ADVERTISEMENT

فوائد قشر الرمان للمهبل .. هل يمكن تضييق المهبل بقشر الرمان ؟

فوائد قشر الرمان للمهبل أو تضييق المهبل بقشر الرمان

ADVERTISEMENT
يعد الرمان فاكهة مذهلة وغنية بالعناصر الغذائية الهامة، وتعتبر من ضمن أفضل الفواكه على الإطلاق، ويمكن استغلال الرمان بكل أشكاله مثل أكل حبوب الرمان، أو شرب عصير الرمان، أو حتى استغلال قشور الرمان الغنية بالعناصر الغذائية الهامة، اكتشفي في هذا المقال فوائد قشر الرمان للمهبل ، وهل يمكن تضييق المهبل بقشر الرمان ؟

ماهي القيمة الغذائية والفوائد الصحية للرمان ؟

كيف تستغل فوائد قشر الرمان ؟

يتم تحضير قشر الرمان للاستفادة منه كالآتي:

ADVERTISEMENT
  • اختيار ثمرة الرمان الصحية السليمة.
  • قطع القشرة الخارجية للرمان طوليًا بلطف ثم نزعها باستخدام اليدين أو باستخدام سكين التقشير.
  • تقطع قشور الرمان إلى قطع صغيرة.
  • توضع قشور الرمان في منطقة مشمسة حتى تجف وتفقد كل الرطوبة.
  • عندما تجف القشور تمامًا، يتم طحنها وتخزينها للاستخدام.

 ما هي فوائد قشر الرمان للمهبل ؟

تظهر فوائد قشر الرمان للمهبل في الحالات التالية:

علاج الثر الأبيض  Leukorrhea

  • قشر الرمان له خصائص طبية مفيدة في علاج الثر الأبيض  Leukorrhea ، حيث يتم خلط ملعقة كبيرة من مسحوق قشر الرمان في كوبين من الماء، واستخدام الناتج بمثابة غسول مهبلي.
  • الثر الأبيض  Leukorrhea عبارة عن إفراز مهبلي سميك أبيض أو أصفر اللون، قد تزداد كميته نتيجة للإصابة بعدوى في المهبل أو مرض منقول جنسيًّا. وقد يصبح أكثر اصفرارًا وويكتسب رائحة سيئة نتيجة لحدوث التهاب في المهبل أو عنق الرحم.

علاج داء المشعرات Trichomoniasis

  • أثبتت الأبحاث فاعلية مستخلص نبات الرمان وقشور الرمان مع نبات المر، في علاج داء المشعرات Trichomoniasis.
  • داء المشعرات هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتكون ناجمة عن طفيل مجهري يسمى  (trichomonas vaginalis)، و غالبا ما يوجد في المهبل وأنسجة المجاري البولية.

هل يمكن تضييق المهبل بقشر الرمان ؟

تستخدم النساء مغلي قشر الرمان كغسول مهبلي لتضييق المهبل، ولكن ليس هناك دراسات تأكيدية تؤكد فاعلية تضييق المهبل بقشر الرمان ، وهي مجرد معلومات في الطب الشعبي.

ماهي فوائد قشر الرمان الأخرى؟

وفي النهاية وبعد معرفة القيمة الغذائية للرمان، وفوائد قشر الرمان المتعددة، وفوائد قشر الرمان للمهبل، وتأثيره المحتمل على تضييق المهبل، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد اطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد