ADVERTISEMENT

فوائد الثوم للاطفال

فوائد-الثوم-للاطفال
فوائد الثوم للاطفال
ADVERTISEMENT

يدخل الثوم في الكثير من وصفات الطعام والأطباق المختلفة، والثوم معروف بفوائده الصحية المذهلة، وقيمته الغذائية المرتفعة، وقد تم استخدامه للتداوي في الطب الشعبي لآلاف السنين، وفي المقال التالي نذكر لك فوائد الثوم للاطفال وأيضًا آثاره الجانبية المحتملة.

فوائد الثوم للاطفال

الثوم لذيذ ويسهل إضافته لغذاء الطفل، حيث يمكن استخدامه في أطباق لذيذة، مثل الحساء، أو الصلصات، وغيرها، ويتم استخدام الثوم من آلاف السنين في الطب الشعبي للتداوي وذلك نظرًا لفوائده الطبية والتي أثبتها العلم مؤخرًا، واصل القراءة لمعرفة فوائد الثوم للاطفال ولكن دعنا أولاً نتعرف على قيمة الثوم الغذائية.

ADVERTISEMENT

القيمة الغذائية للثوم للأطفال

قدمي لطفلك دفعة من المغذيات عن طريق إضافة الثوم لغذاء طفلك، حيث تشمل المغذيات في الثوم مايلي:

  • يحتوي الثوم على معادن مفيدة مثل الفوسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والكالسيوم، والحديد.
  • يحتوي الثوم على المعادن النادرة مثل: اليود، والكبريت، والكلور.
  • الثوم مصدر غني بالفيتامينات مثل حمض الفوليك، والثيامين، والنياسين، وفيتامين C و A و K و B6.
  • يحتوي الثوم على المركبات العضوية الهامة، فالثوم فهي واحد من المصادر النادرة للـ أليسين allicin، والأليساتين allisatin.
  • الثوم منخفض جدًا في السعرات الحرارية، والدهون المشبعة، والصوديوم.

فوائد الثوم الصحية للاطفال

فوائد الثوم للاطفال للعلاج الأمراض وبعض الحالات المرضية متعددة، تعرف عليها معنا بالتفصيل من خلال النقاط التالية:

فوائد الثوم للبرد والسعال عند الاطفال

بعض الأراء أظهرت أنه يمكن تناول فصوص الثوم الخام يساعد على علاج نزلات البرد والسعال، وأيضًا تقوية جهاز المناعة، ولكن تظل الأدلة غير كافية وهناك حاجة إلى مزيد من البحوث.

انتبهي؛ لا تعطي طفلك فصوص الثوم الخام في السن الصغير لتجنب خطر الاختناق.

ADVERTISEMENT

الثوم يساهم في علاج الجروح

الثوم قد يعمل كعلاج عشبي للجروح، حيث يمكن وضع فصين من فصوص الثوم المطحون على المنطقة المصابة للحصول على الراحة، ولكنه علاج شعبي غير مضمون النتائج؛ لذا احذري.

فوائد الثوم لصحة العين عند الاطفال

الثوم غني بالعناصر الغذائية مثل السيلينيوم، والكيرسيتين، وفيتامين ج، وكلها تساعد على علاج عدوى العين والالتهابات، من خلال إضافته للغذاء.

يخفف آلام الأذن

يُستخدم الثوم في الطب الشعبي لعلاج آلام الأذن، والتهابات الأذن بسبب خصائصه المضادة للفيروسات والفطريات وعمله مثل المضادات الحيوية، ولكن مازال الأمر يحتاج لدراسات لتأكيد أو نفي النتائج لذلك يجب استشارة الطبيب أولاً.

الثوم يعزز صحة الجهاز الهضمي

  • يُستخدم الثوم لتقليل الالتهاب، أو تهيج القناة الهضمية.
  • يساعد الثوم على إزالة معظم المشاكل الهضمية مثل الزحار dysentery، والإسهال والتهاب القولون.
  • الثوم له دور هام في التخلص من الديدان المعوية الضارة.
  • لا يؤثر الثوم على البكتيريا الجيدة في الأمعاء ولكن يدمر تلك الضارة.
  • الثوم لا يحسن عملية الهضم فحسب، بل يساعد أيضًا على تخفيف غازات المعدة.

الآثار الجانبية للثوم للاطفال

على الرغم من فوائد الثوم للاطفال وقيمته الغذائية المذهلة، إلا أننا ننصح بضرورة وأهمية استشارة طبيب الأطفال قبل إدخال أي عنصر غذائي جديد في غذاء طفلك، وقبل استخدام الثوم كطب بديل، وأنسب طريقة هي إضافته للغذاء بكميات معتدلة.

ADVERTISEMENT

قد تشمل مخاطر الثوم للأطفال ما يلي:

  • قد يسبب الإفراط في تناول الثوم تهيج في الجهاز الهضمي.
  • يسبب الثوم رائحة الفم الكريهة.
  • مكملات الثوم غير آمنة للأطفال عندما تؤخذ عن طريق الفم بجرعات كبيرة.
  • قد يسبب تطبيق الثوم موضعيًا على البشرة تلف وضرر الجلد.

جرعة الثوم المناسبة للأطفال

جرعة الثوم للكبار والبالغين هي من 2 إلى 4 فصوص ثوم يوميًا، لذا من المقترح من قبل بعض الباحثين أن تكون نصف الكمية للأطفال، أي تكون الجرعة المناسبة للأطفال من 1 إلى 2 فص ثوم في اليوم، ولكن أشار الباحثون أيضًا إنه لابد من القيام بالعديد من الدراسات بعد لتحديد الكمية المناسبة لتناول الثوم للاطفال لكي يكون آمن على صحتهم ولا يصبهم بأي أعراض جانبية محتملة، لذا عليك استشارة الطبيب والتحدث معه حول الكمية المناسبة لإضافة الثوم ضمن النظام الغذائي للاطفال أو حول الجرعة المناسبة للدواء الذي يحتوي على الثوم.

هل الثوم مناسب للرضع؟

يمكن أن يكون الثوم خطيرًا إذا تم إعطاؤه مباشرة إلى الطفل، الطريقة الوحيدة التي يجب أن يحصل بها طفلك على فوائد الثوم هي حليب الثدي، يمكن أن يكون الثوم مزعجًا لبعض النساء وبعض الأطفال، لذا إن كنتِ أنتِ أو طفلك لا تتحملان الثوم جيدًا، فتوقفي عن تناوله أو استخدامه في الطعام.

في النهاية وبعد أن تعرفت على فوائد الثوم للاطفال، والجرعة المناسبة للاطفال، وأيضًا آثاره الجانبية المحتملة، عليك استشارة الطبيب أولاً حول جعل طفلك يتناول الثوم، وذلك لتجنب أي أضرار محتملة وكذلك لمعرفة مدى توافقه مع حالة طفلك الصحية، ونتمنى لك ولطفلك دوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد