اضرار الثوم على الصحة

اضرار الثوم
اضرار الثوم

الثوم هو نبات عشبي استخدمه الناس من جميع أنحاء العالم في العديد من الأغراض الصحية، حيث تم استخدامه كمكمل غذائي بغرض الوقاية من أمراض الشريان التاجي، والوقاية من السرطان، وتحسين الدورة الدموية، وخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وكذلك استُخدم كمنشط للمناعة، واضطرابات الدورة الشهرية، وطارد للقراد، وعلاج لعدوى الفطريات.

ADVERTISEMENT

ولكن مثلما له فوائد وقيمة غذائية عالية، فله أيضًا أضرار صحية، تعرف معنا على اضرار الثوم على الصحة قبل تناوله لكي تتجنبها من خلال متابعة قراءة هذا المقال:

الكميات المناسبة لتناول الثوم

يعد تناول الثوم آمن على الصحة ولكن الإفراط في تناوله هو ما يسبب مشكلات صحية قد تكون خطيرة، لذا فإن الحد الأدنى للجرعة الفعالة للثوم النيء ولتحصل على فوائده العلاجية هو فص واحد في اليوم، بينما الحد الأقصى هو 3 فصوص يتم تناولهم على مدار اليوم.

يمكنك أيضًا تناول مكمل الثوم حيث تكون الجرعة العادية الفعالة من 600 إلى 1200 مجم يوميًا.

ADVERTISEMENT

تناول كميات كبيرة من مكملات الثوم قد يكون سام، لذلك لا تتجاوز الجرعة الموصى بها إلا إذا كنت تعرف ما تفعله.

الخلاصة: يمكنك الاستفادة من الثوم عن طريق تناول 2-3 فصوص من الثوم يوميًا، بينما تتراوح جرعات المكملات من 600 إلى 1200 مجم يوميًا.

اضرار الثوم المحتملة على الصحة

مثل كل شيء في الدنيا له فوائد واضرار، الثوم كذلك، الثوم هو أحد المكونات الأكثر شيوعًا في المطبخ الهندي، فلا يستخدم فقط في الطهي بل يستخدم أيضًا كعلاج بسبب خصائصه العلاجية، ولكن على الرغم من ذلك له آثار جانبية وأضرار على الصحة عند الإفراط في تناوله، لذا تعرف معنا بالتفصيل على اضرار الثوم خلال النقاط التالية:

1. آثار الثوم على العين

تناول الثوم بكثرة والإفراط في استخدامه يزيد من خطر الإصابة بنزيف العين، مما يؤدي إلى حدوث التهاب الملتحمة أو العين الوردية، أو قد يؤدي إلى فقدان البصر في بعض الحالات، لذا اسأل طبيبك قبل تناول مكملات الثوم، أو إذا كنت تتناول بالفعل وصفة طبية مثل الوارفارين، يمكن للثوم أن يزيد من حدة التأثيرات ويزيد من احتمالية حدوث نزيف مفرط.

ADVERTISEMENT

2. أضراره على الجلد

الإفراط في تناول الثوم وأكله بكثرة، يؤدي إلى تهيج الجلد، والإصابة بالطفح الجلدي، لأن الثوم يحتوي على إنزيم يسمى alliinase، والذي عادة ما يكون السبب وراء الإصابة بالطفح الجلدي، لذا ينصح الأطباء والمتخصصون في كثير من الأحيان بارتداء قفازات الطعام أثناء تقطيع الثوم حتى لا تصاب بالطفح أو الحكة.

3. تأثيره على المهبل

تناول الثوم يمكن أن يؤدي إلى تفاقم العدوى المهبلية، لذا قبل تناول الثوم يجب التأكد من عدم المعاناة من العدوى المهبلية، لأن تناول الثوم يتسبب في تفاقم عدوى الفطرية المهبلية (عدوى الخميرة المهبلية)، وذلك عن طريق تهيج الأنسجة الرقيقة في المهبل، لذا يجب توخي الحذر، وعلى النساء الاهتمام والعناية التامة بالصحة المهبلية تجنبًا لأي مشكلات صحية.

4. اضرار الثوم على المعدة

من اضرار الثوم أنه يمكن أن يسبب القيء والحموضة المعوية، وفقًا للدراسات الطبية الحديثة، ثبت أن الإفراط في تناول الثوم يمكن أن يؤدي للإصابة بحرقان المعدة والشعور بالقيء، لذا لتجنب تلك المشكلات الصحية عليك تناول الثوم بكميات مناسبة وعدم الإفراط في استخدامه لأنه يمكن أن يكون له تأثير سلبي على جسمك.

5. تأثيره على القولون

يمكن لتناول الثوم على معدة فارغة بدون طعام أن يسبب الإسهال، وكذلك الإصابة بالغازات (انتفاخ البطن)، لذا إذا كنت تعاني من انتفاخ البطن لا تتناول الثوم، أو يمكنك التقليل من كمية تناوله.

ADVERTISEMENT

5. آثار الثوم على الكبد

تناول الثوم بكثرة يمكن أن يؤدي للإصابة بتسمم الكبد بسبب احتوائه على إنزيم الأليسين، الذي يمكن أن يتسبب في الإضرار بالكبد عند الإفراط في تناوله، لذا يجب ألا تفرط في تناول الثوم، والالتزام بالكميات المناسبة حتى تتجنب المخاطر الثحية المترتبة على تناوله.

6. أضراره على الكلى

يعتقد البعض أن الثوم لديه القدرة على حماية الكلى من المعادن الثقيلة والسموم البيئية الأخرى، ولكن وجدت دراسة أجريت في الأردن أن من اضرار الثوم أنه قد يقلل من تركيزات الكادميوم والرصاص في الكلى والكبد والقلب والدم والطحال، مما يتسبب في الإضرار بالكلى.

ADVERTISEMENT

7. اضرار الثوم على القلب

الإفراط في تناول الثوم يمكن أن يؤدي للإصابة بنزيف الدم، كما يمكنه أن يزيد من خطر النزيف بعد إجراء العمليات الجراحية، لذا يجب الابتعاد عن تناول الثوم لمدة أسبوعين حتى لا يؤثر على ضغط الدم وأمراض القلب.

التفاعلات الدوائية مع الثوم

أخذ مكملات الثوم أو تناوله نفسه بكميات كبيرة قد يزيد من خطر النزيف، إذا كنت تتناول مضادات التخثر (ترقق الدم) مثل الوارفارين أو إذا كنت بحاجة إلى إجراء عملية جراحية، فأخبر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تتناول أو تخطط لتناول مكملات غذائية من الثوم.

تم اكتشاف أن الثوم يتدخل في فعالية بعض الأدوية، بما في ذلك ساكوينافير، وهو دواء يستخدم لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية.

اضرار الثوم الأخرى

الإفراط في تناول الثوم يؤدي إلى الإصابة ببعض المشكلات الصحية بعضها يكون خطيرًا كالتي قرأتها سابقًا، والبعض يكون أقل خطورة كالتالي:

  • قشعريرة
  • انسداد الأنف
  • اضطراب الجهاز الهضمي
  • يجعل رائحة الفم كريهة، ليست النظافة الشخصية وعدم الاهتمام بالأسنان هي مصدر الرائحة فقط، فالثوم له عامل كبير أيضًا، لذا قبل تناول خبز الثوم المفضل لديك تأكد من وجود رذاذ منعش للفم لأنه قد تكون محرجة للغاية.
  • يصيبك بالصداع، تناول الثوم النيء يسبب الصداع ولكن ليس في وقت تناوله، فوفقًا للدراسات المختلفة، قد يؤدي تناول الثوم النيء إلى تحفيز العصب الثلاثي التوائم لإطلاق الببتيدات العصبية التي تذهب إلى غشاء الدماغ وتسبب الصداع.

بعد أن تعرفت عزيزي القارئ على اضرار الثوم على الصحة، يجب عليك قبل تناوله مرة أخرى التحقق من الجرعات اليومية الموصى به، وذلك حتى لا تعاني من أي من الأعراض السابقة، كما يجب أن تناقش الطبيب حول أي مكملات غذائية أو أطعمة تقوم بإدخالها إلى نظامك الغذائي للتأكد من أنها لن تتفاعل مع الأدوية التي تتناولها وأنها لن تسبب لك أي رد فعل تحسسي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد