ADVERTISEMENT

البلح والرجيم .. كيف يساعد البلح على إنقاص الوزن؟ وفوائد أخرى مهمة

البلح والرجيم

ADVERTISEMENT
يعتبر البلح كنز الأطعمة لدى الكثير من الناس، حيث أن له من الفوائد المختلفة لصحة الجسم ما يجعله على قمة عرش الطعام، ولكن هل يمكن أن يساعد البلح على التخسيس؟ أم أن تناوله يزيد الوزن فقط؟ وما هي العلاقة بين البلح والرجيم وهل يمكن الاستفادة منه في إنقاص الوزن؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

ما هي فوائد البلح ؟

البلح من الثمار التي تتميز بنسبة سكريات عالية إلى حد ما، وهذا يجعله خياراً لدى الكثيرين ممن يريدون تناول شئ ذو مذاق حلو و ذو فائدة أيضاً، فهو يمكن أن يكون بديلاً عن الكثير من الحلويات الغير صحية والمشبعة بالدهون أو السكريات الضارة، وللبلح الكثير من الفوائد لصحة الجسم بالكامل، من هذه الفوائد ما يلي:

ADVERTISEMENT

تخفيف الإمساك

غالباً ما يتم تصنيف البلح على أنه طعام ملين، فهو مفيد جداً في علاج الإمساك خاصة إذا تم تناوله قبل الوجبات بنصف ساعة، ويمكن نقعه في الماء ليلاً وتناوله في الصباح للحصول على أفضل النتائج.

تقوية العظام

يحتوي البلح على كميات كبيرة من المعادن تجعله علاجاً فعالاً لهشاشة العظام، وغيرها من أمراض العظام المؤلمة، وخاصة مع تقدم السن.

علاج اضطرابات الأمعاء

يحتوي البلح على الألياف القلبلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، كما أنه يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية التي تساعد على تحفيز الجهاز الهضمي، وزيادة كفاءة عمليتي الهضم والامتصاص.

علاج فقر الدم

يمتاز البلح بمحتوى رائع من المعادن، ولكن ارتفاع نسبة الحديد فيه بشكل خاص يجعله طعام مثالي لمن يعانون من فقر الدم، حيث يمدهم بما يحتاجونه من الحديد اللازم للعلاج.

ADVERTISEMENT

علاج الحساسية

من أكثر الجوانب المثيرة للاهتمام في البلح وجود الكبريت العضوي فيه، وهذا ليس عنصراً شائعاً في الكثير من الأطعمة، وهذا العنصر لديه عدد كبير من الفوائد الصحية، بما فيها علاج الحساسية خاصة الحساسية الموسمية.

إمداد الجسم بالطاقة

إن احتواء البلح على نسبة مرتفعة من سكريات الجلوكوز، والفركتوز، والسكروز، يجعله وجبة مثالية عند الحاجة إلى الطاقة خاصة عند الرياضيين، حيث تظهر نتيجته بشكل سريع على أدائهم بعد تناول البلح.

الحفاظ على صحة الجهاز العصبي

الفيتامينات الموجودة في البلح تجعله محفز مثالي لصحة الجهاز العصبي، كما أن البوتاسيوم يعتبر أحد المكونات الرئيسية في تعزيز صحة الجهاز العصبي ووظائف الدماغ.

تحسين صحة القلب

إن نقع البلح ليلاً في الماء وهرسه وتناوله في الصباح له تأثير مفيد للقلب، كما أنه يقلل من التعرض للسكتة الدماغية وغيرها من الأمراض المرتبطة بالقلب.

ADVERTISEMENT

علاج الضعف الجنسي

قد أظهرت النتائج أن مهروس البلح المنقوع في حليب الماعز مع مسحوق الهيل والعسل، ينتج عنه منشط رائع لزيادة القدرة الجنسية، والحد من العقم الناتج عن مختلف الاضطرابات الجنسية، كما أنه يزيد من عدد وحركة الحيوانات المنوية.

منع العشى الليلي

يستخدم البلح وخاصة في المناطق الريفية كمعجون يتم فركه حول العينين، أو تناوله عن طريق الفم، هذا المعجون يحد من أعراض العشى الليلي.

تخفيف التسمم

يستخدم البلح كعلاج في حالات التسمم الكحولي، فهو يوفر الإغاثة السريعة في حالة تناول كميات كبيرة من الكحول أدت إلى حدوث تسمم.

علاج الإسهال

يحتوي البلح الناضج على البوتاسيوم، والذي يعرف بأنه وسيلة فعالة للقضاء على الإسهال، أيضا الألياف القابلة للذوبان الموجودة فيه تساعد على تخفيف الإسهال.

ADVERTISEMENT

منع الإصابة بسرطان البطن

أشارت الأبحاث إلى أن البلح وسيلة آمنة للحد من مخاطر سرطان البطن، وهو منشط مفيد لجميع الفئات العمرية، وفي بعض الحالات يعمل بشكل أفضل من الأدوية التقليدية.

البلح والرجيم .. هل البلح يساعد في إنقاص الوزن؟

  • يحتوي البلح على نسبة عالية من الألياف، فتناول نصف كوب من البلح المفروم يوفر لك 6% من كمية الألياف التي تحتاجها يومياً، هذه الألياف تساعد على الهضم والامتصاص، كما تزيد الشعور بالشبع لفترة طويلة.
  • لكن الحقيقة التي لا يجب إنكارها، أن البلح يحتوي على عدد سعرات حرارية مرتفع، حيث أن نصف كوب من البلح المفروم يحتوي على حوالي 208 سعر حراري، فإذا كنت تتبع نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن، لن تكون قادراً على تناول الكثير من البلح، يمكنك تناول ثمرة واحدة منه أو ثمرتين يومياً، ويستحب أن يكون ذلك صباحاً.
  • يعتبر البلح من الأطعمة المتوسطة في كثافة الطاقة، أي أنها تعطي طاقة عالية مع سعرات عالية نسبياً، لذلك فإن تناوله بكثرة لن يكون جيداً في إنقاص الوزن.
  • نستنتج من ذلك أن البلح والرجيم لن تكون علاقتهما جيدة في أغلب الأحيان، ولكن يمكن اللجوء إلى فواكه أخرى في حالة الرغبة في فقدان الوزن، مثل التوت الذي يحتوي كوب منه على 64 سعر حراري، أو العنب الأسمر الذي يحتوي الكوب منه على 62 سعر حراري.

اقرأ أيضاً:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد