الكينوا والرجيم .. تساعدك على فقدان الوزن ولكن احذر الإفراط!

الكينوا والرجيمهل تعرف حبوب الكينوا؟ هل جربت تناولها من قبل؟ وهل تعلم ما هي فوائدها؟ وماذا عن العلاقة بين الكينوا والرجيم بشكل خاص؟ وكيف يمكن أن تتناول الكينوا بطريقة تساعدك على فقدان وزنك؟ للإجابة على جميع هذه التساؤلات، تابع معنا عزيزي القارئ هذا المقال، لتتعرف على العلاقة بين الكينوا والرجيم وكيف تساعد على فقدان الوزن.

ADVERTISEMENT

الكينوا والرجيم والعلاقة بينهما

كانت الكينوا في بدايتها تياراً مشهوراً نحو غذاء صحي، لكنها الآن أصبحت عنصراً أساسياً في العديد من الأنظمة الغذائية لدى الشعب الأمريكي بالتحديد، حيث أن لها نكهة محايدة يمكن أن تتماشى مع العديد من الأطباق، وهي محملة أيضاً بالقيمة الغذائية.

ولأن الكينوا تحتوي على بعض العناصر الغذائية التي يمكن أن تساعد على فقدان الوزن الزائد، لذلك يمكن إنشاء علاقة بين الكينوا والرجيم بشكل جيد جداً، حيث يمكننا القول أن الكينوا تستطيع أن تحل ضيفاً مُرحب به على مائدتك، إذا كنت تتبع نظام غذائي لإنقاص وزنك.

تحتوي الكينوا أيضاً على كمية رائعة من المغذيات الهامة، مثل فيتامين ب، ومعادن الفوسفور، والمغنيسيوم، والمنجنيز، والنحاس، والزنك.

ADVERTISEMENT

كيف تفيد الكينوا في فقدان الوزن؟

السعرات الحرارية

يحتوي كوب من حبوب الكينوا المطبوخة على 222 سعر حراري، وهذا الكم من السعرات يمكن أن يصل إلى 19% من القيمة اليومية الكلية التي تحتاجها من السعرات الحرارية، إذا كنت تسير على نظام غذائي قائم على تناول 1200 سعر يومياً.

بالطبع هذا العدد من السعرات مرتفع إلى حد ما، ولكن بشكل معتدل، حيث يمكن تناولها في أنظمة فقدان الوزن، ولكن بشرط الاعتدال في الكمية، وحساب السعرات الحرارية الأخرى في نظامك الغذائي اليومي.

البروتين

تأتي حصة الكينوا إليك محملة بالبروتين، حيث يحتوي الكوب من الكينوا على 8 جرامات من البروتين عالي الجودة، تساعد البروتينات على الشبع والامتلاء، حيث تؤخر إفراز الهرمون الذي يسبب الشعور بالجوع، كما أن لها وظيفة هامة أخرى، وهي بناء الخلايا والأنسجة، وإصلاح التالف منها.

الألياف

يقدم كوب الكينوا حوالي 5 جرامات من الألياف الغذائية، وكما ذكرنا من قبل، ونذكر الآن، وسنذكر لاحقاً، أن الألياف هي الخيار الأول والأهم عند اتباع أنظمة فقدان الوزن، تأخذ الألياف وقتاً طويلاً في الهضم، وتمتص الماء في المعدة، حيث تُشكل كتلة كبيرة تساعدك على الشعور بالشبع لفترة طويلة، كما أن لها دور هام في تسهيل عملية الهضم.

ADVERTISEMENT

كيف تستفيد من الكينوا في نظامك الغذائي؟

  • يمكن تقديم الكينوا مع صلصة البردو المغذية، وهي صلصة مصنوعة من مهروس اللفت مع اللوز وزيت الزيتون البكر.
  • يمكن مزج البروكلي الخام بعد ضربه في محضر الطعام مع الكينوا المطبوخة، يشكل ذلك وجبة مغذية جداً ورائعة القيمة الغذائية، كما أن لها فاعلية كبيرة في الشبع.
  • يمكن تحضير سلطة الكينوا الرائعة على الغداء، عن طريق مزج الكينوا المطبوخة مع الكوسا المشوية، والفلفل الحلو، والبصل، والمشروم، والباذنجان، وصوص الريحان بالليمون.

تذكر عزيزي القارئ أنه يجب مراعاة الكمية التي يتم تناولها من الكينوا، حيث يمكن أن تتسبب في زيادة الوزن إذا تم تناولها بشكل مُفرط، وذلك لارتفاع عدد السعرات الحرارية فيها.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على العلاقة بين الكينوا والرجيم وكيف تساعدك على فقدان وزنك، إذا كان لديك اي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضاً:

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.livestrong.com/article/324162-quinoa-and-weight-loss/
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد