مضاعفات الاجهاض وعلاقتها بالهرمونات وكيف تحمين نفسك منها

 

ADVERTISEMENT

مضاعفات الاجهاض

نعلم ما تمرين به من معاناة، فالإجهاض هو أحد أقسى التجارب التي قد تمرين بها، حيث يترك أثره النفسي والجسدي، وأحيانا قد تتعرضين لمخاطر الاجهاض المختلفة، التي قد تؤثر على صحتك، في هذا المقال نقدم لك أهم مضاعفات الاجهاض، وكيف يؤثر على هرمونات الجسم، وكيف يمكن أن تتعاملي معه لتخرجي من هذه التجربة المريرة بأقل الخسائر الممكنة، فتابعينا.

ADVERTISEMENT

مضاعفات الاجهاض

يمكن أن يتسبب إجهاض الأجنة في مراحله المختلفة في حدوث مضاعفات يمكن أن تؤثر على الأم، وتتمثل مضاعفات الاجهاض في التالي:

  • نزيف مستمر وشديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • نزول إفرازات مهبلية لها رائحة كريهة.
  • الإصابة بأحد الأمراض المعدية بسبب الأدوات غير المعقمة.
  • الإصابة بالتهابات في الجهاز التناسلي، مثل التهاب الحوض.
  • العقم، فالإجهاض المتكرر قد يسبب عند بعض الحالات الإصابة بالعقم.
  • اكتئاب، فأغلب النساء اللواتي تعانين من الإجهاض خصوصاً المتكرر تعانين من الاكتئاب.
  • صعوبات النوم، بسبب الشد العصبي وألم ما بعد الإجهاض تصاب السيدات بصعوبات في النوم.
  • فقدان الشهية، حيث تصاب النساء اللواتي تتعرضن للإجهاض بسد الشهية
  • اضطراب ما بعد الصدمة، مثل البكاء الشديد والعصبية الزائدة والرغبة في عدم القيام بنشاط.
  • الإصابة بتقلصات في البطن.
  • الصداع المستمر.
  • الإصابة بمتلازمة أشرمان، وهي حالة تسبب التصاقات الرحم، وقد تتعرضين لها في حالة الخضوع لعمليات الإجهاض.

مضاعفات الإجهاض في الشهر الأول

يعتبر إجهاض الشهر الأول من الحالات الشائعة والتي تحدث بكثرة، حيث يحدث الإجهاض بنسبة 15.25% من حالات الحمل، و80% من حالات الإجهاض تحدث خلال الثلاثة شهور الأولى، وبالرغم من هذا، فقد تحدث مخاطر الإجهاض في الشهر الأول بصورة نادرة، وتتمثل الخطورة في احتمالية حدوث التالي:

ADVERTISEMENT
  • حدوث نزيف شديد وغزير، مما يعني حاجة الأم لنقل الدم.
  • حدوث عدوى داخل الجسم، مما يعني استمرار النزيف وخروج إفرازات مهبلية ذات رائحة نفاذة.
  • استمرار ألم البطن لفترة طويلة قد تستمر لأكثر من أسبوعين.

في حالة تكرار الإجهاض في شهرك الأول، فهذا يعني أنك بحاجة لعدد من الفحوصات، لأن الإجهاض المتكرر هو حالة تنتج عن عدد من العوامل المختلفة التي قد تحتاج إلى الفحوصات والتحاليل.

مضاعفات الإجهاض التلقائي

يمكن أن يتسبب الإجهاض التلقائي في حدوث عدد من المضاعفات، والتي يمكن أن تتمثل في:

  • تدمي الرحم (هيماتوميترا Hematometra)، وهو حالة تتسبب في تجمع الدم داخل الرحم وعدم مروره.
  • وجود بقايا محتجزة داخل الرحم، وعدم نزول دم الإجهاض بالكامل.
  • الإصابة بحالة من الألم والحمي نتيجة النزيف المستمر.
  • حدوث ثقب بالرحم.
  • حدوث تمزق بعنق الرحم.
  • حدوث تخثر للدم داخل الأوعية الدموية الموجود بالجسم.

مضاعفات الاجهاض بالادوية

يعتبر الإجهاض بالأدوية من الطرق الآمنة والشائعة جداً، ولكن في بعض الحالات غير الشائعة قد تحدث مضاعفات، وفي بعض الحالات النادرة قد تكون مخاطر الاجهاض بالادوية مهددة للحياة، وقد تتمثل أهم مخاطر الاجهاض في:

ADVERTISEMENT
  • عدم نجاح عملية الإجهاض واستمرار عملية الحمل.
  • يتم التخلص من جزء من الحمل، بينما يستمر جزء منه داخل الرحم.
  • تكون عدد من الجلطات داخل الرحم.
  • استمرار عملية النزيف لفترة طويلة.
  • حدوث حساسية تجاه المادة الفعالة في الدواء.

لا توجد مخاطر طويلة المدى لهذا النوع من الإجهاض، فهو لا يؤثر على الخصوبة، ولا يؤثر على الحمل المستقبلي، وهذا يعني أنه لا يسبب عيوب خلقية أو ولادة مبكرة أو انخفاض وزن الولادة أو غيرها من المشاكل المستقبلية، كما أنه لا يؤثر على الأم ولا يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.

الهرمونات بعد الاجهاض

قد يحدث الإجهاض بالمقام الأول نتيجة خلل الهرمونات الموجودة بالجسم أو نتيجة خلل هرمونات الغدة الدرقية، وبعد الإجهاض يحدث انخفاض لهرمون الحمل الموجود بالجسم، وفي حالة الإجهاض المبكر يرتفع هرمون الإستروجين ببطء، ويستمر الوضع حتى يعود لوضعه خلال أسبوعين أو ثلاثة من الإجهاض.

نتيجة لانخفاض وتغير الهرمونات بعد الإجهاض قد تعانين من عدة أعراض أهمها انخفاض أعراض الحمل، وهذا يعني عدم الشعور بالقيء أو الغثيان، كما أنك ستمرين بحالة من تقلب العواطف، مما قد يؤدي لحدوث حالة من التقلبات المزاجية، وكذلك الشعور بالتعب والحزن والانزعاج بعد الإجهاض.

ADVERTISEMENT

قد يؤدي عدم انتظام الهرمونات بعد الاجهاض خاصة الإجهاض التلقائي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، حيث ينحفض هرمون ملوتن LH قبل التبويض، لذا قد تبدأ الدورة الشهرية خلال 4:8 أسابيع بعد الإجهاض، إلا أن التبويض يبدأ خلال الشهر الأول من الحمل، لذا وجب عليك الانتباه واستخدام وسائل منع الحمل خلال هذه الفترة وفقاً لما ينصحك به الطبيب.

نصائح لتجنب مضاعفات الاجهاض

تعتمد المضاعفات التي تحدث بعد الإجهاض على المرحلة التي تم بها الأمر، فالإجهاض في الشهور الأولى لا يحتاج إلى فحوصات غالبا إلا في حالة تكراره، وفي بعض حالات الإجهاض قد تكونين بحاجة إلى:

  • تناول بعض الأدوية التي يوصي بها الطبيب للتخلص من أية أنسجة قد تتواجد في الرحم.
  • في بعض الحالات قد يكون هناك حاجة لإجراء عملية كحت الرحم من أجل التأكد من تنظيف الرحم بعد الاجهاض لتجنب العدوى.
  • الابتعاد عن الأنشطة البدنية المرهقة.
  • عدم ممارسة العلاقة الزوجية لفترة يحددها الطبيب.
  • عدم استخدام السدادات القطنية (التامبون) لفترة أسبوعين، وذلك لمنع العدوى.
  • النوم في الفراش للمدة التي يحددها الطبيب والراحة التامة.
  • انضمي إلى جلسات استرخاء وتأمل للتخفيف من الضغط.
  • تحدثي مع طبيب نفسي أو مرشد نفسي للتخلص من الاضطرابات النفسية في هذه الفترة.
  • ابحثي دائما عن وسيلة للضحك في هذه الفترة للتخلص من الضغط.
  • قومي بعمل تمارين تنظيم التنفس لتساعدك على التخلص من التوتر.
  • تحدثي مع سيدات تعرضن لنفس الموقف وأنجبوا بعد هذه الفترة، لتشعري بالتفاؤل.
  • استمعي إلى الموسيقى الهادئة، واقرئي الكتب والمجلات.
  • استمتعي بكل لحظة تمر عليكِ وقومي بأنشطة لتشغلك عن التفكير، مثل الرسم والتلوين.
  • من الأفضل في هذا الوقت أن تقومي بعمل شيء مشترك مع زوجك، لزيادة التواصل بينكما.
  • من الأفضل ألا تكوني في هذه الفترة وحيدة، وأن تملئي حياتك بالطاقة الإيجابية والرغبة في استكمال حياتك.
  • زيارة الطبيب من أجل متابعة الحالة والتأكد من عدم حدوث أية مضاعفات، هذا بجانب الالتزام بإرشادات الطبيب، لحدوث حمل في المرة القادمة.

والآن وفي نهاية مقالنا عن مضاعفات الاجهاض بأنواعه، وكيف يمكن التعامل معه، نذكرك بأهمية الالتزام بالنصائح التي ذكرناه بالإضافة لنصائح طبيبك، فنحن نعلم أن الإجهاض قد يؤثر عليك على المستوى النفسي والجسدي، ولكي تتجاوزيه لابد من الصبر والاهتمام بصحتك، وفي النهاية نتمنى لك الصحة والعافية، وأن يرزقك الله بالذرية الصالحة المعافاة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد