اسباب تاخر الدورة الشهرية للعزباء وعلاج تأخرها

اسباب تاخر الدورة الشهرية للعزباءاسباب تاخر الدورة الشهرية للعزباء لا تختلف كثير عن الأسباب المحتملة لتأخر الحيض عند المتزوجات، لذلك سنتعرف عليها من خلال السطور التالية، لمعرفة ما هو عادي وما قد يكون مؤشر خطير.

ADVERTISEMENT

الدورة الشهرية عند الفتيات

الدورة الشهرية هنا المقصود بها اليوم الأول من الحيض حتى اليوم الأول من الحيض التالي، والتي تقدر في الغالب بـ 28 يوما، لكنها قد تختلف من فتاة إلى أخرى، فتتاروح بين 21 إلى 35 يوم، في حال تأخرت عن ذلك يعتبر هناك تأخير في حدوث الدورة الشهرية المفروضة.

في حال انقطاع الدورة الشهرية لحوالي 3 شهور متتالية، تعرف هذه الحالة بانقطاع الدورة الشهرية (الطمث)، وتؤثر هذه الحالة على 3-4 % من النساء.

اسباب تاخر الدورة الشهرية للعزباء

هناك بعض الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية، وإن كان الحمل من الأسباب الرئيسية القوية المحتملة عند المتزوجات، إلا أن الوضع يختلف عند الفتيات غير المتزوجات، ومن أشهر أسبا تأخر الحيض:

ADVERTISEMENT

تغييرات الوزن

فقدانك أو اكتسابك للوزن بشكل ملحوظ وبفروق واضحة، قد يسبب الاختلالات الهرمونية، التي بدورها قد يكون لها دور في تغير مواعيد الدورة الشهرية أو تأخرها، لكن لا يجب أن يستمر الأمر لفترة طويلة.

الضغط النفسي

الشعور بالضغط النفسي ولمدة غير قصيرة، قد يؤثر على الدماغ وإنتاجه من الهرمونات، التي بدورها قد تؤثر على عملية التبويض أو الدورة الشهرية، لذلك من المهم التعرف على كيفية التخلص من الضغط والتوتر، لعدم التأثير على الجسم.

اضطرابات الغدة الدرقية

عند حدوث خلل في الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية، سيسبب ذلك عدة اضطرابات منها: قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة، وكلتا الحالتين يمكن أن تؤثر على انتظام الدورة الشهرية، مما يسبب تأخرها أحيانا، هناك بعض الأعراض التي يجب الانتباه لها في كل حالة، لذلك يمكنك التعرف بالتفصيل على:

في كلتا الحالتين الطبيب سيقوم بطلب الفحوصات اللازمة للتأكد، ويمكنك التعرف على معلومات أكثر عن أسباب تأخر الدورة الشهرية.

ADVERTISEMENT

أسباب تأخر الدورة الشهرية وعلاجها

هناك أسباب أخرى قد تكون وراء تأخر وعدم انتظام الدورة الشهرية عند البنات، ومنها:

  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • التغيرات الهرمونية.
  • اضطرابات تناول الطعام.
  • ممارسة الرياضة العنيفة أو مجهود زائد.
  • تناول حبوب منع الحمل الهرمونية.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل السكري.

علاج تأخر الدورة الشهرية

بعض التغييرات الحياتية في نظامك، قد تشكل فرقا وتساعد على حل بعض أسباب تأخير الدورة عن موعدها، ومن هذه الطرق البسيطة التي يمكنك القيام بها:

  • الاهتمام بممارسة الرياضة، من أجل الحفاظ على وزنك.
  • الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي.
  • بعض المشروبات العشبية قد تساعد مثل، جذر عرق السوس والكركم، ولكن يجب استشارة الطبيب، فقد تكون لها آثار جانبية ضارة.

أما في حال كان السبب يعود إلى حالة مرضية، من الحالات المذكورة، سيختلف العلاج الذي قد يصفه الطبيب، ومنها بعض أنواع الأدوية الخاصة بكل حالة، لكن يجب معرفة أنه لا يجب تناول أي منها بدون استشارة الطبيب أولا.

ADVERTISEMENT

متى يجب استشارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي يجب الانتباه في حال ظهورها، وتكون مؤشر على وجود مشكلة تحتاج لعلاج مختلف، ومن هذه الأعراض:

ADVERTISEMENT
  • نزيف بشكل حاد غير طبيعي.
  • ارتفاع درجة الحرارة (الحمى).
  • الشعور بألم حاد.
  • الشعور بالقئ أو الغثيان.
  • طول مدة النزيف لأكثر من 7 أيام.

في حال ظهور هذه الأعراض، قومي باستشارة الطبيب المختص ليقوم بالتشيخص المناسب، وبالتالي وصف العلاج المناسب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد