كيف أفرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلام ما قبل الدورة الشهرية 

كيف أفرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلام ما قبل الدورة الشهرية قد تسبب فترة ما قبل الحيض العديد من الأعراض التي تشبه أعراض الحمل المبكرة، ونتيجًة لذلك قد تواجه بعض النساء صعوبة في تحديد ما إذا كانت هذه الأعراض ناتجة عن الحمل أم ناتجة عن اقتراب الدورة الشهرية، وهذا ما يدفعنا للتساؤل هل هناك اختلافات بين هذه الأعراض؟ هذا ما سنتعرف عليه وسنعرف أيضًا إجابة سؤال كيف أفرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلام ما قبل الدورة الشهرية ؟ وسنتعرف على الأعراض المتشابهة بين هذه الفترات.

ADVERTISEMENT

أوجه التشابه بين أعراض الدورة الشهرية وعلامات الحمل

قد تتشابه أعراض الحمل المبكرة مع أعراض ما قبل فترة الدورة الشهرية عند بعض النساء، لذلك لا يمكن التأكد من صحة الحمل من خلال ملاحظة الأعراض فقط، لذلك يجب على المرأة إجراء اختبار الحمل للتأكد من صحة الحمل، وتتضمن الأعراض المشتركة بين بداية الحمل والدورة الشهرية:

  • التقلبات المزاجية: قد تحدث للمرأة بعض التغيرات المزاجية مثل القلق والتوتر ونوبات البكاء، وهذه التغيرات شائعة قبل الدورة الشهرية وفي بداية الحمل.
  • الإمساك: يمكن أن يؤدي هرمون البروجسترون إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي بما في ذلك الإمساك، ولأن مستويات هرمون البروجسترون ترتفع خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، فيمكن أن يحدث الإمساك عند النساء عند اقتراب فترة الحيض، وبالمثل تسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء بداية الحمل الإمساك عند الحامل.
  • الصداع: يمكن أن يكون الصداع من أعراض الحمل، ولكن العديد من النساء يعانين أيضًا من الصداع أو الصداع النصفي قبل فترة الحيض.
  • آلام الظهر: يمكن أن يظهر هذا العرض أثناء اقتراب الدورة الشهرية، ولكن يمكن أيضًا أن تشعر به المرأة في بداية الحمل.
  • زيادة التبول: قد تكثر عدد مرات التبول في بداية حدوث الحمل، أو قبل الدورة الشهرية.

.

كيف أفرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلام ما قبل الدورة الشهرية ؟

قد لا تستطيع النساء معرفة الفرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلامه قبل الدورة الشهرية، لأن آلام الثدي تتشابه في الحالتين، ولا يوجد فرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلامه قبل فترة الدورة الشهرية، ففي الحالتين تلاحظ النساء:

ADVERTISEMENT
  • ألم في الثدي.
  • تورم الثدي.
  • ترقق الثدي.
  • كبر حجم الثدي.
  • حساسية الثدي.

قد تختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى، وعادًة ما يكون ألم الثدي مرتبط باقتراب الدورة الشهرية، ويخف هذا الألم أثناء فترة الحيض أو بعد نهايتها، وقد يصبح الثدي أكثر نعومة في فترة الحمل المبكرة وغالبًا ما يصبح حجمه أكبر من فترة الحيض.

قد تلاحظ بعض النساء أيضًا تغير لون حلمة الثدي إلى اللون الأغمق خلال فترة الحمل المبكرة على عكس فترة الحيض، وقد يحدث وخز في الحلمة، وقد تظهر بعض الأوردة الزرقاء عند بعض النساء بالقرب من سطح الثديين في بداية فترة الحمل، وتبدأ أعراض ألم الثدي أثناء الحمل بعد أسبوع أو أسبوعين من بداية الحمل وقد تستمر حتى الولادة.

أوجه الاختلاف بين أعراض الحمل وعلامات الحيض

هناك العديد من الأعراض التي تختلف طريقة ظهورها قبل فترة الحيض أو في بداية الحمل وهناك أعراض تظهر في فترة بداية الحمل فقط، ومنها:

  • النزيف البسيط: يحدث نزيف بسيط خلال فترة الحمل نتيجة لانغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم ويسمى نزيف الانغراس، وهذا يختلف عن نزيف بداية الدورة الشهرية.
  • الغثيان: الغثيان والقئ هما أكثر شيوعًا في الحمل ولا يحدثان عند اقتراب فترة الحيض.
  • التقلصات: قد تحدث بعض التقلصات الشديدة في البطن أو الحوض عند كثير من النساء قبل أو حتى أثناء فترة الحيض، ولكن قد تحدث بعض التقلصات الخفيفة في المراحل المبكرة من الحمل.

في النهاية عزيزتي القارئة بعد أن عرفتِ إجابة سؤال كيف أفرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلام ما قبل الدورة الشهرية ؟، دعينا نذكرك أن أفضل طريقة للتأكد من الحمل هي عن طريق الفحوصات الطبية والتي يمكنك التعرف عليها من هنا.

ADVERTISEMENT
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد