ADVERTISEMENT

كيفية التعايش مع مرض السكري

كيفية التعايش مع مرض السكري
كيفية التعايش مع مرض السكري
ADVERTISEMENT

يُعتبر مرض السكري من الأمراض التي يعرف عنها أنها مزمنة، حيث يؤثر مرض السكري على مستويات السكر في الدم ويتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة في حالة إهمال الشخص في علاجه أو نمط حياته، لذلك يتساءل أشخاص كثيرون عن كيفية التعايش مع مرض السكري وما هي علاجات مرض السكري؟ تابع معنا هذا المقال لتتعرف على تلك الإجابات وطرق التعايش مع مرض السكري.

مرض السكري

هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي قد تصيب الشخص نتيجة عدم قدرة الجسم على إفراز ما يكفي من هرمون الأنسولين، مما يؤدي إلى تراكم الجلوكوز في الدم وارتفاع مستوى سكر الدم، حيث يتحول الطعام الذي يتم تناوله لجلوكوز للحصول على الطاقة، وبعد ذلك يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين، حتى تسمح خلايا الجسم بدخول الجلوكوز والحصول على الطاقة.

ADVERTISEMENT

وفي حالة عدم قدرة الجسم على إفراز ما يكفي من الأنسولين أو عدم إفرازه نهائياً، تزيد مستويات السكر في الدم بشكل كبير، مما يتسبب في حدوث أمراض خطيرة، مثل أمراض القلب والكلى وفقدان البصر. وينقسم السكري إلى نوعان رئيسيان هما:

  • السكري من النوع الأول: هو النوع الذي يهاجم فيه جهاز المناعة خلايا بيتا في البنكرياس المصنعة للأنسولين، مما يعني أن الجسم غير قادر على إفراز الأنسولين ويحتاج إلى الحصول عليه من الخارج.
  • السكري من النوع الثاني: في هذا النوع لا يستطيع الجسم إفراز كمية كافية من الأنسولين، وفي حالة إفرازها يحدث ما يسمى بـ مقاومة الأنسولين أو حساسية الأنسولين، حيث تقاوم خلايا الجسم هذا الهرمون ولا يستطيع الجسم حرق الجلوكوز الزائد.

هل يمكن التخلص من مرض السكر نهائياً؟

يجب أن تعرف عزيزي القارئ أنه لم يتوفر حتى الآن علاج للقضاء على السكري بشكل نهائي، إلا أن مرض السكري وخاصة النوع الثاني يمكن أن يدخل في مرحلة خمول أو ثبات، مما يعني أن أعراضه تقل تدريجياً، ولكنه لا يزال موجوداً. وأثناء مرحلة الخمول يتابع الأطباء نسبة السكر من خلال نسبة الهيموجلوبين A1c بواسطة تحليل السكر التراكمي، والتي يجب أن تكون أقل من 6% حيث يقيس هذا التحليل مستويات السكر في الدم خلال آخر ثلاثة شهور.

ويجب أن تعرف أنه مهما طال وقت الخمول إلا أن الطبيب سيظل يتعامل معك على أنك مريض سكري، لأن المرض لا يختفي تماماً بل تقل أعراضه تدريجياً ويمكن الوصول لمرحلة الخمول في حالة كان الشخص متبعاً لعادات صحية ونظام غذائي سليم.

كيفية التعايش مع مرض السكري

سوف نقدم لكم تالياً بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في التكيف مع الإصابة بمرض السكري المزمن:

ADVERTISEMENT

تناول الطعام الصحي

يؤثر ما تتناوله أثناء السكري على مستوى سكر الدم، فاحرص على تناول ما يحتاجه جسمك فقط، فتناول الخضراوات والفاكهة وحبوب القمح الكاملة. وتأكد من الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالسكريات والدهون، بالإضافة إلى الكربوهيدرات أيضاً لأنها تتحول إلى سكر.

لا تنسى التمارين الرياضية

قد حان الوقت لتبدأ بـ التمارين الرياضية والحصول على بعض النشاط، فيمكن البدء بالمشي أو ركوب الدراجة، واحرص على أن يصل نشاطك البدني لمدة 30 دقيقة، فالنشاط البدني يساعدك في التحكم في السكري عن طريق التحكم في مستوى سكر الدم، بالإضافة للفوائد الأخرى للرياضة.

زيارة الطبيب وعمل الفحوصات

تاكد من زيارة الطبيب على الأقل مرتين في السنة، وتأكد من معرفة كل الأرقام المتعلقة بصحتك، بداية من سكر الدم ومستوى الكوليسترول وضغط الدم. وتأكد أيضاً من الحصول على فحص شامل سنوي لعلاج أي مشاكل أخرى قد تظهر.

ابتعد عن التوتر

عند الشعور بالتوتر، يمكن أن يزداد مستوى سكر الدم في الجسم، وعند التوتر قد لا تستطيع التحكم في مرض السكري بشكل جيد، فقد تنسى تناول الطعام الصحي أو ممارسة الرياضة وحتى تناول الدواء، لذلك ابحث عن طرق قد تساعدك لتخفيف أي ضغوطات وتوتر.

ADVERTISEMENT

ابتعد عن التدخين والكحوليات

يجعلك التدخين أكثر عرضة لمشاكل صحية مثل أمراض القلب وأمراض في الكلية وأمراض غيرها، لذلك يبدأ التحكم في السكري بـ الإقلاع عن التدخين. وإذا كنت تتناول الكحوليات فيفضل الابتعاد عنها كلياً للحفاظ على مستوى سكر الدم في وضع طبيعي.

في النهاية وبعد أن عرفت كيفية التعايش مع مرض السكري، يجب أن تحرص على الاهتمام بممارسة الرياضة مع تناول الأطعمة الصحية الغنية بالألياف الغذائية من خضروات وفواكه وأطعمة منخفضة السعرات الحرارية للتحكم في المرض.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة عمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد