ADVERTISEMENT

نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف وما أسبابها؟

نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف

ADVERTISEMENT

يعتبر التحليل الرقمي للحمل من أكثر التحاليل الدقيقة لاكتشاف الحمل وتأكيده، ولكن هل تشير نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف إلى عدم حدوث الحمل فقط أم هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى ظهور هذه النسب الضئيلة؟ تعرفي معنا عزيزتي القارئة في هذا المقال على هذه الأسباب وأيضاً نسب التحليل الصحيحة التي تشير إلى الحمل.

تحليل الحمل الرقمي

تنتج المشيمة هرمون يُعرف بإسم هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) بمجرد زرع الجنين في الرحم. هذا الهرمون يعطي إشارة للجسم للاستمرار في إنتاج هرمون البروجسترون مما يمنع نزول الحيض، وذلك لحماية بطانة الرحم وحماية الحمل.

ADVERTISEMENT

يوجد نوعان من التحليل هما التحليل النوعي (qualitative hCG test) والذي يقيس وجود الهرمون أو عدم وجوده فقط دون تحديد كميته، ويتم الكشف عنه في البول.

النوع الآخر هو تحليل الحمل الرقمي (quantitative hCG test) الذي يتم الكشف عنه في الدم، ويقيس كمية الهرمون بشكل دقيق، حتى أنه يمكن من خلاله تحديد النسب الضعيفة من الهرمون، واكتشاف مشاكل الحمل.

يمكن استخدام التحليل الرقمي للحمل لاكتشاف الحمل في وقت مبكر جداً، حيث يمكن اكتشاف مستويات الهرمون في الدم بعد حوالي 10 أيام من توقف الدورة الشهرية.

اقرأي أيضاً: تحليل الحمل الرقمي.. أهميته ومدى دقة نتائجه.

ADVERTISEMENT

نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف

تختلف نسب التحليل الرقمي للحمل من امرأة إلى أخرى، لأنها تعتمد على مقدار النسب الطبيعية لدى كل امرأة، وكيفية استجابة جسمكِ للحمل، وعدد الأجنة التي تحملين بها.

تتضاعف مستويات هرمون hCG كل فترة تتراوح من 48 إلى 72 ساعة، حتى تصل إلى ذروتها في الأسبوع 11 من الحمل، ثم تنخفض بعد ذلك في بقية فترة الحمل.

يتم قياس مستويات الهرمون بالوحدة الدولية لكل ملليلتر من الدم، وتكون نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف تتراوح بين 6 و 24 وحدة دولية/ ملليلتر.

في حالة انخفاض نسبة التحليل الرقمي للحمل عن الطبيعي، سيحتاج طبيبكِ إلى إجراء الفحص كل فترة تتراوح من يومين إلى ثلاثة أيام، لضمان زيادة المتسويات.

ADVERTISEMENT

عندما يكون مستوى الهرمون أقل من 5 وحدة دولية/ ملليلتر، فهذا يعني أن النتيجة سلبية ولا يوجد حمل، وعندما تزيد النسبة عن 25 فهذا يعني تأكيد الحمل.

اقرأي أيضاً: جدول التحليل الرقمي للحمل في فترات الحمل المختلفة.

أسباب نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف

يمكن أن تشير نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف إلى عدة أشياء، لذا يحتاج الطبيب دائماً إلى تكرار الإجراء خلال 3 أيام لتحديد التغيرات في مستويات هرمون hCG.

فقد يشير انخفاض نسبة التحليل إلى عدم تقدير تاريخ الحمل بشكل جيد، احتمال حدوث الإجهاض أو وجود بويضة فاسدة، أو وجود حمل خارج الرحم.

ADVERTISEMENT

.

نسب التحليل الرقمي للحمل

بعد أن تعرفتِ على نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف والحالات التي قد تشير إليها، سنعرض لك نسب مستويات هرمون hCG أثناء فترات الحمل بداية من توقف الحيض:

  • بعد 3 أسابيع: 5 – 50 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 4 أسابيع: 5 – 426 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 5 أسابيع: 18 – 7340 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 6 أسابيع: 1080 – 56,500 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 7 – 8 أسابيع: 7650 – 229,000 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 9 – 12 أسبوع: 25,700 – 288,000 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 13 – 16 أسبوع: 13,300 – 254,000 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 17 – 24 أسبوع: 4060 – 165,400 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • بعد 25 – 40 أسبوع: 3640 – 117,000 وحدة دولية/ ملليلتر.

وهذا يشير إلى أن مستويات هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG تكون أعلى حتى الأسبوع 10 – 12 من الحمل تقريباً ثم تنخفض بعد ذلك، وهذا يفسر سبب أن تكون أعراض الحمل أكبر في الثلث الأول من الحمل، وتقل بعد ذلك لدى العديد من النساء.

.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن أوضحنا لكِ نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى لا تترددي في استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.healthline.com/health/pregnancy/low-hcg#causes
https://americanpregnancy.org/while-pregnant/hcg-levels/
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد