ADVERTISEMENT

فوائد جوز الهند لمرضى السكري

فوائد جوز الهند لمرضى السكري

ADVERTISEMENT
هل كنت تتجول يوماً في أرجاء السوبر ماركت ووقعت عيناك على ثمرة جوز الهند بشكلها المميز، فما كان منك إلا أن تقوم بالتقاط واحدة، لكنك سرعان ما ترددت فإصابتك بمرض السكري تجعلك تفكر مراراً عند اختيارك للأطعمة التي تتناولها، فهل اختيارك لجوز الهند يُعتبر خياراً صحياً، وهل يمكن تناول منتجاته المختلفة، تابع معنا هذا المقال لتتعرف على فوائد جوز الهند لمرضى السكري وكيفية تحضيره بطريقة صحية ولذيذة.

فوائد جوز الهند لمرضى السكري

يُعتبر جوز الهند من الفواكه اللذيذة والغنية بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم، فبجانب قدرته على خفض نسبة السكر في الدم، يحتوي جوز الهند على عدد من المعادن الهامة منها المنجنيز والحديد والسلينيوم، وهي من المعادن التي يحتاجها الجسم بصورة أساسية، وتتمثل أهميته لمرضى السكري في أنه:

ADVERTISEMENT

غني بالألياف

يحتوي جوز الهند على كميات كبيرة من الألياف الطبيعية إلى جانب انخفاض نسب الكربوهيدرات الموجودة به، وهذا الأمر يساعد على الحفاظ على نسبة السكر في الدم واستقرارها.

ووجود الألياف يلعب دوراً كبيراً في تحسين عمل الجهاز الهضمي عند مرضى السكري، وبالتالي يحسن من قدرة الجسم على مقاومة الإنسولين والحفاظ على مستويات السكر الطبيعية.

غني بالأرجينين

الأرجينين هو أحد أهم الأحماض الأمينية التي تتميز بتأثيرها الكبير على عدد من أجهزة الجسم ومنها البنكرياس، وبالتالي يساعد هذا الحمض الأميني على تحسين إفراز الإنسولين لدى مرضى السكري، وبالتالي يساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الجسم.

والآن وبعد أن تعرفت على فوائد جوز الهند وتأثيرها على السكري في الجسم، دعنا ننطلق معك برحلة قصيرة ستتعرف خلالها على تأثير منتجات جوز الهند المختلفة على مرض السكري، وهل يختلف تأثير منتجاته على الجسم، ما عليك إلا أن تتابع معنا الفقرة التالية، لتعثر على الإجابة.

ADVERTISEMENT

منتجات جوز الهند وتأثيرها على السكري

لكل جزء من أجزاء ثمرة جوز الهند تأثيره المختلف على مريض السكري، وحتى لا ندعك في حيرة من أمرك سنستعرض فوائد كلاً من شراب جوز الهند، وزيت جوز الهند، وحليب جوز الهند، وسكر نخيل جوز الهند.

مشروب جوز الهند

بالإضافة لطعمه المميز واستخدامه كمشروب منعش عند ارتفاع درجة الحرارة، يؤثر شراب جوز الهند الطبيعي على مستوى السكر في الدم، حيث يعمل على:

  • التأثير على نسبة الهيموجلبين السكري، وبالتالي يساعد على خفض نسبة السكر.
  • يساعد في تقليل مستوى الإجهاد التأكسدي لدى مرضى السكر.
  • يساعد في تحسين حساسية الجسم للأنسلوين بسبب احتوائه على المعادن والأرجينين.

وبالرغم من هذه الفوائد الكثيرة يجب ألا تزيد الكمية التي يتناولها مريض السكري عن 240 إلى 280 ميليليتر في اليوم، كما يجب تجنب الأنواع المحلاة منه، حتى تستفيد من فوائده دون أن تتعرض لأي ضرر.

زيت جوز الهند

لا يختلف تأثير زيت جوز الهند عن باقي مكونات الثمرة، حيث يتميز بقدرته على التخفيف من أعراض السكري من النوع الثاني، كما يساعد على زيادة تأثير الإنسولين على الأنسجة الدهنية الموجودة في الجسم والعضلات.

ADVERTISEMENT

وبالرغم من هذه الفوائد الرائعة، يجب الحذر عند استخدامه، فهو سلاح ذو حدين فبسبب احتوائه على الدهون المشبعة، يمكن أن يسبب الإصابة بـ الكوليسترول وبالتالي زيادة خطر الإصابة بـ أمراض القلب.

حليب جوز الهند

يمكن أن يقوم مرضى السكري باستخدام حليب جوز الهند بطرق مختلفة للاستفادة من فوائده، حيث يساعد حليب جوز الهند على:

  • التحكم في مستوى سكر الدم.
  • زيادة حساسية الجسم تجاه هرمون الإنسولين.
  • يساعد على فقدان الوزن.

يجب الانتباه عند استخدام هذا النوع من الحليب واختيار الأنواع الطبيعية منه، حيث أن بعض الأنواع قد تحتوي على السكر، وبالتالي قد تسبب ارتفاع معدل السكر في الدم.

سكر نخيل جوز الهند

على غرار باقي المكونات التي تم ذكرها يساعد سكر نخيل جوز الهند في التحكم في سكر الدم، وذلك بسبب انخفاض المؤشر الجلايسمي الخاص به، حيث يساعد على:

ADVERTISEMENT
  • السيطرة على السكري من النوع الثاني لدى المصابين به.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة، وبالتالي يساعد في الوقاية من الأمراض.
  • يقلل من فرص الإصابة بالسمنة عند استخدامه باعتدال، وذلك بسبب احتوائه على سعرات حرارية قليلة.

تذكر عزيزي القاريء أن سكر جوز الهند هو أحد أنواع السكر، لذا يمكن أن يؤثر على مرضى السكري في حالة تناوله بكميات كبيرة، كما يمكن أن يسبب الإصابة بـ مشاكل الفم واللثة.

طريقة صحية لتحضير جوز الهند

يمكن استخدام جوز الهند ودمجه في عدد من الوصفات الصحية المناسبة لمرضى السكري، ويعتبر بودينج الأرز بجوز الهند أحد هذه الوصفات، ويمكن تحضيره عن طريق استخدام:

  • 100 جرام من الأرز البسمتي.
  • 400 جرام من حليب جوز الهند قليل الدسم.
  • 300 جرام من حليب الصويا.
  • القليل من السكر أي ما يعادل 25 جرام تقريباً.
  • القليل من الفانيليا.
  • معلقة من جوز الهند المبشور الذي تم تحميصه.

يتم دمج جميع المكونات السابقة في إناء واحد باستثناء جوز الهند المبشور، ويتم وضع الإناء على النار لمدة 20 إلى 25 دقيقة حتى تمام النضج، ومن ثم يتم إضافة جوز الهند المبشور عند التقديم.

والآن وقد وصلت معنا لختام مقالنا بعد أن تعرفت على فوائد جوز الهند لمرضى السكري بالإضافة لأهمية منتجاته، دعنا نذكرك أنه من المهم استخدامه باعتدال لتجنب أي أضرار محتملة، وفي حالة كنت ترغب في التعرف على طرق تغذية مريض السكر والأطعمة المفيدة له، تابع معنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد