ADVERTISEMENT

بكتيريا السالمونيلا احذر مخاطرها واكتشف طرق العلاج

بكتيريا السالمونيلا

ADVERTISEMENT

تعتبر بكتيريا السالمونيلا (بالإنجليزية: salmonella) هي أحد الأسباب الرئيسية المسببة للإسهال في مختلف أنحاء العالم. وللسالمونيلا العديد من الأنواع، والتي يمكن ان تسبب الإصابة بالكثير من الأمراض مثل التهاب المعدة والأمعاء، وحمى التيفود.

ADVERTISEMENT

بكتيريا السالمونيلا

هي نوع من البكتيريا المسببة لمرض الإسهال. تنتشر عادة في فصل الصيف أكثر من الشتاء. ويسمي المرض الناتج عن هذه البكتيريا باسم داء السلمونيلات. ويوجد ما يقل عن 100 سلالة من بكتيريا السالمونيلا، قد تؤدي إلى إصابة الناس بالعدوى. والتي قد تأتي بأعراض خفيفة يمكن الشفاء منها دون علاج. الا ان بعضها قد يحتاج إلى رعاية طبية.

اعراض السالمونيلا

تظهر أعراض الاصابة بالسالمونيلا عادة ما بين 6 ساعات إلى 6 أيام من حدوث العدوى. وتختلف الأعراض على حسب شدة العدوى. وقد تستمر العدوى إلى فترة تتراوح ما بين 4 إلى 7 أيام. ومن أعراض عدوى السالمونيلا:

وفي حالة الإصابة بآلام المفاصل، فقد تستمر لبضعة أشهر أو سنوات. ويمكن ان تتحول من الإصابة بالتهاب المفاصل الارتكاسي (أو متلازمة رايتر) والتي تكون اعراضها عادة آلام في المفاصل، تهيج العين، وألم عند التبول إلى الإصابة بالتهاب المفاصل المزمن.

اما في حالة دخول بكتيريا السالمونيلا إلى مجرى الدم فإنها قد تصيب الأنسجة في مختلف أجزاء الجسم مثل:

ADVERTISEMENT

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة

يعتبر أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بوجه عام هم:

  • الأطفال دون سن الخامسة
  • كبار السن
  • أصحاب ضعف المناعة
  • السيدات الحوامل

علما أنه في حالة أصابه المرأة الحامل، فقد يضر ذلك بالأم والجنين، وفي حوالي 4% من عدوي السالمونيلا أثناء الحمل، قد تنتشر البكتيريا في مجرى الدم مسببة تعفن الدم داخل الرحم، وهو ما قد يهدد الحياة.

أسباب عدوى السالمونيلا

تظهر حالات العدوى عادة بعد تناول الطعام أو الشراب الملوث. ومن أبرز أسباب عدوى السالمونيلا:

1. البيض النيء

قد يحتوي البيض النيء على بكتيريا السالمونيلا، الا ان طهي البيض يمكن أن يقلل من تلك المخاطر. وبالرغم من ذلك فهناك بعض أنواع الصلصات تحتوي على البيض النيء مثل المايونيز.

ADVERTISEMENT

2. الخضروات والفواكه الملوثة

قد يؤدي زراعة الخضروات والفواكه بالماء الملوث أو عند غسلها بماء ملوث إلى الإصابة ببكتيريا السالمونيلا.

3. اللحوم النيئة والحليب غير المبستر

ان تناول اللحوم النيئة وغير المطبوخة جيدا مثل اللحوم، والدواجن بأنواعها. أو تناول الحليب غير المبستر ومنتجاته مثل الأيس كريم، الجبن، والزبادي. قد يزيد من احتمالية الاصابة بعدوى السالمونيلا إذا لم تكن معدة جيدا.

4. انخفاض مستوى النظافة

قد تنتج العدوى نتيجة عدم الحفاظ على نظافة المطبخ، والأدوات المستخدمة، وعدم غسل الأيدي قبل وأثناء تحضير الطعام، وبعد استخدام الحمام وتغيير حفاضات الأطفال.

فعند تواجد البكتيريا على يد الشخص أو على الأسطح والتي يتم استخدامها بشكل متكرر. فإنها يمكن ان تنتقل إلى أشخاص أخرين عند طريق الملامسة.

ADVERTISEMENT

5. الزواحف والحيوانات الأليفة البرمائية

حيث تحمل معظم الزواحف والبرمائيات مثل السلاحف، والكتاكيت، والقطط، والكلاب بكتيريا السالمونيلا في أحشائها، دون ان تظهر عليها أعراض العدوى. الا ان البكتيريا قد تخرج مع الفضلات، والتي يمكن ان تنتشر بعدها على جلد الحيوانات، واي شيء تتلامس معه مثل الملابس، والألعاب، والأسطح المنزلية، والأثاث.

لذا فإنه لا يوصى بالاحتفاظ بالزواحف داخل المنازل في حالة وجود سيدات حوامل، أطفال دون سن الخامسة، أو كبار سن. وذلك لأنهم أكثر عرضة للإصابة نتيجة لاحتمالية ضعف الجهاز المناعي. كما يجب الحفاظ على نظافة الحيوانات والمنزل بشكل مستمر.

6. ضعف المناعة

قد تؤدي بعض الحالات المرضية، وتناول بعض الأدوية إلى إضعاف الجهاز المناعي، وزيادة خطر الإصابة بعدوي السالمونيلا مثل الايدز، الملاريا، فقر الدم المنجلي (داء الكريات المنجلية)، أدوية الستيرويدات القشرية، والأدوية المضادة لرفض العضو المزروع، والتي قد يتم استخدامها بعد زراعة الأعضاء.

تشخيص عدوى السالمونيلا

سوف يقوم الطبيب بطرح مجموعة من الأسئلة مثل:

  1. الاعراض التي ظهرت على الشخص المصاب.
  2. التعامل مع الحيوانات الأليفة.
  3. تغير عادات تحضير الطعام.
  4. السفر حديثا إلى أماكن تعاني من مستويات نظافة منخفضة.
  5. طلب اختبارات الدم والبراز.

علاج السالمونيلا

يوصف علاج عدوى السالمونيلا وفقا لشدة المرض. الا أن طرق علاج داء السلمونيلات قد يشمل الآتي:

  • شرب السوائل لمنع حدوث جفاف.
  • تناول أدوية مضادة للحركة من أجل وقف الإسهال وتقليل التقلصات.
  • تناول المضادات الحيوية في حالة الاعراض الشديدة. الا ان الافراط في استخدامها قد يؤدي إلى قتل البكتيريا الجيدة في الجسم، ومقاومة المضادات الحيوية. مما قد يؤدي إلى صعوبة مكافحة العدوي، ويزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى مرة أخرى.

نصائح للوقاية من بكتيريا السالمونيلا

1. غسل الأيدي بالماء والصابون

خاصة قبل واثناء تحضير وتناول الطعام، بعد استخدام المرحاض، بعد ملامسة الحيوانات، بعد تغيير حفاضات الأطفال. لذا فأجعل من غسل الأيدي وتعقيمها عادة.

2. حفظ الأطعمة

وذلك بالفصل بين الأطعمة المطبوخة والنيئة، وغسل الخضروات والفواكه النيئة قبل استخدامها وتناولها، والطهي الجيد للأطعمة وخاصة اللحوم والبيض، والحفاظ على صحة الأواني، وأسطح المطبخ، وعدم استخدام الماء الملوث.

3. التأكد من سلامة البيض

وذلك بالابتعاد عن البيض المتشقق والمتسخ، وتخزينه في درجة حرارة لا تزيد عن 40 درجة فهرنهايت، وطهي البيض حتى يتماسك الصفار.

4. منع انتشار العدوى

إذا كان هناك شخص مصاب بعدوى بكتيريا السالمونيلا، فلابد من غسل الملابس، والفراش، والمناشف في الغسالة على أعلى درجة حرارة، وتنظيف الأحواض ومقاعد المرحاض، ومقابض الحمام باستخدام المنظفات، والمطهرات، والماء الساخن بإنتظام.

متى عليك بزيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب في حالة ظهور الاعراض التالية:

  • استمرار الاسهال أو القيء أو كلاهما لمدة يومين على الأقل
  • اعراض الجفاف مثل جفاف الفم، والدوخة، والعيون الغارقة (sunken eyes)
  • الحمى (39 درجة مئوية أو أعلى)
  • ظهور دم في البراز

في حالة الأطفال، عليك بزيارة الطبيب عند ظهور الاعراض التالية:

  • استمرار الإسهال أو القيء لأكثر من يوم
  • ظهور علامات الجفاف
  • دم في البراز
  • الحمى (39 درجة مئوية أو أعلى)

والأن إذا كنت في حاجة إلى استشارة طبية في اي من التخصصات،

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد