ما هي فوائد بذور الكتان للنساء؟

فوائد بذور الكتان للنساء
فوائد بذور الكتان للنساء

بذور الكتان لها الكثير من الفوائد فيما يتعلق بصحة الجسم بشكل عام، كما أن لها فوائد تتعلق بصحة النساء بشكل خاص، حيث تبحث عنها النساء وعن طرق استخدامها، وهل لها تأثير على هرمون الاستروجين، تعرفي على هذه الفوائد في هذا المقال.

ADVERTISEMENT

فوائد بذور الكتان للنساء

تتضمن فوائد بذور الكتان للنساء بشكل خاص ما يلي:

1- تقليل خطر سرطان الثدي

بذور الكتان من البذور الغنية بمركبات الليغنان Lignans، وهي مكونات نباتية تم دراستها لفوائدها المحتملة في محاربة الخصائص والعوامل التي قد تؤدي للإصابة بأنواع مختلفة من مرض السرطان، وتحتوي بذور الكتان على كميات أكبر بكثير من هذه المكونات مقارنة بأي أطعمة أخرى (75 إلى 800 مرة). وربطت بعض الدراسات بين تناول بذور الكتان وبين خفض الإصابة بسرطان الثدي، خاصة لدى النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث (سن اليأس).

ADVERTISEMENT

2- تقليل الهبات الساخنة

تُشير دراسة تم نشرها عام 2007 أن استخدام النساء في مرحلة انقطاع الطمث واللاتي استخدمن ما يقرب من ملعقتين من بذر الكتان مع حبوب الإفطار أو العصير أو الأطعمة الاخرى مرتين في اليوم، اختبرن هبات ساخنة بشكل أقل، يصل لنصف مقدار ما تتعرض له السيدات اللاتي لا يستخدمن هذه البذور.  ولكن يجب التنويه إلى أن الأبحاث في هذا الشان ما زالت متعارضة وبحاجة لمزيد من الإثباتات.

3- فوائد بذور الكتان للهرمونات

تُشير بعض الدراسات إلى أن بذور الكتان، ونتيجة لمستواه العالي من مركبات الليغنان، يُعتبر خيار مناسب وطبيعي لتوازن دورة الحيض والتحكم في بعض أعراض سن اليأس وتقليل الإصابة ببعض الأمراض مثل ضعف المبايض، ولكن هذه الدراسات قليلة وتوجد أبحاث أخرى تعارض هذه النتائج أو لا تدعمها بشكل كامل، لذا يجب الانتباه وعدم استخدام هذه البذور كبديل للخيارات الطبية الموصوفة.

ADVERTISEMENT

هل يمكن استخدام بذور الكتان لزيادة هرمون الاستروجين؟

بعد معرفة بعض فوائد بذور الكتان للنساء، تتساءل بعض السيدات الأخريات عما إذا يمكن استخدام هذه البذور لزيادة هرمون الإستروجين لديهن، وعلى الرغم من أن الفيتوستروجين مثل مركبات الليغنان الموجود ببذور الكتان، لها تركيب مشابه للإستروجين الذي يتم صنعه في الجسم، إلا أن تناول بذور الكتان لا يساعد في زيادة هذا الهرمون في الجسم، حيث أشارت مراجعة لدراسة بشرية تم نشرها عام 2014 إلى أن استخدام بذور الكتان ليس له تأثير على هرمونات الإستروجين في الجسم، سواء بالزيادة أو النقصان.

لذلك عزيزتي القارئة ننصحك بضرورة استشارة الطبيب قبل تناول بذور الكتان بأي شكل من أشكالها أو في هيئة مكملات، لمعرفة مدى تأثيرها على جسمك أولا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد