ADVERTISEMENT

تحليل MCV لقياس حجم كريات الدم الحمراء ونتائجه

تحليل MCVقد يطلب منك الطبيب القيام ببعض اختبارات الدم ومنها صورة الدم الكاملة وقد تجد معه تحليل MCV فما هو هذا التحليل ولماذا يطلبه الطبيب وما نتائجه وعلى ماذا تدل؟ كل ذلك ستعرفه من خلال هذا المقال.

ما هو تحليل MCV في الدم؟

يشير مصطلح MCV إلى كلمة mean corpuscular volume ومعناه (متوسط حجم الكريات) والكريات هي خلايا الدم والتي تنقسم إلى 3 أنواع خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، وهذا التحليل يقوم خصيصا بقياس متوسط حجم كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى كل أجزاء الجسم وعندما يحدث خلل في حجم الكريات الحمراء فتصبح كبيرة جدا أو صغيرة جدا قد يشير ذلك لوجود اضطراب في الدم مثل الأنيميا ونقص الفيتامينات وأمراض أخرى.

ADVERTISEMENT

متى يتم اللجوء لفحص MCV؟

قد يطلب منك الطبيب عمل تحليل الدم الكامل الذي يشمل هذا الفحص عند ذهابك إليه ببعض الأعراض مثل:

  • التعب والإرهاق بسهولة بدون مجهود.
  • النزيف غير الطبيعي وظهور الكدمات بدون سبب.
  • الشعور ببرودة في الأطراف.
  • شحوب البشرة.

والهدف من هذا التحليل ما يلي:

  • تشخيص الإصابة بالأنيميا.
  • التفرقة بين أنواع الأنيميا المختلفة.
  • معرفة الحالة الصحية للمريض بمشكلة صحية أخرى.

نتائج تحليل MCV

المعدل الطبيعي

يجب أن يكون المتوسط الطبيعي لحجم كريات الدم الحمراء كما يلي:

ADVERTISEMENT
  • للبالغين والأطفال والمسنين: 80 – 95 فيمولتر.
  • للأطفال حديثي الولادة: 96 – 108 فيمولتر.

وهناك بعض الحالات التي قد يظهر معها النتائج في المعدل الطبيعي مثل:

  • بعض حالات فقر الدم الانحلالي.
  • أمراض الغدد الصماء ما عدا الغدة الدرقية.
  • الأنيميا الناتجة عن مرض مزمن.
  • مرض الكلى (وأحيانا قد تظهر معه نتائج منخفضة).

تحليل MCV منخفض

إذا كانت نتائج الفحص منخفضة عن النتائج الطبيعية يعني ذلك أن حجم كريات الدم الحمراء أصغر من الطبيعي مما يشير إلى الإصابة بما يلي:

فحص MCV مرتفع

إذا كانت نتائج الفحص مرتفعة عن المعدل الطبيعي يعني ذلك أن حجم كريات الدم الحمراء أكبر من الحجم الطبيعي مما يشير إلى:

هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تؤثر على نتائج الفحص فقد يكون المعدل أكبر أو أقل من الطبيعي بسبب تداخل بعض العوامل مثل:

ADVERTISEMENT
  • القيام بعملية نقل الدم قبل التحليل مباشرة.
  • الإصابة بأكثر من نوع من الأنيميا في وقت واحد.
  • الدورة الشهرية عند المرأة.
  • تناول بعض الأدوية.
  • النظام الغذائي وبعض التمارين الرياضية.

كل هذه العوامل قد يكون لها تأثير على النتائج لذلك لا تقوم بتقييم حالتك بنفسك بعد ظهور نتائج التحليل ولكن يجب عليك التوجه للطبيب لأنه هو الوحيد الذي يستطيع التأكد من ما تعاني منه بعد إطلاعه على حالتك بشكل تفصيلي.

فحوصات أخرى قد يطلبها الطبيب

هناك بعض الفحوصات الأخرى التي قد يطلبها الطبيب بجانب فحص MCV في تحليل صورة الدم الكاملة للتأكد من تشخيص المرض، مثل:

وأخيرا، يجب أن تعرف أن تحليل MCV هو جزء أساسي من صورة الدم الكاملة التي تظهر معها نتائج أخرى يجب أن يطلع عليها الطبيب حتى يؤكد أو ينفي الإصابة بمرض معين، وإذا كان لديك أي استفسار آخر بشأن هذا الفحص ونتائجه يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد