سرطان المعدة Stomach Cancer: الأعراض والأسباب والعلاج

سرطان المعدة Stomach Cancer هو أحد أنواع السرطان التي تحدث في الجهاز الهضمي وبالتحديد في منطقة المعدة، تابعونا لتتعرفوا على أعراضه وأهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، بالإضافة إلى أهم طرق العلاج المستخدمة في التغلب عليه.

ADVERTISEMENT

ما هو سرطان المعدة؟

هو أحد أنواع السرطانات التي تحدث في منطقة البطن أي في منطقة الجهاز الهضمي، وقد يطلق عليه البعض اسم سرطان البطن، ويبدأ هذا النوع عادة عن طريق ظهور نمو غير طبيعي في الخلايا المبطنة لجدار المعدة ثم يبدأ بالنمو ليحيط بجدران المعدة الخارجية.

ويمكن أن يبدأ هذا النوع من أي منطقة من المعدة، ولكن في أغلب الحالات أي ما يمثل قرابة 95% من حالات هذا السرطان تبدأ من الجدار الداخلي للمعدة وتتطور بصورة تدريجية، بل وقد ينتقل إلى مناطق أخرى في الجسم، حيث ينتقل إلى الأعضاء القريبة مثل البنكرياس والكبد.

ADVERTISEMENT

مراحل سرطان المعدة

يتم تحديد مرحلة السرطان من خلال التشخيص والفحوصات، حيث يتم تحديد المرحلة وفقاً لانتشار السرطان داخل الجسم، ويمكن تقسيمه كالتالي:

  • المرحلة الأولية، وهي مرحلة يتعرض فيها الشخص لظهور خلايا غير طبيعية في بطانة المعدة ولم تنتقل إلى طبقات أو أنسجة أخرى.
  • المرحلة الثانية، وهي المرحلة التي ينتقل فيها السرطان والورم الأساسي من الخلايا الأولية للطبقات التالية للمعدة.
  • المرحلة الثالثة، وفي هذه المرحلة ينتقل السرطان من الطبقات الداخلية والطبقات التالية إلى طبقات أكثر عمقاً، بل وقد ينتقل أيضاً إلى العقد الليمفاوية القريبة منها.
  • المرحلة الرابعة، وفيها ينمو السرطان خارج الخلايا المخاطية والخلايا التالية لها ويستمر في الانتشار داخل العقد الليمفاوية، ولكنه لم يصل إلى أعضاء القريبة بعد.
  • المرحلة الخامسة، وفي هذه المرحلة يزداد انتشار السرطان داخل العقد الليمفاوية، بل قد يصل إلى من 7 إلى 15 عقدة ليمفاوية أو أقل، ولكنه لم يصل إلى أي من الأعضاء القريبة.
  • المرحلة السادسة، في هذه المرحلة يزيد انتشار السرطان في العقد الليمفاوية وينتشر في أكثر من 16 عقدة ليمفاوية ويزداد انتشاره في طبقات وجدران المعدة إلا أنه لم يصل إلى أي من الأعضاء الأخرى.
  • المرحلة السابعة، وهي المرحلة الأخيرة، وهي المرحلة التي ينتشر فيها السرطان إلى أعضاء أخرى من الجسم مثل الكبد والمخ أو الرئتين أو الغلاف المبطن لأعضاء الجهاز الهضمي.

أعراض سرطان المعدة

قد لا تظهر أي أعراض مبكرا، حيث أن الأعراض تظهر في المراحل المتأخرة في الغالب خاصة وأن النوع المبكر يؤثر فقط على البطانة الداخلية للمعدة، وفي حالة ظهور اعراض سرطان البطن الناتج عن سرطان المعدة قد تكون الأعراض كالتالي:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بحالة من ارتجاع الأحماض المصحوبة بحرقة في المعدة.
  • مشاكل البلع.
  • الشعور بالغثيان.
  • مشاكل عسر الهضم.
  • الشبع السريع.
  • فقدان الشهية المصحوب بفقدان الوزن.
  • وجود كتلة في فم المعدة.
  • ألم في المنطقة الموجودة عند فم المعدة.
  • الشعور بحالة من الإرهاق.
  • انتفاخ البطن وتورمها.
  • قيء الدم.
  • تلون البراز باللون الأسود.

ما هي أعراض سرطان المعدة المبكرة؟

في الغالب لا تظهر أعراض سرطان المعدة الأولى إلا أنه من الممكن أن يشعر المريض في المراحل الأولية بوجود ألم في الجزء العلوي من البطن مع ظهور مشاكل عسر الهضم المختلفة ولا تظهر أعراض خطيرة مثل فقدان الوزن وقيء الدم إلا في المراحل المتأخرة.

ولا تختلف اعراض سرطان المعدة عند النساء عنها عند الرجال، حيث تظهر نفس الأعراض التي ذكرناها سابقاً، ولكن هل يمكن أن تختلف الأعراض قليلاً في حالة ظهورها عند الأطفال؟

اعراض سرطان المعدة عند الاطفال

لا يلاحظ أغلب الآباء علامات هذا السرطان ف بدايته عند الأطفال، ولكن يجب التوجه للطبيب في حالة شعور الطفل بالتالي:

ADVERTISEMENT
  • فقدان الوزن دون سبب واضح.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • إصابة الطفل بالأنيميا.
  • إصابة الطفل بالدوخة نتيجة الأنيميا، والتي قد تكون مصحوبة بضيق في النفس.

هذا بالإضافة إلى إصابته بأعراض مشابهة لأعراض سرطان المعدة بصورة عامة كالقيء والغثيان وآلام المعدة، ولكن يجب العلم أن هذه الأعراض قد تكون مشابهة لأعراض حالات أخرى، لذا من المهم الخضوع للفحص الطبي لتشخيص الحالة بدقة.

أسباب سرطان المعدة

بالرغم من أن السبب الأساسي لسرطان المعدة غير معروف، حيث أن العلماء لا يعرفون السبب الذي يؤدي إلى نمو الخلايا بصورة غير طبيعية في هذه المنطقة، والتي تؤدي إلى ظهور السرطان إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تتسبب في حدوثه ومنها:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المعدة.
  • الإصابة بجرثومة المعدة.
  • مرض ارتجاع المريء.
  • التهاب جدار المعدة الداخلي.
  • الإصابة بفيروس إبستين بار.
  • الإصابة بأورام المعدة الحميدة.
  • الإصابة بالمتلازمات الوراثية التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان المعدة مثل متلازمة لينش.
  • اتباع نمط حياة غير صحي يحتوي على الكثير من الأملاح أو الأطعمة المصنعة.
  • عدم تناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضراوات.
  • التدخين.
  • الوزن الزائد.
  • كبر السن خاصة إذا كان الشخص قد تجاوز الـ60 عاماً.
  • تناول الكحوليات.

تشخيص سرطان المعدة

قد يقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات من أجل تشخيص الحالة، خاصة وأنه لا يتم الكشف عليها من خلال الكشف الروتيني، إلا أنه من الممكن أن يقوم طبيبك بالفحص الجسدي وسؤالك عن التاريخ العائلي لمعرفة إن كانت هناك أي عوامل خطر للإصابة بالمرض ثم سيطلب منك الفحوصات التالية:

ADVERTISEMENT
  • التنظير العلوي، وهو إجراء يتم فيه إدخال منظار مصحوب بكاميرا داخل الحلق لتصل إلى المعدة.
  • الأشعة المقطعية، وهي أشعة تساعد في تقديم صور مفصلة للأجزاء الداخلية من الجسم والمعدة.
  • الخزعة، وهي إجراء يقوم فيه الطبيب بأخذ عينة من أنسجة المعدة لتحليلها لمعرفة إن كانت هذه العينة تحتوي على خلايا سرطانية أو لا.
  • منظار المعدة، وهي جراحة تسمح للطبيب بالدخول إلى المعدة ومعرفة مدى انتشار السرطان، وهي طريقة يتم استخدامها في حالة لم تنجح الطرق السابقة.
  • تحليل الباريوم، وهو تحليل يقوم فيه المريض ببلع سائل يحتوي على الباريوم، وذلك بهدف تغليف المعدة ليسهل رؤيتها بدقة خلال الأشعة.

هل تحليل الدم يكشف سرطان المعدة؟

يتم استخدام تحاليل الدم من أجل الكشف عن أي علامات للسرطان داخل الجسم، كما أن تحاليل الدم تساعد في تقديم معلومات قد يحتاجها الطبيب لمعرفة كيف تقوم الأعضاء الداخلية بوظيفتها، خاصة وأن عدم قيام الأعضاء بوظيفتها قد يكون مؤشر على السرطان، وقد يكون مؤشر إلى انتقاله لأعضاء أخرى في الجسم.

هل تحليل البراز يكشف سرطان المعدة؟

قد يطلب الطبيب القيام بفحص الدم الخفي في البراز من أجل الكشف عن وجود دم في البراز الخاص بك، وهو من التحاليل التي يتم استخدامها للكشف عن سرطان المعدة، حيث يقوم الطبيب بوضع عينة من البراز على شريحة بلاستيكية وإخضاعها للفحص، ولكنه ليس الطريقة الوحيدة لتأكيد الإصابة، حيث أن حالات أخرى قد تؤدي إلى ظهور الدم، لذا في حالة ظهوره فسيطلب الطبيب حتماً المزيد من الفحوصات لتأكيد الإصابة بالمرض.

علاج سرطان المعدة

تختلف طرق العلاج التي قد يقترحها الطبيب المعالج باختلاف المرحلة التي يمر بها المريض، فالمراحل الأولية قد يكون استئصال الورم عن طريق الجراحة هو الحل، بينما يتم اللجوء إلى خيارات أخرى مثل العلاج الكيميائي أو العلاج بالإشعاع بالإضافة إلى استئصال الورم في المرحلة التالية من المرض، ويكون العلاج بالتالي:

ADVERTISEMENT

جراحة استئصال سرطان المعدة

يعتمد نوع الجراحة المستخدمة لاستئصال السرطان على مقدار انتشاره، حيث يمكن أن يستخدم الطبيب التالي:

  • جراحة المنظار، وهي الجراحة التي يتم استخدامها مع السرطانات الأولية والتي يكون فيها الورم في الطبقات السطحية، ويتم استئصاله واستخراجه عن طريق الفم.
  • جراحة استئصال المعدة، وفي هذا النوع من الجراحة يتم استئصال جزء من المعدة أو المعدة بالكامل، ويتم القيام بالأمر عندما يكون السرطان قد انتقل إلى خلايا أخرى غير الخلايا السطحية للمعدة.

نسبة نجاح عملية استئصال سرطان المعدة

في دراسة تم القيام بها على عدد من المرضى بلغ عددهم 2613 بعد أن خضعوا لعملية استئصال المعدة اختلفت نتائج نجاح العملية، ولكن كان معدل نجاة الشخص لمدة 5 سنوات حوالي 32.5% للمرضى الذين خضعوا لاستئصال كامل للمعدة.

علاج سرطان المعدة بالكيماوي

هو نوع من العلاج يهدف إلى تقليص حجم الخلايا السرطانية، والتخلص من الخلايا السرطانية المتبقية بعد الجراحة، وهو نوع من العلاج يتم استخدام في جميع المراحل ما عدا المرحلة الأولى.

ADVERTISEMENT

ويتم استخدام أنواع أخرى من العلاج مع العلاج الكيميائي حيث يمكن استخدام العلاج بالإشعاع أو العلاج المستهدف للخلايا.

العلاج بالإشعاع

هو علاج يهدف إلى استخدام الأشعة من أجل تدمير الخلايا السرطانية، ولا يمكن الاعتماد على هذا العلاج فقط في حالة ظهور خلايا سرطانية بالمعدة، بل يجب الاعتماد على طق أخرى للعلاج بجانبه.

العلاج المناعي لسرطان المعدة

هو نوع من العلاج الذي يتم استخدامه من أجل مساعدة الجهاز المناعي حتى يتعرف على الخلايا السرطانية داخل المعدة، ومن ثم يقوم بتدميرها ويتم استخدامه في المراحل المتقدمة من السرطان أو في حالة عودة السرطان مرة أخرى.

ماذا ياكل مريض سرطان المعدة؟

من المعروف أن تغذية مريض سرطان المعدة واحدة من أهم الأمور التي يجب الانتباه لها خاصة وأن المرضى المصابين بهذا النوع من السرطان يعانون من صعوبة كبيرة من تناول وهضم الطعام، لذا يجب عليهم اتباع أنظمة غذائية معينة تصلح لحالتهم، حيث يجب عليهم اتباع التالي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والسعرات خاصة إن كان المريض يعاني من فقدان الوزن.
  • تناول منتجات الألبان الكاملة الدسم.
  • تناول اللحوم والخضروات اللينة.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين في حالة عدم القدرة على تناول الأطعمة الصلبة.
  • تناول مخفوق اللبن.
  • تناول البيض والزبادي.
  • تناول الأطعمة بكميات صغيرة.
  • عدم إهمال الوجبات.

بالإضافة إلى هذه النصائح عليك أن تحصل على ما يحتاجه جسمك من الفيتامينات والمعادن، خاصة وأن الجراحة الخاصة بالمعدة تقوم بالتخلص بجزء كبير من المعدة بحيث يصعب امتصاص احتياجات الجسم من هذه الفيتامينات والمعادن.

كما يجب أن تحرص على تجنب بعض أنواع الأطعمة خاصة الوجبات الكبيرة الحجم والمشروبات التي تحتوي على الصودا، كما ينصح بتقليل كمية الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الحبوب الكاملة والخبز، لأنها تجعلك تشعر بالشبع بسرعة.

هل يمكن علاج سرطان المعدة بالعسل؟

يعتبر العسل من العناصر الطبيعية الغنية بالكثير من المواد المفيدة للجسم وعلى رأسها مضادات الأكسدة ووفقاً لعدد من الدراسات التي تم القيام بها ثبت أن العسل قادر على تحسين الحالة المناعية وله خصائص علاجية يمنكها أن تساعد في علاج القرح المزمنة.

وثبت أيضاً أن له بعض الخصائص المضادة للسرطان وفقاً للتجارب التي تم إجراؤها على الحيوانات، وأنه يمكن استخدامه لعلاج بعض أنواع السرطانات بصورة عامة إلا أنه من المهم إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد فاعلية وقدرة العسل على علاج الخلايا السرطانية في المعدة أو غيرها من الأعضاء.

الأسئلة الشائعة

هل سرطان المعدة خطير؟

نعم يعتبر هذا النوع من السرطان من الأنواع الخطيرة جداً، والتي قد تؤدي إلى الوفاة في حالة لم يتم اكتشافه في المراحل المبكرة.

هل هناك حالات شفيت من سرطان المعدة؟

نعم هناك حالات يمكن أن يشفى فيها المريض خاصة إن تم اكتشاف المرض في المراحل الأولية للمرض، كما أن هناك أشخاص عاشو لفترات بعد القيام بعملية استئصال للمعدة.

هل يعود سرطان المعدة بعد استئصاله؟

نعم يمكن أن يعود السرطان مرة أخرى لدى المرضى الذين خضعوا لاستئصال المعدة، وتتراوح نسبة عودة السرطان من شخص لآخر وقد يعود لدى البعض بعد 5 سنوات بينما يعود للبعض الآخر بعد عامين فقط.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد