أعراض الغدة الدرقية النشطة وخطورتها

الغدة الدرقية النشطةالغدة الدرقية تساعد جسمك على القيام بوظائفه المطلوبة منه أكثر مما تتوقع، لذلك أي خلل يصيبها يسبب مشاكل للجسم أنت في غنى عنها، ومن الاضطرابات الشائعة والمعروفة هي الغدة الدرقية النشطة التي سنتعرف على أعراضها وهل يمكن الشفاء منها في السطور التالية.

ADVERTISEMENT

الغدة الدرقية النشطة

هي إحدى الحالات الشائعة التي تصيب الغدة، وتسبب زيادة إنتاج هرمونات الغدة الدرقية مما يؤثر بشكل سلبي على وظائف الجسم المختلفة وظهور أعراض ذلك على الأعضاء المختلفة في الجسم ووظائفه كالتأثير على معدل ضربات القلب، ودرجة حرارة الجسم ومختلف الوظائف التي تتعلق بعمليات التمثيل الغذائي في الجسم التي تحتاج إلى الطاقة.

أعراض الغدة الدرقية النشطة

هناك أعراض مختلفة تنتج عن فرط نشاط الغدة الدرقية، ومنها ما يظهر جسديا، ومنها ما يكون غريبا غير مألوف، ومنها ما يتعلق بالحالة النفسية:

  • ملاحظة فقدان الوزن دون السعي لذلك.
  • الإحساس بالضعف والشعور بالتعب.
  • ملاحظة التعرق.
  • الشعور باضطرابات في الأمعاء.
  • زيادة الشعور بالرغبة في الطعام.
  • ملاحظة وجودة خفقان في ضربات القلب وسرعتها.
  • المرور باضطرابات الدورة الشهرية.
  • الشعور بالرعشة في اليدين والأصابع.
  • ملاحظة الشعور بحساسية أكبر تجاه الحرارة.
  • ملاحظة وجود انتفاخ في أسفل قاعدة الرقبة، بسبب تضخم الغدة الدرقية.
  • تحول مظهر الشعر ليصبح هش أكثر.

أما أعراض الغدة النفسية فيمكنك التعرف عليها من خلال مقال أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية النفسية.

ADVERTISEMENT

الغدة الدرقية النشطة والجنس

يمكن أن يسبب زيادة نشاط الغدة حدوث بعض التأثير فيما يتعلق بالصحة الجنسية، فقد تظهر بعض أعراض زيادة نشاط الغدة عند الرجال في صورة ضعف الانتصاب (لكن مازال الأمر يحتاج للبحث لفهم السبب والعلاقة) وحدوث الصلع بشكل مبكر.

أيضا قد تسبب هذه الزيادة في خسارة كتلة العضلات بشكل ملحوظ، وذلك بسبب انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون

نشاط الغدة الدرقية والنوم

زيادة نشاط الغدة، يمكن أن ينتج عنه بعض الأعراض المزعجة مثل الشعور بالتعب والإرهاق ومشاكل النوم أيضا! وذلك بسبب الأعراض المزعجة الناتجة عن زيادة إنتاج هرمونات الغدة التي ذكرنا جزء كبير منها.

هل الغدة الدرقية النشطة تسبب الوفاة؟

عدم معالجة حالة فرط نشاط الغدة، قد يؤدي إلى حالة أكثر خطورة تعرف بعاصفة الغدة الدرقية، وينتج عنها أعراض مشابهة لأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، لكن تكون أكثر حدة وتظهر بشكل مفاجئ، ومنها ارتفاع ضربات القلب، وارتفاع الضغط إلى جانب زيادة درجة حرارة الجسم، وللأسف أحيانا قد تكون هذه الحالة (عاصفة الغدة) قاتلة في حال لم يتم الحصول على علاج قوي وبسرعة.

ADVERTISEMENT

لذلك من المهم عدم الاستهتار وضرورة القيام بإجراء تحليل TSH ومتابعة مستوى الهرمونات لديك.

هل يمكن الشفاء من نشاط الغدة الدرقية؟

الإجابة نعم يمكن ذلك.. فرط نشاط الغدة الدرقية ينتج عن زيادة إنتاج الهرمونات، وبالتالي يكون أساس العلاج هنا هو إعادة التوازن مرة أخرى من خلال عدة طرق مختلفة للعلاج تعتمد على عدة عوامل منها التاريخ الطبي لك ونتائج التحليل والفحوصات التي يطلبها الطبيب، ويمكن أن يكون العلاج واحد من العلاجات التالية:

  • اليود المشع: ويكون عن طريق الفم، مما يسبب تقلص الغدة، وفي الغالب تهدأ الأعراض خلال عدة أشهر.
  • الأدوية التي تمنع الغدة الدرقية من إنتاج المزيد من الهرمونات.
  • حاصرات بيتا: يمكن أن يتم استخدامها لتخفيف أعراض فرط نشاط الغدة.
  • الجراحة: استئصال الغدة الدرقية في حال عدم مناسبة العلاجات السابقة.
اعرف المزيد من المعلومات عن كيفية علاج نشاط الغدة الدرقية بالتفصيل

في النهاية نود أن نؤكد على ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي علاج، فكل حالة تحتلف عن الأخرى في طريقة العلاج المناسبة لها.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد