التوت الأزرق: 10 فوائد صحية رائعة أبرزها تقوية الذاكرة

التوت الأزرق
يعتبر التوت الأزرق واحد من الفواكه المفضلة لدى الكثيرين، وذلك لمذاقها الحلو، وتوافرها في العديد من البلدان. ولكن إذا علمت بما تحتويه تلك الفاكهة المدهشة من فوائده صحية عديدة، فلن تتوقف عن تناوله بعد الآن.

ADVERTISEMENT

القيمة الغذائية للتوت الأزرق

يحتوي كوب واحد من التوت البري (148 جرام تقريبا) على العديد من المعادن، والفيتامينات مثل:

  • الماء: 85%
  • الألياف الغذائية: 4 جم
  • فيتامين K: يحتوي على 36% من القيمة اليومية المطلوبة
  • فيتامين C: يحتوي على 24% من القيمة اليومية المطلوبة
  • فيتامين B6: يحتوي على 5% من القيمة اليومية المطلوبة
  • منجنيز: يحتوي على 25% من القيمة اليومية المطلوبة
  • كربوهيدرات: 15 جم
  • كالسيوم: 9 ملليجرام
  • السعرات الحرارية للتوت الأزرق: 84

فوائد التوت الأزرق

1. مضاد للأكسدة

يحتوي التوت الأزرق على مضادات الأكسدة، وخاصة الأنثوسيانين تلك المادة العضوية ذات اللون الأزرق الغامق أو الأسود والتي توجد في فجوات خلايا الثمار، وقابلة للذوبان في الماء. حيث تعمل مضادات الأكسدة على إزالة الجذور الحرة من الدم، مما يحمي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل مرض السرطان.

2. تعزيز صحة المخ

يساعد تناول التوت الازرق على الأقل مرة واحدة في الاسبوع على تحسين الذاكرة، وتقليل خطر الإصابة بالإجهاد التأكسدي في الخلايا العصبية، والحد من فرص الاصابة بأمراض المخ مثل داء باركنسون.

ADVERTISEMENT

3. تعزيز المناعة

حيث يساعد التوت الأزرق في تعزيز مناعة الجسم ضد عوامل العدوى البكتيرية. وذلك برفع نشاط جين الببتيد (سلسلة أحماض أمينية) المضاد للميكروبات. كما ان لمركبات الفلافونويد والموجودة في التوت البري خصائص مضادة للالتهابات وهو ما يساعد بشكل كبير على خفض خطر الاصابة بالبرد والسعال.

4. الوقاية من امراض القلب

ان تناول التوت الازرق يساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول، وتعزيز توازن الدهون في الدم، وخفض مستويات ضغط الدم. مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتصلب الشرايين.

اقرأ ايضا: علاج الكوليسترول: طريقك لحماية قلبك

5-تنظيم مستويات السكر في الدم

حيث توصلت الدراسات إلى ان تناول التوت الأزرق مفيد لأصحاب مرض السمنة وداء السكري. حيث أنه ينظم مستويات السكر في الدم، كما أنه يحتوي على على قيمة منخفضة من السكر.

ADVERTISEMENT

6. الوقاية من تلف الحمض النووي

يعتبر تلف الحمض النووي المؤكسد في خلايا الجسم هو جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية، حيث انه يعتبر العامل الأساسي لتقدمنا في السن. كما انه يساعد في تطور بعض الامراض أيضا مثل مرض السرطان. الا انه يمكن تحييد بعض من الجزور الحرة والتي تعمل على اتلاف الاحماض النووية عن طريق تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل التوت الأزرق.

7. الوقاية من التهابات المسالك البولية

يحتوي التوت الأزرق على عدد من المواد الفعالة تعرف باسم المواد اللاصقة (anti-adhesives). والتي تتميز بقدرتها على منع البكتيريا مثل بكتيريا الإشريكية القولونية (E. coli) والتي تعيش في الامعاء من الالتصاق بجدار المثانة. مما قد يؤدي إلى الإصابة بإسهال دموي، وتقلصات شديدة في البطن.

8. الحفاظ على صحة العظام

يعتبر التوت البري غني بالعديد من المعادن والفيتامينات مثل الكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، وفيتامين K. والتي تساهم بشكل رئيسي في تعزيز قوة ومرونة العظام والمفاصل.

9. يقلل من وجع العضلات

فتناول التوت خاصة بعد يوم من التمارين الشاقة، يمكنه ان يساعد في استعادة قدرة العضلات من خلال تقليل الالتهابات الموضعية المصاحبة، والإجهاد التأكسدي في أنسجة العضلات.

ADVERTISEMENT

10. التوت الأزرق وصحة البشرة

يعمل فيتامين C على المساعدة في وقاية الجلد من مسببات التلف مثل التعرض للشمس، وعوامل التلوث. كما انه يعزز من قدرة الكولاجين على تحسين انسجة الجلد، وبالتالي التقليل من ظهور التجاعيد.

واذا كنت ترغب في الحصول على استشارة طبية: يمكنك التحدث الأن مع طبيب معتمد.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة داليا عمران
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد