كل ما يجب عليكِ معرفته عن سن اليأس

سن اليأس
سن اليأس

مرحلة سن اليأس هي مرحلة مخيفة للعديد من النساء بسبب التغيرات النفسية والجسمانية التي يتعرضن لها، والعديد منهن أيضاً لا يعلمن ما يكفي من المعلومات للتعامل بحكمة مع هذه الفترة، وحرصاً منا على سلامتكم أعددنا لكم المقال التالي لتتعرفوا بالتفصيل على كل ما يخص سن اليأس وعلامات الوصول له، وطرق مختلفة ومتنوعة للتعامل مع أعراضه وعلاجها، وكيف يؤثر على الدورة والحمل والحياة الزوجية، ومعلومات أخرى عديدة، فاحرصوا على المتابعة.

ADVERTISEMENT

ما هو سن اليأس؟

سن اليأس أو انقطاع الطمث هو الوقت الذي تتوقف فيه الدورة الشهرية لدى المرأة، وهي عملية بيولوجية طبيعية تحدث عندما تتوقف المبايض عن إنتاج هرموني الإستروجين والبروجسترون. ويتم تشخيص المراة بالوصول لسن اليأس بعد انقطاع الدورة الشهرية لمدة عام على الأقل، ولكن قد تبدأ أعراض سن اليأس في وقت مبكر وبشكل تدريجي.

متى يبدأ سن اليأس؟

عادة ما يبدأ سن اليأس والتغيرات المصاحبة له ما بين عمر 45 وعمر 55 عاماً، وعادة ما يستمر لمدة 7 سنوات، وقد تزيد هذه المدة عن هذا لدى بعض النساء، حيث تختلف طول المدة على أسلوب الحياة المتبع لدى المرأة وخياراتها الحياتية والغذائية.

ADVERTISEMENT

علامات سن اليأس

في الفترة السابقة لانقطاع الطمث، قد تتعرض المرأة للإصابة بالأعراض والعلامات التالي ذكرها:

  • تغيرات في الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • جفاف في المهبل وظهور الهبات الساخنة.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • التعرق أثناء الليل.
  • صعوبة في النوم.
  • تقلبات في الحالة المزاجية.
  • بطء عملية الأيض، وبالتالي احتمال زيادة الوزن.
  • جفاف الجلد وسقوط الشعر.

والجدير بالذكر أن هذه العلامات وموعد حدوثها أو احتمال حدوثها تختلف من امرأة لأخرى.

ADVERTISEMENT

سن اليأس عند المرأة غير المتزوجة

سن اليأس هي مرحلة حتمية سوف تتعرض لها كل امرأة في نهاية سنوات الإنجاب، سواء كانت المرأة متزوجة أم لا، مما يعني أن هذه الفترة عند المرأة العزباء مشابهة لما يحدث للمرأة المتزوجة، فتتعرض كلاهما لنفس الأعراض تقريباً، ونفس تغيرات الهرمونات. ويُعتبر الاختلاف الوحيد بين هؤلاء النساء هو موعد حدوث سن الياس، فبعض النساء قد تتعرض لتلك الفترة في موعد مبكر عن المتوقع.

تحليل سن اليأس

تتسائل العديد عن النساء عن وجود تحليل معين يثبت تشخيص سن الياس، لذا إليكم الإجابة:

عادة ما تكفي الأعراض والعلامات لتحديد بدء مرحلة انقطاع الطمث، وعادة لا توجد اختبارات محددة يمكن أن تقوم بتشخيص هذا السن، ولكن في حالات معينة يقوم الطبيب بطلب بعض تحاليل الدم لفحص التالي:

ADVERTISEMENT
  • معرفة مستوى الهرمون المنشط للحوصلة أو هرمون FSH وهرمون الاستراديول (الإستروجين)، حيث ترتفع مستويات هرمون FSH وينخفض هرمون الاستراديول مع بدء فترة انقطاع الطمث.
  • معرفة مستوى الهرمون المنبه للدرقية أو هرمون TSH لأن الإصابة بخمول الغدة الدرقية، قد تتسبب في ظهور أعراض مشابهة لأعراض وعلامات سن الياس.

ولكن جدير بالذكر أن مستويات FSH تتغير باستمرار طوال دورة الطمث، لذا قد يكون تأكيد تشخيص انقطاع الطمث بواسطتها غير دقيق أحياناً.

علاج أعراض سن اليأس

إليكم بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض المصاحبة لهذه الفترة:

  • يمكن تقليل حدة الهبات الساخنة عن طريق شرب كمية أكبر من المياه، وتجنب ارتداء طبقات عديدة من الملابس، بالإضافة لضرورة تقليل الكافيين والمشروبات الساخنة.
  • اختيار نظام غذائي صحي يحتوي على كمية كبيرة من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة، حيث يُعتبر من أفضل العلاجات التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض هذه الفترة.
  • يُنصح بتقليل كمية الدهون غير الصحية وكمية السكريات أيضاً، واختيار مصادر صحية للحصول على البروتين.
  • يمكن تخفيف جفاف المهبل والألم المصاحب لهذا الجفاف، عن طريق استخدام مواد التشحيم.
  • الحرص على النوم لعدد كاف من الساعات، ومحاولة زيادة النشاط البدني والرياضة.
  • يمكن تقوية منطقة قاع الحوض، عن طريق تجربة التمارين الخاصة بهذه المنطقة مثل تمارين كيجل.
  • محاولة الإصلاع عن التدخين، وضرورة الابتعاد عن أي عوامل قد تزيد من التوتر والضغط النفسي.

أدوية لعلاج سن اليأس

مرحلة سن اليأس نفسها لا تتطلب أي علاج طبي، وعادة ما تركز العلاجات المتوفرة على تخفيف الأعراض والعلامات المصاحبة لهذه الفترة، وتتضمن الأدوية المستخدمة لعلاج أعراض سن اليأس ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الإستروجين: يُعتبر أفضل العلاجات لتخفيف الهبات الساخنة، كما يساعد في منع خسارة العظام، والكمية المطلوبة يحددها الطبيب.
  • الإستروجين المهبلي: يُستخدم لتخفيف جفاف المهبل، ويأتي على هيئة كريمات أو حلقات توضع بالمهبل.
  • مضادات الاكتئاب: يمكن وصف بعض مضادات الاكتئاب، وخاصة التي تنتمي لفئة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية SSRIs، بجرعات صغيرة للتحكم في بعض أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات.
  • كلونيدين: هو نوع من الحبوب يُستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ولكن يمكن أن يساعد في تخفيف حدة الهبات.
  • جابابنتين: يُستخدم عادة لعلاج نويات الصرع، ولكن أثبتت بعض الدراسات أنه يمكن أن يساعد في تخفيف الهبات الساخنة.

تنويه هام: لا ننصح بتجربة أياً من الأدوية السابقة بدون استشارة الطبيب أولاً ومعرفة هل الدواء مناسب للحالة الصحية العامة أم لا، ولمعرفة الإيجابيات والسلبيات أيضاً لتجنب أي آثار جانبية غير متوقعة.

سن الياس والدورة الشهرية

الوصول لسن اليأس يعني انقطاع الدورة الشهرية بشكل تام، وأحياناً قد تتعرض بعض النساء لحدوث نزيف، يترواح ما بين بقع خفيفة لتدفق غزيز من الدم مشابه للدورة بعض انقطاع الطمث، ولكنه ليس دورة شهرية، وملاحظة هذا النزيف في أي وقت، يتطلب استشارة طبيب مختص على الفور.

نزيف الرحم بعد سن اليأس

كما ذكرنا سابقاً تتوقف الدورة الشهرية تماماً بعد انقطاع الطمث، ولكن أحياناً قد تلاحظ بعض النساء وجود بقع من الدم أو نزيف، ولكن عادة ما توجد أسباب صحية لحدوث نزيف من الرحم بعد الوصول لسن الياس، وتتضمن تلك الأسباب ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الأورام الحميدة في الرحم.
  • ضمور بطانة الرحم.
  • سماكة بطانة الرحم.
  • ضمور المهبل.
  • سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم.
  • الأمراض المنقولة جنسياً.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.

الجماع بعد سن اليأس

التغير الذي يحدث لهرموني الإستروجين والتستوستيرون بعد الوصول لسن اليأس يؤثر بشكل كبير على جسم المرأة وعلى الرغبة الجنسية لديها، فأحياناً لا يمكن أن تشعر المرأة بالإثارة الجنسية بسهولة، وبسبب الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث تُصبح بعض النساء حساسات للغاية، وخاصة عند لمس أي جزء من المنطقة التناسلية لديها.

كما أن انخفاض مستويات الإستروحين تتسبب في انخفاض تدفق الدم للمهبل، مما يؤثر على تشحيم المنطقة، والذي يجعل من الصعب إتمام العلاقة الجنسية.

ويُفضل الاستعانة بطبيب مختص في هذه الحالات، لمعرفة الخيار المناسب لعلاج هذه الحالة، فالبعض قد يقوموا بوصف بدائل الإستروجين لتقليل الألم الذي يحدث أثناء العلاقة ولتخفيف جفاف المهبل.

ADVERTISEMENT

ويجب أن تتذكري عزيزتي القارئة، أن سن اليأس هو مرحلة طبيعية ومتوقعة من حياة كل امرأة، ولا داعي للقلق والشعور بالخوف عند ملاحظة انقطاع الدورة الشهرية، وحاولي الاستمتاع بهذه الفترة بقدر الإمكان، ونتمنى لكِ الصحة ودوام العافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد