كل ما يجب معرفته عن الدورة الشهرية وفوائد قد تفاجئك

الدورة الشهرية
كل ما يجب معرفته عن الدورة الشهرية

الدورة الشهرية عند النساء من الموضوعات الهامة التي يكثر فيها البحث، منها ما هو صحيح طبياً وعلمياً، ومنها ما هو مجرد تجارب شخصية أو آراء، وفي هذا المقال نقدم لكِ سيدتي ملف شامل عن أهم معلومات عن الدورة الشهرية عند النساء، ولماذا تحدث وكيف تتغير بعد الزواج، وفوائد تقدمها الدورة للنساء قد تفاجئ الكثير، فاحرصي على متابعة السطور القادمة.

ADVERTISEMENT

معلومات عن الدورة الشهرية

  • الدورة الشهرية هي جزء طبيعي من دورة حياة الأنثى، وتحدث بشكل شهري، وتتراوح مدة دورة الطمث الكاملة ما بين 21 و35 يوماً، ولكن المتوسط الطبيعي لها 28 يوماً، بما فيهم أيام الحيض (الدورة الشهرية).
  • مدة الدورة الشهرية تتراوح ما بين 3 إلى 7 أيام تقريباً، حيث يحدث خروج دم من المهبل، نتيجة دفع الرحم للدم والأنسجة الموجودة بداخله إلى الخارج في حالة عدم تخصيب البويضة التي أطلقها المبيضان سابقاً، واستقرت فيه.
  • أشهر الآلام التي تختبرها المرأة في وقت الدورة هو حدوث ألم في أسفل البطن، قد يمتد إلى الظهر أو إلى أعلى الفخذين في بعض الحالات، وقد يكون الألم حاداً لدى بعض الفتيات، خاصةً قبل الدورة الشهرية بعدة أيام.
  • عادة ما تقل حدة آلام الدورة الشهرية بمجرد نزول دم الدورة.

لماذا تحدث الدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية هي طريقة الجسم في التخلص من الأنسجة غير الضرورية والتي لا يحتاجها مرة أخرى، فكل شهر يستعد جسم المرأة لحدوث الحمل، حيث تزداد كثافة بطانة الرحم استعداداً لتغذية البويضة المخصبة.

وفي حالة عدم تخصيب البويضة، لا يحتاج الجسم لبطانة الرحم السميكة، لذا يبدأ في تكسير هذه البطانة، ويبدأ في طردها من الجسم، عن طريق دم الدورة من خلال المهبل، وتحدث هذه العملية كل شهر، وهذا هو سبب حدوث الدورة لدى النساء.

ADVERTISEMENT

أعراض الدورة الشهرية قبل أسبوع

قد تبدأ أعراض الدورة بالظهور قبل نزول الدم من المهبل بأسبوع على الأقل، وأحياناً تُعرف هذه الفترة بفترة PMS أو ما يٌعرف بإسم متلازمة ما قبل الحيض، ويمكن أن تتضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • قد تظهر الأعراض في البداية على هيئة توتر وعصبية، وملاحظة زيادة في الوزن.
  • الشعور بتحجر الثدي.
  • ظهور حب الشباب بشكل مفاجئ وبكثرة.
  • آلام في منطقة البطن والظهر.
  • تشنجات في منطقة القدم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية في تلك الفترة.

أعراض الدورة الشهرية لأول مرة للبنات

عادة ما تبدأ أول دورة طمث للفتاة في عمر ما بين 11 و14 سنة، ولكن هناك بعض الحالات التي قد تأتي فيها الدورة الشهرية للفتاة بشكل مبكر، في سن التاسعة أو قد تأتي متأخرة في سن الخامسة عشر.

ADVERTISEMENT

قد لا تحدث الأعراض التالية لكل الفتيات، لكن حالة حدوثها لأول مرة، قد تختبر الفتاة ما يلي:

  • يمكن أن تلاحظ الفتاة وجود بقع بنية اللون على الملابس الداخلية عندما تأتي الدورة لأول مرة، وتكون ناتجة عن نزول الدم من المهبل، وهذا السائل عادة ما يميل لونه إلى الأحمر مع مرور الوقت.
  • في العادة يكون هذا السائل خفيفاً في أول يومين، ثم يزداد بعد ذلك، أو من الممكن أن يظل خفيفاً طوال أيام أول حيض لكِ.
  • قد تزداد غزارة الدورة بعد ذلك.
  • قد تشعر الفتاة ببعض التقلصات في البطن غير معتادة.
  • كما يمكن أن تلاحظ بعض الفتيات الأخرى ظهور حب الشباب.

الدورة بعد الزواج

تختلف الدورة عند المتزوجات عن البنات أو العازبات، حيث أظهرت بعض الإحصائيات الخاصة بدراسة تم إجراؤها على 200 امرأة، من ضمنهم نساء متزوجات وفتيات غير متزوجات لمعرفة التغيرات التي تحدث لدورة الحيض بعد الزواج، أن هناك تغيرات حدث لدورة الطمث لدى المتزوجات، تتعلق بطول الفترة ولون دم الدورة والمشاكل التي تسبق الدورة.

ولكن هذه الأدلة ما زالت تحتاج للمزيد من الدراسات والإثباتات، لمعرفة مقياس وطبيعة هذه التغيرات بصورة أوضح، حيث تختلف من امرأة لأخرى، نتيجة اختلاف جسم كل امراة عن الأخرى.

ADVERTISEMENT

مشاكل الدورة الشهرية

على الرغم من أن الدورة أمر طبيعي يحدث لكل النساء تقريباً، إلا أنه في بعض الأحيان قد تظهر بعض المشاكل والأمراض المتعلقة بالدورة، وتتضمن أمراض الدورة الشهرية التي يمكن أن تحدث ما يلي:

  • انقطاع الطمث أو الدورة: وهو توقف الدورة بشكل كامل لمدة 90 يوم أو أكثر، بدون وجود حمل أو الوصول لسن اليأس.
  • قلة الطمث أو الدورة، ويُشير هذا المصطلح للدورة التي تحدث بصورة قليلة.
  • عسر الطمث، وهو اختبار دورات شهرية مؤلمة وتقلصات حادة كل شهر.
  • الأورام الليفية على الرحم.
  • مشاكل نزيف الرحم مثل غزارة الدورة أو طول الدورة أو نزول دم بين الدورات بعد العلاقة الجنسية أو بعد انقطاع الطمث.

فوائد الدورة الشهرية

على الرغم من صعوبة فترة الدورة لمعظم النساء بسبب آلامها الجسدية والنفسية، إلا أنها عملية طبيعية لها فوائد صحية متعددة، لا يعرفها العديد، وعلى الرغم من صعوبة تصديق هذا إلا أن الدورة الشهرية تساعد في التالي:

  • معرفة وضع الهرمونات داخل الجسم، هل هي متوازنة أم لا، ففي حالة عدم توازن الهرمونات، يحدث عدم انتظام للدورة ويُشير هذا لاحتمال وجود مشاكل صحية أخرى لا تدرين بوجودها.
  • تساعد الدورة في معرفة الحالة الصحية للعظام والغدة الدرقية ومدى صحة عملية التمثيل الغذائي، فالتوازن بين هرمونات الإستروجين والبروجسترون والتستوستيرون يضمن انتظام الدورة ويقوي من صحة العظام، وفي حالة وجود مشاكل في الغدة تميل الدورة لأن تُصبح غير منتظمة.
  • تساعد الدورة المنتظمة في تحسين العلاقة الزوجية وعملية التبويض وبالتالي زيادة فرص الحمل.
  • تزيد الدورة في حالة انتظامها من طاقة الجسم، وقد يساعد هذا في زيادة الحركة وتحسين اللياقة البدنية.
  • معرفة الحالة الصحية العامة للجسم، والانتباه لوجود أي مشاكل صحية كامنة.

موعد الدورة الشهرية

من الهام متابعة مواعيد الدورة الشهرية بشكل منتظم، لمعرفة وملاحظة أي تغيرات فد تحدث مثل التأخير أو عدم الانتظام أو حتى الانقطاع، لعمل الاختياطات اللازمة وعلاج المشكلة في وقت مبكر، لذا تعرفي على موعد دورتكِ الشهرية بالتحديد من الحاسبة التالية:

ADVERTISEMENT
تاريخ بداية الحيض

كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية

نقدم لكِ في النقاط التالية أفضل الطرق والنصائح للتعامل مع آلام الدورة الشهرية المزعجة وتخفيفها:

1- الأطعمة

تتضمن بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تخفيف آلام الدورة ما يلي:

  • الخضراوات.
  • البقوليات.
  • الشوفان والحبوب الكاملة.
  • الأسماك.
  • الدجاج.
  • الشوكولاتة الداكنة.

2- التمارين الرياضية

تتضمن التمارين التي يمكن تجربتها لتخفيف تقلصات الدورة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • تمرين Pasasana
  • تمرين Supta Padangusthasana
  • تمرين Ustrasana

3- المشروبات

قد تساعد بعض المشروبات في تخفيف ألم الدورة، ومن ضمن هذه المشروبات ما يلي:

  • البابونج.
  • القرفة.
  • الشمر.
  • الماء.

4- أعشاب طبيعية

تفضل بعض النساء الاعتماد على الطرق الطبيعية للتعامل مع آلام الدورة، فإذا كنتِ لا تفضلين الأدوية، إليكِ بعض الأعشاب التي قد تساعد:

  • الأعشاب الصينية.
  • الشبت.
  • النعناع.
  • عشبة كوهوش الزرقاء.
  • أوراق التوت.

5- ممنوعات الدورة

إلى جانب الأطعمة والمشروبات السابق ذكرها التي يمكن تجربتها لتخفيف الآلام والتقلصات، توجد أيضاً بعض الممنوعات التي يجب تجنبها لمنع زيادة حدة هذه الآلام مثل:

ADVERTISEMENT
  • بعض الأطعمة مثل الأطعمة المالحة والحارة والسكريات.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحوليات.
  • تجنب بعض التمارين الرياضية مثل بعض وضعيات اليوجا التي قد تؤثر على الجزء السفلي والبطن.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد