ADVERTISEMENT

القرفة والضغط: هل تخفض الضغط المرتفع؟

القرفة والضغط
القرفة والضغط
ADVERTISEMENT

يعاني العديد من الأشخاص من ارتفاع ضغط الدم، ويبحث مرضى الضغط عن طرق خفضه المختلفة خصوصا بالأعشاب، وتعد القرفة أحد أشهر الأعشاب المستخدمة لخفض الضغط المرتفع،لنتعرف على العلاقة بين القرفة والضغط وما هي التفاعلات الدوائية التي قد تتسبب فيها القرفة ومعلومات أخرى مهمة في المقال التالي.

أنواع القرفة وخصائصها

قبل أن نتعرف سويا على العلاقة بين القرفة والضغط والأمراض الأخرى، من المهم التعرف على أهم خصائص القرفة وأنواعها، فهي من التوابل التي تصنع من اللحاء الداخلي لأشجار القرفة، هناك نوعان رئيسيان من القرفة وهما:

ADVERTISEMENT
  • القرفة السيلانية.
  • قرفة كاسيا: الأكثر شيوعًا.

تصنع القرفة بقطع سيقان الأشجار، ثم يستخرج اللحاء الداخلي وإزالة الأجزاء الخشبية منه، وعندما يجف اللحاء فإنه يشكل لفائف وهي أعواد القرفة، ويمكن طحن هذه الأعواد لتشكل مسحوق القرفة.

تعود رائحة ونكهة القرفة المميزة إلى الجزء الدهني الذي يحتوي على نسبة عالية جدًا من مركب سينمالدهيد، إذ يعتقد العلماء أن هذا المركب قد يكون مسؤول عن معظم التأثيرات القوية على الصحة بشكل عام.

القرفة والضغط المرتفع

هل تساعد القرفة على خفض ضغط الدم المرتفع؟ صحيح أنه لا تتوافر معلومات كافية عن كيفية خفض الضغط من خلال القرفة تحديدا، ولكن يعتقد أن القرفة تمتلك خصائص تساعد على توسيع الأوعية الدموية، وهذا ما أظهرته بعض الأبحاث التي تم إجراؤها على الحيوانات، كما أظهرت بعض الدراسات الأخرى قدرة القرفة على خفض الضغط الانقباضي والانبساطي.

بالإضافة إلى علاقة القرفة والضغط المدهشة، هناك أيضًا علاقة قوية بين القرفة والقلب، إذ أن تناول القرفة يدعم وظيفة القلب والأوعية الدموية ويحسين صحة القلب.

ADVERTISEMENT

القرفة والضغط والسكر

قد تساعد القرفة في خفض ضغط الدم على المدى القصير خاصة لمرضى السكر، إذ أن جميع أنواع القرفة تحتوي على حمض سيناميك وله تأثير مضاد للالتهابات مما يسهل تدفق الدم عبر الجسم ويسبب ضغطًا أقل على القلب.

أيضا هناك بعض الفوائد للقرفة فيما يخص مقاومة الأنسولين، حيث تحفز القرفة السيلانية النشاط الشبيه بالأنسولين وتقلل من مقاومة الأنسولين في الجسم، تعد القرفة علاجًا واعدًا للأشخاص الذين يبحثون عن بدائل للعلاج بالأنسولين.

ولكن يجب الانتباه لعدم الإفراط في تناول القرفة من النوع كاسيا وهي النوع الأكثر شيوعا، فهي تحتوي على مركب اسمه الكومارين والذي يمكن أن تتسبب الكميات الكبيرة منه في انخفاض نسبة السكر في الدم، لذلك يجب الانتباه في حال كان يتم أخذ أي أدوية، أو كان الشخص يعاني بالفعل من انخفاض السكر في الجسم.

الكمية المسموح بها من القرفة

لا يوجد تعارض بين تناول القرفة والضغط إذ أن القرفة آمنة بكميات صغيرة إلى معتدلة، لكن عليك ضبط كمية القرفة في اليوم، يمكنك تناول من 2 إلى 4 جرام من القرفة يوميًا، أي ما يعادل من نصف ملعقة إلى ملعقة.

ADVERTISEMENT

التفاعلات الدوائية مع القرفة 

على الرغم من وجود الكثير من الفوائد للقرفة، لابد من التحدث مع الطبيب قبل البدء في تناول مشروب القرفة أو مكملات غذائية تحتوي عليها، لأن هناك الكثير من التفاعلات التي يمكن أن تحدث، خاصة إذا كنت تتناول أي دواء بانتظام من الأدوية التالية :

نصيحة مهمة لمريض الضغط المرتفع

ننصحك بأهمية الاهتمام بنوع الغذاء الذي تتناوله، واتباع تعليمات الطبيب فيما يخص أدوية ارتفاع الضغط، وسؤاله عن إمكانية إضافة القرفة مع الأدوية التي تتناولها، ولا تنسى ممارسة الرياضة، والانتباه لكمية الملح المضافة.

وأخيرًا، تعد القرفة واحدة من أكثر البهارات اللذيذة والصحية، ويمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم، وتقلل من الإصابة بأمراض القلب بالإضافة إلى العلاقة الرائعة بين القرفة والضغط المرتفع والكثير من الفوائد الصحية الأخرى، لكن عليك استشارة الطبيب والحصول على الجرعات المناسبة من القرفة، حتى لا تتعرض لأي أضرار.. ونرشح لك مقال أعراض ارتفاع الضغط وأهم أسبابه

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد