ADVERTISEMENT

هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة

هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة

ADVERTISEMENT

في المراحل المتأخرة من الحمل ومع اقتراب الولادة تبدأ النساء الحوامل في التساؤل هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة تعرفي معنا في هذا المقال على إجابة هذا السؤال وتعرفي أيضاً على علامات اقتراب الولادة.

معدل حركة الجنين الطبيعية

عادة ما يبدأ الجنين بالتحرك بداية من الأسبوع الـ 18 إلى الـ 24 من الحمل، وقد يكون من الصعب على الأم تمييز هذه الحركات في وقت مبكر، ولكن بمرور الوقت ستصبح هذه الحركات أكثر وضوحاً وأكثر قوة مما يدل على نمو الجنين بشكل سليم.

ADVERTISEMENT

من الطبيعي أن يزداد معدل حركة الجنين مع تقدم الحمل واتساع الرحم فيصبح هناك مساحة أكبر حول الجنين للتحرك، ويختلف نمط حركة الجنين من طفل إلى آخر، ولكن في الغالب تكون هذه التحركات متنوعة ومتكررة على مدار اليوم.

كيفية الشعور بحركة الجنين

قد تشعر بعض الأمهات بأنماط حركية مختلفة للجنين مع تقدم مراحل الحمل فقد تبدأ حركات الجنين بالرفرفة الخفيفة أو الشعور كأن الجنين يسبح في الرحم أو قد تشعر الأم بحركة الجنين من أعلى إلى أسفل البطن، وفي مراحل المتقدمة من الحمل يبدأ الجنين في الركل، ويمكن أن تشاهد الأم حركة الجنين أثناء المتابعة الدورية عن الطبيب.

هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة ؟

مع اقتراب الولادة يبدأ رأس الجنين في النزول إلى أسفل في منطقة الحوض استعداداً للولادة، لذلك من الطبيعي أن تشعر الأم أن معدل حركة الجنين قد بدأ في الانخفاض نسبياً بسبب عدم وجود مساحة كافية للجنين للتحرك.

هناك بعض الحالات التي قد تستمر فيها حركات الجنين على نفس المعدل من القوة والتكرار حتى مع اقتراب الولادة، ولكن ألم الولادة ليس مرتبطاً على الإطلاق بحركة الجنين ولكنه يرتبط بتقلصات الرحم.

ADVERTISEMENT

ما هي علامات اقتراب الولادة؟

عند الوصول إلى الأسابيع الأخيرة من الحمل ونزول الجنين إلى منطقة الحوض تبدأ بعض العلامات في الظهور على الأم، وهذه العلامات لا تحدث بترتيب معين ولكن عند حدوث هذه العلامات فهي تشير إلى إمكانية حدوث الولادة خلال يوم أو يومين من ظهورها ومن هذه العلامات ما يلي:

  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بنزول الجنين في منطقة الحوض.
  • الشعور بتقلصات الرحم والمعروفة باسم انقباضات براكستون هيكس، وهي عبارة عن تقلصات في عضلات الرحم على فترات متباعدة وقد تكون مصحوبة ببعض الألم ولكن يمكن للمرأة الحامل أن تتحملها.
  • الشعور بألم خفيف أسفل الظهر ولكنه غير مستمر يحدث على فترات متباعدة.
  • الإسهال نظراً لزيادة معدل حركة الأمعاء قبل الولادة.
  • الشعور بالغثيان أو القيء في بعض الحالات.
  • الشعور بالضغط المتزايد على منطقة الحوض والقولون.
  • الشعور بالإرهاق وعدم القدرة على بذل أي مجهود.
  • الشعور بتمدد أو اتساع عنق الرحم.

متى يجب عليكِ زيارة الطبيب؟

بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة ؟ نعرض لكِ في هذا الجزء من المقال بعض الأعراض التي تستدعي زيارتك للطبيب بشكل فوري في حالة الشعور بها، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • تمزق الغشاء الأمنيوسي أو نزول ماء الجنين.
  • نزيف متزايد من المهبل.
  • توقف حركة الجنين.
  • تورم في الوجه أو اليدين.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعو بالصداع الشديد.
  • الدوار.
  • ألم المعدة أو البطن.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ.
  • الشعور بالتشنجات.

بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة ومتى يجب عليكِ زيارة الطبيب؟ ننصحك عزيزتي القارئة بضرورة الانتباه إلى علامات وأعراض الولادة، ويمكنكِ اتباع بعض النصائح التي قد تساعدك على الولادة بشكل أسهل وأكثر راحة، ويمكنك التعرف على بعض هذه النصائح من خلال قراءة هذا المقال: نصائح لتسهيل الولادة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ دينا رضا
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد