أسباب عسر الهضم للحامل وأعراضه وعلاجه

عسر الهضم للحامل
عسر الهضم من المشاكل الشائعة جداً خلال فترة الحمل، ويمكن أن يحدث بسبب التغيرات الهرمونية ونمو الجنين في الحجم وضغطه على المعدة، ولهذا السبب سنوضح لكِ كل ما يخص مشكلة عسر الهضم للحامل والعلاجات الآمنة له أثناء الحمل، فتابعي معنا هذا المقال.

ADVERTISEMENT

اسباب عسر الهضم أثناء الحمل

تأتي أعراض عسر الهضم عندما يزعج الحمض الموجود في المعدة بطانة المعدة أو المريء، مما يسبب الألم والشعور بالحرقة، وقد يكون تعرضك لعسر هضم أثناء الحمل بسبب:

  • وجود تغييرات هرمونية.
  • ضغط الجنين على المعدة.
  • ارتخاء العضلات بين المعدة والمرئ، مما يسمح لحمض المعدة بالارتجاع.

وقد تكونين أكثر عرضة للإصابة به أثناء الحمل إذا:

ADVERTISEMENT
  • تعرضك لنوبات من عسر الهضم بشكل متكرر من قبل الحمل.
  • تعرضتِ لحمل في السابق.
  • إذا كنتِ في المراحل الأخيرة من الحمل.

كما يمكن أن تزيد فرص الإصابة بعسر الهضم أثناء الحمل نتيجة لـ:

  • تناول وجبة كبيرة الحجم.
  • إدخال أطعمة غنية بالدهون في نظامك الغذائي.
  • تناول الشوكولاتة.
  • شرب المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي، القهوة والمشروبات الغازية.
  • الشعور الدائم بالقلق.
  • القيام بالأنشطة البدنية بعد تناول الطعام مباشرة.

عسر الهضم عند الحامل في الاشهر الاولى

خلال الأشهر الأولى من الحمل يزداد الشعور بعسر الهضم وحرقة المعدة، وهذا لأنه خلال هذه الفترة من الحمل تزداد نسب هرمون البروجستيرون في جسم الحامل، نتيجة لإفرازه بشكل أكبر وهذا يكون سبباً أساسياً في بطء عملية الهضم.

ADVERTISEMENT

كما يتسبب هذا أيضاً في حدوث ارتخاء في العضلة التي تصل المريء بالمعدة، ووظيفة هذه العضلة أنها تساعد على عدم ارتداد أحماض المعدة للمريء، لكن عندما يحدث لها ارتخاء خلال فترة الحمل تزداد فرص التعرض لحدوث ارتجاع المريء خلال الحمل مسبباً ألم وحرقة وعسر هضم.

أعراض عسر الهضم عند الحامل

تشمل أعراض عسر الهضم للحامل ما يلي:

  • حرقان أو ألم في الصدر.
  • الشعور بالثقل أو انتفاخ البطن.
  • التجشؤ.
  • شعور الحامل بالمرض.

عادة ما تأتي الأعراض بعد الأكل أو الشرب مباشرة، ولكن في بعض الأحيان قد يتأخر الشعور بها، كما يمكن الشعور بالأعراض في أي وقت خلال فترة الحمل، ولكنها أكثر شيوعًا من 27 أسبوعًا فصاعدًا.

ADVERTISEMENT

علاج عسر الهضم للحامل بالطرق المنزلية

هناك أكثر من طريقة طبيعية ومنزلية يمكن من خلالها علاج عسر الهضم للحامل، منها:

التغيرات في النظام الغذائي ونمط الحياة

قد تكون التغييرات في نظامكِ الغذائي ونمط حياتكِ كافية للسيطرة على أعراض وعلاج عسر الهضم، لا سيما إذا كانت الأعراض خفيفة، وتشمل تلك التغيرات:

الأكل بشكل صحي

أثناء الحمل قد يكون من المغري تناول المزيد من الطعام، لكن هذا قد يكون سبباً لإصابتك بعسر الهضم خاصة إذا كنت ممتلئة جدًا بالطعام.

ADVERTISEMENT

تغيير عادات الأكل والشرب

  • فتناول وجبات صغيرة للسيطرة على عسر الهضم، بدلاً من تناول وجبات أكبر ثلاث مرات في اليوم.
  • احرصي على عدم تناول الطعام على الأقل في غضون ثلاث ساعات من ذهابك إلى السرير في الليل.
  • التخفيف من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين والأطعمة المضاف لها التوابل بكثرة أو الحارة أو الدهنية.

الجلوس باستقامة

اجلسي بوضع مستقيم عندما تأكلين فهذا سيخفف الضغط عن معدتك، كما يمكن أن يؤدي رفع الرأس والكتفين عند الذهاب إلى الفراش على عدم ارتجاع حمض المعدة أثناء النوم.

التوقف عن التدخين

فالتدخين أثناء الحمل قد يتسبب في تعرضك لعسر الهضم، لأن المواد الكيميائية التي يتم استنشاقها أثناء التدخين يمكن أن تساهم في عسر الهضم، لأنها قد تسبب ارتخاء العضلات في الطرف السفلي من المريء مما يؤدي لارتجاع المرئ.

تجنب الكحول

شرب الكحوليات من العوامل التي قد تسبب عسر الهضم للحامل، كما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى أذى طويل الأجل للجنين، لذلك تجنبي شرب الكحول تماماً.

ADVERTISEMENT

مشروبات لعلاج عسر الهضم للحامل

هناك بعض المشروبات التي تساعد على علاج التخمة عند الحامل وتجعلك تتحكمين في عسر الهضم وحرقة المعدة بشكل كبير، ومن أشهر هذه المشروبات:

  • الحليب: فالحليب له خصائص قلوية جيدة تجعله خيار أمثل للحامل للتخلص من عسر الهضم بشكل فوري خاصة الحليب البقري وحليب الجوز، لكن يفضل الابتعاد عن شرب الحليب الذي يحتوي على نسب مرتفعة من الدهون لأن في هذه الحالة سيزيد من عسر الهضم وليس علاجه.
  • الماء: لابد من شرب الماء بشكل مستمر على مدار اليوم لكي يساعد جسمك أن يبقى رطباً ويساعد جهازك الهضمي على العمل بشكل جيد لتجنب مشاكله المختلفة والتي منها عسر الهضم.
  • ماء جوز الهند: فماء جوز الهند مفيد ومعزي جداً خاصة في حالة التعرض لعسر الهضم، لأنه به نسب عالية من الإلكتروليتات وبالتالي تعمل على تعزيز الأس الهيدروجيني في الجسم وهذا يساعد على تحييد أحماض المعدة.

تمارين تساعد على الهضم للحامل

يمكنك الاستمرار والاستمتاع بتمارينك المفضلة وغير المضرة لكِ ولجنينك طوال فترات الحمل، لأن التمارين الرياضية الملائمة للحامل من الممكن أن تساعد على التخلص من بعض مشاكل الحمل مثل عسر الهضم والتخمة.

كما أن التمارين الرياضية ولو كانت بسيطة تساعد على تحريك أعضاء الجسم وزيادة نشاطه، وبالتالي تساعد على تحفيز عملية الهضم السليم وانتظام حركات الأمعاء وتجنب عسر الهضم ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى كالإمساك، ومن أمثلة التمارين المناسبة لفئات كثيرة من الحوامل:

ADVERTISEMENT
  • المشي.
  • الجري.
  • السباحة.

لكن قبل كل شيء استشيري طبيبك حول التمارين الملائمة لحملك خاصة وإن كنتِ تمارسين رياضة أو تمارين معينة من قبل الحمل، لتعرفي أيهما أفضل وغير مؤثر على حملك لتستمري عليه.

مسهلات الهضم للحامل

هناك بعض المسهلات التي تساعد على التخلص من عسر الهضم أثناء الحمل وعلاج التخمة عند الحامل، مثل:

  • استخدام الأعشاب، حيث أنه من الممكن علاج عسر الهضم عند الحامل بالاعشاب، ومن أشهر هذه الأعشاب الآمنة مغلى الزنجبيل والنعناع والشمر. ويمكنك شرب هذا الشاي بين وجباتك لتخفيف الحموضة وعسر الهضم وتسهيل الهضم. ويفضل استشارة الطبيب حول هذه الأعشاب ليقرر لك الأفضل بينهم.
  • احرصي على تجنب بعض العصائر خاصة عصائر الفواكه الحمضية أو تناولها.
  • يمكنك مضح علكة صحية خالية من السكر خاصة علكة النعناع لمدة نصف الساعة بعد تناول وجبتك، لأن هذا يزيد من اللعاب فيعادل أحماض المريء الزائدة، وإذا كنت من الأشخاص الذيم يتحسسون من العلكة المصنعة بنكهة النعناع فاختاري علكة من نوع آخر وبنكهة أخرى.
  • يمكنك تناول بعض حبات من اللوز بعد تناول الوجبة، وذلك لأن هذا النوع من المكسرات يعمل على تحييد عصارة المعدة وتقليل عسر الهضم وحرقة المعدة كما أنها لذيذة ومفيدة لصحتك.

أدوية علاج عسر الهضم للحامل

تشمل أدوية عسر الهضم وحرقة المعدة أثناء الحمل ما يلي:

  • مضادات الحموضة: التي تعمل على تحييد الحمض الموجود في المعدة.
  • الألجينات alginates: والذي يساعد على تخفيف عسر الهضم الناتج عن ارتداد أحماض المعدة وذلك عن طريق إيقاف الحمض الموجود في المعدة.

قد تحتاجين لأخذ وتناول مضادات الحموضة والألجينات عند بدء ظهور أعراض عسر الهضم عليكِ، لكن قد يوجهك الطبيب بأخذ هذه الأدوية قبل التعرض لظهور الأعراض مثل أخذها قبل تناول وجبات الطعام أو قبل ذهابكِ إلى النوم.

في حال كنتِ تتناولين بعض مكملات الحديد وتأخذين مضادات لعسر الهضم والحموضة، فمن الأفضل أن تتجنبي أخذها في وقت واحد، لأنه من الممكن أن مضادات الحموضة تمنع امتصاص الحديد في الجسم.

إذا لم تساعد مضادات الحموضة والألجينات على تحسين الأعراض، فقد يضطر الطبيب في هذه الحالة لوصف دواء لكي يقلل من نسب وكمية الحامض في المعدة، أشهرهم (أوميبرازول-Omeprazole) ويتم أخذ قرص واحد منه يومياً.

متى يجب على الحامل الحصول على مساعدة طبية؟

يجب على الحامل طلب المساعدة الطبية في حال كانت تشعر بالآتي:

  • صعوبة الأكل والاحتفاظ بالطعام.
  • صعوبة البلع.
  • فقدان الوزن.
  • آلام المعدة.
  • التعرض للحموضة المتكررة والمستمرة خاصة أثناء الليل.
  • تغير في لون البراز للون الأسود.
  • التعرض لبصق الدم.

تحدثي إلى طبيبك إذا كنت تتناولين أدوية طبية مثل مضادات الاكتئاب، وتعتقدين أنه قد يساهم في عسر الهضم لديك، فقد يكون الطبيب قادرًا على وصف دواء بديل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد