ما هي الافرازات المهبلية الطبيعية وغير الطبيعية؟

الافرازات المهبليةتعتبر الافرازات المهبلية أمر طبيعي في الغالب عند النساء باختلاف المراحل العمرية، ولكن بالطبع هناك الطبيعي منها وغير الطبيعي، كما أن هناك افرازات مهبلية ذات ألوان مختلفة، ولكل منها معنى معين، وفي هذا المقال، نقدم لكِ عزيزتي المرأة الإجابات على أهم الأسئلة مثل ما هي إفرازات المهبل؟ وما أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها؟ ومعلومات أخرى مهمة.

ADVERTISEMENT

ما هي افرازات المهبل؟

الافرازات هي سائل يحتوي على مزيج من الإفرازات المهبلية ومخاط عنق الرحم، وتختلف كمية افرازات المهبل الناتجة من امرأة إلى أخرى، ولكنها في أغلب الحالات تكون طبيعية وسليمة، يمكن للحمل أو تغيير الهرمونات أو وجود عدوى ما، أن يؤثروا على كمية وقوام الإفرازات.

وعادة يبدأ الإفراز المهبلي بعد أن تمر الفتاة بدورتها الشهرية الأولى، وهي لها العديد من الوظائف، حيث أنها تساعد على بقاء المهبل نظيفاً، كما توفر الترطيب أثناء الجماع، كما أنها قد تساعد على منع العدوى.

أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

تنقسم الإفرازت المهبلية إلى نوعين، إفرازات طبيعية وإفرازات غير طبيعية، وتوجد منها ألوان مختلفة لكل منها دلالة معينة، ويمكن تقسيم إفرازات المهبل كالتالي:

الافرازات المهبلية الطبيعية

من المهم معرفة أن أغلب الإفرازات المهبلية بألوانها المختلفة تكون طبيعية غالبا، وتختلف كميتها ورائحتها ولونها حسب بعض العوامل منها توقيت الدورة الشهرية لديك، وطالما كانت بدون رائحة أو أعراض مقلقة، فغالبا ما تكون طبيعية.

ADVERTISEMENT

الإفرازات الشفافة

هذه الإفرازات الطبيعية غير مقلقة، وقد تكون بقوام مائي يحدث في أي وقت بالشهر، وتزداد بعد بذل مجهود كبير، أو قد تكون بقوام لزج أكثر، وتكون في هذه الحالة دلالة على حدوث التبويض.

الافرازات المهبلية غير الطبيعية

قد يصبح أي إفراز مهبلي علامة على وجود مشكلة في بعض الحالات إن صاحبتها أعراض معينة، خصوصا إن كانت تتعلق بقوامها أو رائحتها أو ظهرت أخرى مفاجئة مقلقة، لنتعرف أكثر متى تكون إفرازات المهبل بألوانها المختلفة غير طبيعية:

الإفرازات الصفراء

قد تكون الإفرازات هنا علامة على الإصابة بالعدوى، خصوصا إن كان يرافقها بعض الأعراض مثل الحكة أو الألم أثناء التبول، أو وجود رائحة كريهة، ويمكنك التعرف أكثر متى تكون الإفرازات الصفراء طبيعية أو غير طبيعية، والأمراض التي قد تدل عليها.

الإفرازات البنية

هذه الإفرازات شأنها شأن الإفرازات الأخرى، فقد تكون دلالة على وجود مشكلة في بعض الحالات، مثل ظهور الإفرازات بنية اللون خلال مراحل الحمل المبكرة، فقد تدل على حدوث الإجهاض هنا، وأحيانا قد يكون هذا اللون دلالة على مرض مثل أكياس المبيض.

الإفرازات الخضراء

في حال كانت الإفرازات الخضراء مصحوبة ببعض الأعراض مثل الاحمرار في الأعضاء التناسلية، مع وجود ألم خلال التبول أو العلاقة الحميمية، فقد تكون دلالة على الإصابة بداء المشعرات.

الإفرازات البيضاء والرمادية

نفس الوضع بالنسبة للإفرازات بيضاء اللون التي تكون من المهبل، في حال كان اللون الأبيض مائل إلى الرمادي، مع وجود رائحة كريهة قد يكون ذلك علامة على الإصابة بمرض التهاب المهبل البكتيري، يمكنك التعرف على المزيد من الحالات التي تكون فيها الإفرازات البيضاء غير طبيعية.

كمية الإفرازات المهبلية الطبيعية

تختلف كمية الإفرازات من امرأة إلى أخرى، وحسب الفترة الزمنية والوضع الذي يكون فيه الجسم، ولكن تقدر الكمية التي تنتجها أغلب النساء غالبا بحوالي أقل من ملعقة صغيرة يوميا، لكن بالطبع قد يختلف الأمر بين النساء.

متى تزداد الإفرازات المهبلية؟

من الحالات التي قد تزداد فيها الإفرازات المهبلية عند النساء، أن تكون المرأة حامل، أو في حالة نشاط جنسي، أو كانت تقوم باستخدام وسيلة لمنع الحمل، أو في حال كنت في فترة التبويض.

سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات

كما ذكرنا أن توقيت الدورة الشهرية يمكن أن يكون عاملا في كمية الإفرازات، وبالنسبة للبنات يمكن أن تكون الإفرازات ثقيلة أكثر في فترة الإباضة، وعموما طالما كانت الإفرازات بدون رائحة أو رائحة خفيفة وبدون أعراض مقلقة كالحرقة، فالأمر طبيعي.

ADVERTISEMENT

علاج الإفرازات المهبلية

حسب السبب والحالة.. يتحدد العلاج، فالإفرازات الطبيعية التي تكون بدون سبب مرضي، لا تحتاج إلى العلاج، أما إفرازات المهبل الناتجة عن سبب مرضي، يتم علاجها بعد التشخيص من الطبيب، وقد يكون كالتالي:

  • إن كان السبب داء المشعرات: قد يتم العلاج باستخدام الميترونيدازول.
  • إن كان السبب العدوى الفطرية: الكريمات المضادة للفطريات.
  • إن كان السبب التهاب المهبل البكتيري: الكريمات المضادة للفطريات أو الحبوب.

في النهاية.. بعد معرفة كل ما يتعلق بأنواع وألوان الافرازات المهبلية، نؤكد على أهمية الذهاب للطبيب من أجل التشخيص الصحيح، ووصف العلاج المناسب وعدم تناول أي علاج من تلقاء نفسك.. ونتمنى لك الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد