ADVERTISEMENT

التهابات بعد الولادة

التهابات بعد الولادة
تعرفي معنا على التهابات بعد الولادة وما هي طبيعة هذه الالتهابات وأنواعها؟ وكذلك الأعراض التي يمكن أن تعاني منها المرأة نتيجة الإصابة بهذه الالتهابات، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

التهابات بعد الولادة

تشمل هذه الالتهابات مجموعة متنوعة من الحالات والمشاكل الصحية التي قد تعاني منها المرأة بعد الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية وحتى أثناء الرضاعة الطبيعية.

ADVERTISEMENT

يعتبر حدوث الالتهابات أكثر شيوعاً بعد الولادة القيصرية، وغالباً ما تخرج المرأة من المستشفى بعد يومين من الولادة دون ملاحظة ظهور أي أعراض لالتهابات بعد الولادة، حيث أنها قد لا تظهر أغلب الالتهابات إلا بعد أيام أو حتى أسابيع من الولادة.

أنواع التهابات بعد الولادة

تشمل الالتهابات التي قد تعاني منها النساء بعد الولادة عدة أنواع، وتشمل أهمها ما يلي:

التهاب بطانة الرحم

يتم تعريف التهاب بطانة الرحم بأنه عدوى الجهاز التناسلي العلوي بما في ذلك بطانة الرحم وعضل الرحم والأنسجة المحيطة، ويعتبر هذا النوع من الالتهابات أكثر شيوعاً بعد الولادة القيصرية، إلا أنه قد يحدث بعد الولادة الطبيعية ولكن بمعدلات قليلة.

يزيد خطر الإصابة به في حالة استمرار الطلق لمدة طويلة جداً، أو في حالة طول المدة التي تفصل بين نزول الماء المحيط بالجنين والولادة.

ADVERTISEMENT

التهاب الثدي

يتم اكتشاف التهاب الثدي من خلال ملاحظة وجود منطقة حمراء لينة على الثدي، وقد يحدث التهاب الثدي نتيجة تعرض المرأة للبكتيريا مع ضعف الجهاز المناعي لها بسبب الإجهاد أو التوتر، كما أن هذا النوع من الالتهابات يكون أكثر شيوعاً لدى النساء المصابات بـ تشقق حلمة الثدي بسبب الرضاعة الطبيعية.

لن يؤثر التهاب الثدي على الرضاعة الطبيعية، ولكن قد ينصحكِ طبيبكِ بالراحة وشرب الكثير من السوائل، كما يمكن أن يصف الكمادات الدافئة لتخفيف ألم المنطقة المصابة، والكمادات الباردة لتقليل الاحتقان في الثدي.

التهاب الشق الجراحي

من أكثر أنواع الالتهابات شيوعاً بعد الولادة القيصرية هي إصابة الشق الجراحي بالعدوى، مما يُسبب ظهور بعض العلامات مثل الاحمرار، التورم أو تصريف الصديد من الجلد إلى جانب الشعور بالحكة.

تعاني حوالي 16% من النساء بعد الولادة القيصرية من التهاب الشق الجراحي، وعادة ما يحدث ذلك بعد حوالي أسبوع من العملية، وقد يصف الطبيب المضادات الحيوية لتخفيف الالتهاب إلى جانب المستحضرات اللازمة لتخفيف الحكة.

ADVERTISEMENT

التهاب المسالك البولية

من ضمن الالتهابات التي تحدث بعد الولادة التهاب المسالك البولية خاصة في حالة وضع قسطرة في المثانة، لذلك فقد تعاني المرأة من زيادة الحاجة إلى التبول، ارتفاع درجة الحرارة أو الشعور بالإعياء بوجه عام، وأيضاً تشعر بالألم عند التبول مع وجود ألم في أسفل الظهر أو على جانبها.

أعراض التهابات بعد الولادة

عند الإصابة بأحد أنواع الالتهابات التي قد تحدث بعد الولادة يمكن ظهور بعض الأعراض والعلامات التي قد تشمل بعضها ما يلي:

  • التهاب بطانة الرحم: ألم أسفل البطن، حمى منخفضة الدرجة وإفرازات النفاس كريهة الرائحة.
  • التهاب الثدي: وجود منطقة مؤلمة ومتورمة وحمراء في الثدي، تعب، صداع، ألم العضلات وقشعريرة وحمى.
  • التهاب شق الولادة القيصرية: احمرار، تورم، ألم في منطقة الجرح أو حولها.
  • التهاب المسالك البولية: ألم عند التبول، ويكون لون البول ضبابي أو دموي، إلى جانب كثرة الحاجة إلى التبول مع نزول كميات قليلة جداً من البول.

لذا يجب عليكِ عند الشعور بأي أعراض غريبة ومزعجة بعد الولادة أن تستشيري الطبيب الخاص بكِ على الفور حتى يمكنه تحديد الحالة التي تعانين منها ووصف العلاجات المناسبة قبل تفاقهما.

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتِ على التهابات بعد الولادة وأنواعها وأعراضها بشكل تفصيلي، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتكِ بشأن هذا الموضوع ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://emedicine.medscape.com/article/796892-overview
https://www.webmd.com/parenting/baby/features/postpartum-problems#4
https://www.babycenter.com/0_postpartum-infections_1152331.bc
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4934978/
https://wwwnc.cdc.gov/eid/article/7/5/01-0511_article
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد