الافرازات المهبلية الخضراء: أسبابها وهل هي خطيرة؟

الافرازات المهبلية الخضراءهل تمُرين بذلك الموقف عندما تجدين لوناً غريباً من الإفراز المهبلي على ملابسك، وتتساءلين هل هذا طبيعي أم لا؟ وما سبب ذلك؟ لنكن واقعيين، فجميع النساء تقريباً تعرضن لهذا الموقف في مراحل مختلفة من حياتهن، لذلك يجب معرفة دلالة هذا الإفراز بناء على لونه، وقوامه، ورائحته، ونحن اليوم نتحدث بالتحديد عن اسباب الافرازات المهبلية الخضراء ، ومتى يجب عليكِ زيارة الطبيب في حالة وجود افرازات خضراء، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

ADVERTISEMENT

اسباب الافرازات المهبلية الخضراء

قد تختلف أسباب الإفرازات الخضراء ما بين العادي والطبيعي، وما بين السبب المرضي، وبناء على ذلك يختلف العلاج، وقد تنقسم إلى الآتي:

أسباب الافرازات المهبلية الخضراء الطبيعية

في بعض الأحيان تلاحظ المرأة ظهور افرازات خضراء في وقت ما من الشهر، ويمكن أن تكون هذه الإفرازات طبيعية تماماً، خاصة إذا حدثت هذه الإفرازات مرة واحدة فقط، أو بعض مرات فقط وعلى فترات زمنية متباعدة.

ADVERTISEMENT

فقد تكون من الأسباب الطبيعية لظهور الإفرازات المهبلية الخضراء، هو نوع الغذاء الذي يتم تناوله، وبالتالي قد تميل الإفرازات المهبلية إلى اللون الأصفر أو الأخضر، لذلك يجب النظر إلى نوع الغذاء والمكملات الغذائية التي يتم تناولها، والجدير بالذكر أن بعض النساء يبلّغن عن وجود هذا اللون عند تناول فيتامينات جديدة، أو تجربة أنواع جديدة من الطعام.

أسباب الإفرازات الخضراء غير الطبيعية

في حالة ما إذا كانت الافرازات المهبلية الخضراء مصحوبة برائحة كريهة، مع احمرار في الأعضاء التناسلية، وحكة في المهبل، والمعاناة من ألم وحرقة أثناء التبول أو الجماع، قد يكون سبب هذه الإفرازات هو الإصابة بنوع من أنواع العدوى المنقولة جنسياً، يُطلق عليه داء المُشعرات.

ADVERTISEMENT

وداء المُشعرات الذي قد يُسبب افرازات خضراء لا يصيب النساء فحسب، بل من الممكن أن يصيب الرجال أيضاً، وتشمل أعراضه حينها وجود تهيج وإفرازات داخل العضو التناسلي، مع حرقة أثناء التبول أو القذف.

كما من الممكن أن تكون هناك إصابة بالكلاميديا أو مرض السيلان، وهي من الأمراض المنقولة جنسيا أيضا، ويمكن أن تسبب ظهور الإفرازات الخضراء.

افرازات خضراء بدون رائحة

الإفرازات التي تكون بدون رائحة في العموم، تكون دلالة جيدة وغير مقلقة، لكن في حال حدوث العكس وكان هناك رائحة كريهة، فقد يكون ذلك علامة على العدوى.

ADVERTISEMENT

هل الإفرازات الخضراء خطيرة؟

إذا كان لديكِ قلق بشأن لون الإفرازات المهبلية وكميتها، أو الأعراض الأخرى المصاحبة لها، فعادة ما سيخبركِ جسمكِ عن طريق بعض العلامات مثل الحكة والألم، أو الحرقة أثناء التبول، أنكِ بحاجة إلى فحص طبي، فقد تكون الإفرازات الخضراء هنا دلالة على الإصابة بالالتهاب المهبلي البكتيري، وعموما يجب تحديد موعد مع الطبيب في حالة الافرازات المهبلية الخضراء التي تصاحبها الأعراض التالية:

  • حكة وألم.
  • حرقة أثناء التبول.
  • رائحة كريهة وقوية.
  • إفراز رمادي اللون.
  • نزيف مهبلي.
  • إفرازات سميكة لها ملمس الجبن.
  • وجود نزيف غير مرتبط بـ فترة الحيض الخاصة بكِ.

هل الإفرازات الخضراء من علامات الحمل؟

لا توجد معلومات عن اعتبار الافرازات المهبلية الخضراء من علامات الحمل، بل الإفرازات البيضاء تعتبر من الأعراض، وفي حال ظهور افرازات خضراء، يجب استشارة الطبيب، لأنها قد تكون علامة على العدوى.

علاج الافرازات الخضراء

يتوقف العلاج على حسبب السبب بالطبع، فكل حالة مرضية يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب لها، فعلى سبيل المثال يمكن أن يتم علاج داء المشعرات عن طريق الحبوب، ولا يتم ممارسة العلاقة الحميمية غلا بعد الانتهاء من العلاج، الذي يشمل الزوجين.

ADVERTISEMENT

في النهاية نؤكد على أهمية استشارة الطبيب عند نزول الإفرازات المهبلية الخضراء بشكل مستمر، وعدم اللجوء إلى أي علاج من تلقاء نفسك، وملاحظة أي أعراض غريبة، ونتمنى لك كل الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد