الافرازات المهبلية الصفراء على ماذا تدل؟

الافرازات المهبلية الصفراءتعتبر الإفرازات المهبلية عموماً من الأشياء الطبيعية في دورة حياة المرأة، وعلى اختلاف مراحل عمرها، فهي إجراء طبيعي يقوم به المهبل من تلقاء نفسه بهدف التنظيف أولاً بأول، ولكن بالطبع هناك الطبيعي منها وغير الطبيعي، كما أن هناك عدة ألوان للإفرازات المهبلية، ومنها الإفرازات الصفراء، ونحن في هذا المقال، نذكر أسباب الافرازات المهبلية الصفراء عند المرأة، ومتى يجب استشارة الطبيب، فتابعي معنا القراءة.

ADVERTISEMENT

أسباب الافرازات المهبلية الصفراء

تنقسم الأسباب بين الطبيعية وغير الطبيعية، فلا يشترط أن تكون الأسباب دائما مقلقة، فقد يكون نزول افرازات صفراء من المهبل بسبب وجود حمل مبكر أو بسبب الحيض، وقد تكون هناك أسباب أخرى، لنتعرف بالتفصيل أكثر عليها:

الافرازات المهبلية الصفراء الطبيعية

قد تشير الافرازات المهبلية الصفراء إلى وجود عدوى ما، ولكن ليس في جميع الأحوال، فهي تكون طبيعية في بعض الأوقات، خصوصا إذا كانت الإفرازات الصفراء بدون رائحة، وغير مصحوبة بأي أعراض أخرى.

جدير بالذكر أن بعض الأطعمة الجديدة على الجسم يمكن أن تسبب تغير لون الإفرازات وتحولها إلى الأصفر، أو قد يحدث ذلك نتيجة تناول بعض الفيتامينات، إن ذهبت للطبيب للاطمئنان، يجب إخباره عن الفيتامينات التي يتم تناولها.

الافرازات المهبلية الصفراء غير الطبيعية

في حالات أخرى، يمكن أن تكون الافرازات المهبلية الصفراء علامة على وجود عدوى الأمراض المنقولة جنسياً، أو وجود عدوى بكتيرية.

ADVERTISEMENT

في الغالب تكون الأسباب في هذه الحالة غير طبيعية وتدل على وجود عدوى، فمن الممكن أن يكون هناك إصابة بداء المشعرات، وهذا قد يسبب الألم أثناء التبول أو الحكة مما قد يسبب الرائحة الكريهة، وقد تحدث الإفرازات الصفراء نتيجة الإصابة بمرض الكلاميديا أو السيلان أيضا، أو بسبب الإصابة بالعدوى الفطرية أو التهاب المهبل البكتيري.

يمكن أن تحدث الإفرازات المهبلية الصفراء أيضا بسبب التهاب المهبل أو بطانته، ويلاحظ وجود رائحة بسبب ذلك والشعور بالألم.

قد تكون هذه الأسباب أيضا وراء نزول الإفرازات الصفراء:

هل الإفرازات المهبلية الصفراء من علامات الحمل؟

نعم قد تكون الإفرازات الصفراء من العلامات المبكرة التي قد تدل على وجود الحمل، ولكن تحليل الحمل هو الطريقة المعروفة للتأكد.

متى يجب استشارة الطبيب؟

الإفرازات المهبلية عموماً ليست شيئاً يدعو للقلق، ولكن هناك بعض الحالات التي قد تكون الافرازات المهبلية الصفراء جزء منها، والتي تكون فيها الإفرازات دليلاً على وجود مشكلة، حيث أن هناك أنواع مختلفة من العدوى قد يكون لها نفس الأعراض، ولكن يتم علاجها بطرق مختلفة، لذلك يجب استشارة الطبيب في الحالات الآتية:

  • وجود إفرازات خضراء، أو صفراء، أو رمادية اللون.
  • وجود حكة في المهبل.
  • وجود الإفرازات بشكل ثقيل.
  • وجود رائحة كريهة وواضحة.
  • وجود ألم خلال التبول.

علاج الإفرازات الصفراء

يتم تحديد العلاج بعد الذهاب للطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة والتشخيص الصحيح، وعموما قد يكون العلاج موضعي من خلال تطبيق كريم ما أو استخدام مضاد حيوي، وفي حال كان السبب أحد الأمراض الجنسية المنقولة، فسيكون هناك حاجة لذهاب زوجك معك، لأنه قد يحتاج إلى علاج.

علاج الإفرازات الصفراء بالأعشاب

يتوقف العلاج على السبب، ولذلك كل حالة مرضية يمكن أن تختلف طرق علاجها، ويمكن أن تكون لبعض النباتات مثل الثوم دور في المساهمة في علاج مشكلة العدوى الفطرية، وننصح بإضافته إلى الطعام، ونحذر من إدخاله في المهبل، وعموما نؤكد على ضرورة استشارة الطبيب.

الوقاية من الافرازات المهبلية الصفراء

الإفرازات الطبيعية صعب الوقاية منها، ومع ذلك يمكن أن يؤدي اتخاذ بعض الاحتياطات التي قد تساعد على الوقاية من الإفرازات الصفراء غير الطبيعية، ومن هذه الاحتياطات ما يلي:

  • تجنب الدش المهبلي، والذي يمكن أن يدمر البكتيريا الجيدة في المهبل، ويزيد من فرص العدوى.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، والتي تمتص الرطوبة وتقلل فرص الإصابة بالعدوى الفطرية
  • الحد من استخدام السدادات القطنية أو المنتجات المعطرة القوية ومنتجات النظافة، والتي قد تخل بتوازن البكتيريا في المهبل، وتزيد من خطر العدوى.
  • التأكد من عدم وجود عدوى عند الطرف الآخر الشريك في العلاقة الحميمة.

في النهاية وبعد معرفة المعلومات المهمة عن الإفرازات المهبلية الصفراء، يمكنك معرفة المزيد من المعلومات عن الإفرازات المهبلية عموما، والأنواع الطبيعية وغير الطبيعية منها.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد