أمراض الأطفال حديثي الولادة

أمراض الأطفال حديثي الولادة
من الشائع أن يصاب الأطفال حديثي الولادة ببعض المضاعفات الصحية، وذلك لأن جسمهم يكون ضعيفاً بما في ذلك الجهاز المناعي، كما أن الخروج من أمان الرحم إلى العالم الخارجي قد يشكل تحدياً لهم، لذا للتعرف على أكثر أمراض الأطفال حديثي الولادة شيوعاً تابعوا معنا المقال التالي.

ADVERTISEMENT

العناية الأولية بحديث الولادة

من المهم التأكد من أن صحة الرضيع على ما يرام وذلك من خلال بعض الإجراءات التي تتم بمجرد الولادة، وذلك يشمل:

  • قياس وزن الرضيع وطول قطر الرأس.
  • قياس درجة حرارة الرضيع.
  • قياس معدل ضربات القلب والتنفس لدى الرضيع.
  • مراقبة لون جلد الرضيع.
  • مراقبة تصرفات الرضيع.
  • إعطاء الرضيع التطعيمات وقطرة العين التي تمنع العدوى.
  • إعطاء الرضيع فيتامين K لتجنب حدوث نزيف.
  • الكشف على العين والأذن.
  • الكشف على العضلات.

أمراض الأطفال حديثي الولادة

هناك بعض الظروف الصحية التي يمكن أن تصيب الأطفال حديثي الولادة وخاصةً في الأسابيع الأولى والتي يكون من السهل علاجها، ويحدث هذا نتيجة أن جسم الرضيع لازال يحاول تعلم كيفية القيام بالوظائف الحيوية، كما أن هذه المشاكل قد تشمل الرضاعة أو الجلد أو الإمساك .

إصابات الولادة

في بعض الأحيان يتعرض الرضيع إلى إصابات خلال عملية الولادة، ويحدث هذا عادةً بسبب استخدام ملقط الجراحة عند إخراج الرضيع من الرحم، ومعظم الرضع يتعافون من هذه الإصابات بسرعة إلا أنها قد تأخذ بعض الوقت عند البعض.

ADVERTISEMENT

المغص

المغص هو أحد أكثر أمراض حديثي الولادة شيوعاً، وقد يكون من السهل علاجه إلا أنه قد يتسبب في بكاء الرضيع كثيراً، وحتى الآن سبب الإصابة بالمغص للرضع غير معروف إلا أنه من المُحتمل أن يكون السبب هو الغازات التي تتكوّن بسبب بعض الهرمونات الموجودة في الجسم، وعادةً ما يبدأ المغص مع الأسبوع الثاني وقد ينتهي عندما يبلغ الرضيع 3 أشهر من العمر، وإن استمرت هذه المشكلة فقد يكون السبب هو الرضاعة الصناعية.

القئ

في بعض الأحيان يقوم حديثي الولادة بالتقيؤ أو إخراج الحليب من الفم، ولهذا تقوم الأمهات بكشط الرضيع لإخراج الهواء الذي يدخل إلى المعدة من خلال الرضاعة، التقيؤ أمر طبيعي لكن إن كان القئ به لون أخضر أو استمر لوقت طويل، فهذا يعني وجوب الحصول على الرعاية الصحية.

الأنيميا

في حالة إصابة الأم بالأنيميا فإن الرضيع يكون معرضاً أيضاً للإصابة بها، والأنيميا هي حالة صحية تكون فيها كريات الدم الحمراء أقل من المعدل الطبيعي في الدم، وفي هذه الحالة يجب الحصول على رعاية صحية فورية.

الحمى

الحمى هي علامة على أن الجسم يقوم بمحاربة عدوى، وفي حالة ارتفاع درجة حرارة الرضيع يجب الحصول على عناية طبية فورية، وذلك لأن ارتفاع درجة الحرارة قد يؤدي إلى تلف الدماغ أو نوبة تشنجات.

ADVERTISEMENT

الجلد

قد يسبب الحفاض مشاكل في الجلد يجب الانتباه لها، كما أنها شائعة بين حديثي الولادة، ويحدث ذلك نتيجة تعرض الجلد إلى الحفاض المبلل لفترات طويلة كما أن هذه الحالات تكون مؤلمة للرضيع، وينصح الأطباء بتغير الحفاض بأسرع وقت بجانب استخدام الكريمات المخصصة لحديثي الولادة والتي تعمل على تلطيف الجلد.

مشاكل وتحديات الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي مصدر الغذاء الأساسي للطفل حديث الولادة، لكنها تعتبر من أكثر الأشياء التي يمكن أن تحتوي على تحديات وتعقيدات كثيرة، حيث أن عدد كبير من الأمهات يعانين من عملية إرضاع الطفل للمرة الأولى، كما أن الرضاعة عملية تحتاج إلى التدرب ولا تكون سهلة مع أول مرة، هذا بالإضافة إلى التساؤل عن إن كان الرضيع ينال كفايته من الحليب وغيرها من الأسئلة.

بعد التعرف على أمراض الأطفال حديثي الولادة فإننا ننصح باتباع جدول دوري للكشف على الطفل الرضيع وذلك للتأكد من أن كل شئ على ما يرام، ووجوب الحصول على عناية طبية فورية في حالة وجود تقيؤ أو ارتفاع في درجة الحرارة، نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد