كيفية الولادة الطبيعية: 3 مراحل حتى يستقبل طفلك الحياة

كيفية الولادة الطبيعيةترتقب الأم لحظة الولادة بعد أشهر الحمل الطويلة بمزيج من الشوق واللهفة، كما يشغل تفكير الحامل الكثير من المخاوف حول الولادة وخاصة الولادة الطبيعية والألم المصاحب لها، تابعي المقال التالي لمعرفة كيفية الولادة الطبيعية بالتفصيل لتتسلحي بالمعرفة حول ما ستمرين به.

ADVERTISEMENT

كيفية الولادة الطبيعية بمراحلها

تنقسم عملية الولادة إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى (الطلق)

تحدث المرحلة الأولى من الولادة عندما تبدأ الانقباضات المنتظمة، مما يؤدي إلى فتح وتمدد عنق الرحم وترققه، وهذا يسمح للطفل بالانتقال إلى قناة الولادة، وتعد المرحلة الأولى هي أطول المراحل الثلاثة، وتنقسم في الواقع إلى مرحلتين الطلق المبكر والطلق النشط.

الطلق المبكر

أثناء المخاض والطلق المبكر يتمدد عنق الرحم، وتبدأ تقلصات خفيفة وغير منتظمة، وعندما ينفتح عنق الرحم قد تلاحظ الأم إفرازات شفافة أو وردية أو دموية قليلاً من المهبل، وهذه الإفرازات على الأرجح هي السدة المخاطية التي تمنع فتح عنق الرحم أثناء الحمل، ولا يمكن التنبؤ بموعد الطلق المبكر، يمكنك أن تبقي مسترخية حتى تزيد التقلصات من حيث التردد والكثافة.

ADVERTISEMENT

الطلق النشط

خلال المخاض النشط، يتمدد عنق الرحم من 6 سم إلى 10 سم وتصبح التقلصات أقوى وأقرب معًا ومنتظمة، قد تتشنج الرجل وقد تشعر الأم بالغثيان، وقد تشعر بأن الماء ينفجر  إن لم يكن بالفعل قد انفجر وتتعرض لضغط متزايد في الظهر، ويجب التوجه في هذه المرحلة إلى المستشفى، ويمكن للأم السؤال عن دواء الألم أو التخدير إذا كانت تريد ذلك، وغالبًا ما يستمر الطلق النشط من أربع إلى ثماني ساعات أو أكثر، وفي المتوسط ​​يتسع عنق الرحم بمعدل سنتيمتر واحد تقريبًا في الساعة، حاولي تجربة تقنيات التنفس والاسترخاء لمحاربة الانزعاج المتزايد.

يمكن أن يكون الجزء الأخير من الطلق النشط والذي يشار إليه عادة بالانتقال transition شديدًا ومؤلماً، حيث تقترب الانقباضات ويمكن أن تدوم من 60 إلى 90 ثانية، وتواجه الأم الضغط في أسفل الظهر والمستقيم وتشعر بالحاجة للدفع، ولكن قد يطلب الطبيب منها التوقف، فالدفع في وقت مبكر جدًا قد يتسبب في انتفاخ عنق الرحم، مما قد يؤخر الولادة، ويستمر الانتقال عادةً من 15 إلى 60 دقيقة.

المرحلة الثانية (ولادة الطفل)

يمكن أن تستغرق المرحلة الثانية من بضع دقائق إلى ساعات قليلة أو أكثر، وقد يستغرق الأمر وقتاً أطول للأمهات اللواتي يلدن لأول مرة والنساء اللائي خضعن لتخدير فوق الجافية، ويطلب الطبيب من الأم في هذه المرحلة الدفع خلال الانقباضات، ويوجه الطبيب الأم خلال هذه المرحلة بالدفع بقوة أكبر أو الإبطاء لإعطاء الأنسجة المهبلية الوقت لتمتد لتجنب التمزقات المهبلية، وبعد أن يتم تسليم رأس الطفلك سيتبعها باقي جسم الطفل قريبًا، ثم يقوم الطبيب بقطع الحبل السري.

المرحلة الثالثة (نزول المشيمة)

بعد ولادة الطفل، ستشعرين على الأرجح بشعور كبير من الراحة، ولكن الأمر لم ينتهي بعد، فخلال المرحلة الثالثة من المخاض يجب دفع وتنزيل المشيمة، ويتم تنزيل المشيمة عادًة خلال 5 إلى 30 دقيقة، ولكن يمكن أن تستمر العملية لمدة ساعة، وتُنصح الأم في هذه المرحلة بالاسترخاء، وتجربة الرضاعة الطبيعية، حيث تستمر التقلصات الخفيفة القريبة من بعضها ولكنها أقل إيلامًا، وستتم مطالبة الأم بالمزيد من الدفع لتوصيل المشيمة، وقد يتم إعطاء أدوية قبل أو بعد أن يتم تنزيل المشيمة لتحفيز تقلصات الرحم وتقليل النزيف.

ADVERTISEMENT

سوف يفحص الطبيب المشيمة للتأكد من أنها سليمة، ويجب إزالة أي أجزاء متبقية من الرحم لمنع النزيف والعدوى، وبعد تسليم المشيمة، سيستمر الرحم في الإنقباض للمساعدة على العودة إلى حجمه الطبيعي، ثم سيقوم الطبيب بتحديد ما إذا كنت بحاجة إلى غرز أو إصلاح أي تمزقات في منطقة المهبل.

والآن انتهت مرحلة الألم ورحلة الولادة لتبدأ رحلة أخرى بمشاعر جديدة وعظيمة وهي أن تكوني أما، نتمنى لك السلامة دوما.

وفي النهاية وبعد معرفتك كيفية الولادة الطبيعية بالتفصيل ومراحلها، ننصحك بمجرد دخولك في الشهر السابع بتجهيز حقيبة المستشفى للولادة لك ولطفلك حتى تكوني مستعدة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد