اعراض سرطان الدم بالتفصيل ومتى تظهر تلك الأعراض

اعراض سرطان الدم
اعراض سرطان الدم

الإصابة بمرض سرطان الدم يُعتبر من أكثر الأمور المخيفة التي يمكن أن يتعرض لها أي شخص، وباختلاف نوع السرطان يرغب العديد في معرفة العلامات التحذيرية التي يجب الانتباه لها، لذا أعددنا لكم المقال التالي لتتعرفوا على أعراض سرطان الدم بالتفصيل، من ضمنها الأعراض الشائعة والمبكرة والمتأخرة ومتى تظهر تلك الأعراض، وهل تختلف الأعراض عند النساء عن الأعراض التي تظهر عند الرجال، ومعلومات أخرى، فاحرصوا على المتابعة وقراءة السطور التالية.

ADVERTISEMENT

مراحل سرطان الدم

تحديد مرحلة سرطان الدم يمكن أن يوفر معلومات يمكن أن تساعد الطبيب في تحديد أفضل العلاجات للحالة، وعلى الرغم من أن معظم أنواع السرطانات يتم تحديد مراحلها وفقاً لحجم الورم ومدى انتشاره، إلا أن تحديد مرحلة سرطان الدم أمر مختلف، حيث يعتمد على عدد خلايا الدم ومدى تجمع وتراكم الخلايا السرطانية داخل أعضاء الجسم.

ويقوم الطبيب أولاً بتحديد نوع سرطان الدم الموجود عن طريق بعض الاختبارات الخلوية وبعض التحاليل المعملية الأخرى، ثم يتم تقسيم كل نوع بنظام معين، ولكن يجب التنويه إلى أن تحديد مرحلة السرطان فقط لا يكفي لتحديد مصير الحالة، فتوجد عوامل أخرى يجب أخذها بالاعتبار.

ADVERTISEMENT

وتتضمن مراحل سرطان الدم، وخاصة سرطان الدم المزمن ما يلي:

  • المرحلة 0: يكون لدى المريض مستويات عالية من خلايا الدم البيضاء، ولكن لا يظهر عليه أي أعراض جسدية.
  • المرحلة 1: يكون لدى المريض مستويات عالية من خلايا الدم البيضاء، ويعاني من تضخم الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة 2: يكون لدى المريض مستويات مرتفعة من خلايا الدم البيضاء، ويعاني من الأنيميا، كما يمكن أن يعاني من تضخم الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة 3: يعاني المريض من ارتفاع مستويات خلايا الدم البيضاء، ولديه أنيميا، كما يمكن أن يعاني من تضخم العقد الليمفاوية وتضخم الكبد أو الطحال.
  • المرحلة 4: يوجد مستويات عالية من خلايا الدم البيضاء وانخفاض في عدد الصفائح الدموية، كما يمكن أن يكون المريض مصاب بفقر الدم، ولديه تضخم في الطحال أو الكبد والغدد الليمفاوية.

اعراض سرطان الدم

تتضمن أعراض سرطان الدم العامة والشائعة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بالضعف العام والتعب بسرعة من أقل مجهود.
  • شحوب الجلد.
  • الحمى.
  • الإصابة بالكدمات والنزيف من الأنف واللثة بسهولة، وظهور بقع حمراء صغيرة الحجم على الجلد.
  • الشعور بألم في العظام والمفاصل أو ضعفها.
  • تورم العقد الليمفاوية في الرقبة أو الإبط أو الفخذ أو المعدة.
  • تضخم الكبد أو الطحال.
  • فقدان الوزن بدون سبب.
  • ضيق التنفس.
  • الشعور بالألم تحت الأضلاع في الجانب الأيسر.
  • التعرق بشدة، خاصةً في الليل.
  • الضعف والإعياء الذي لا يذهب حتى مع أخذ قسط من الراحة.
  • خسارة الوزن غير المقصودة.
  • التعرض لعدوى بشكل متكرر.

أعراض سرطان الدم المبكرة

في أغلب الحالات لا يتسبب سرطان الدم في ظهور أعراض في مراحله المبكرة، وعادة ما تتشابه الأعراض المبكرة التي يمكن أن تظهر مع أعراض الإنفلونزا، ولكن لا تختفي هذه الأعراض مع مرور الوقت. وتتضمن اول اعراض سرطان الدم التي قد تظهر ما يلي:

  • فقدان الشهية.
  • ألم في العظم والمفاصل.
  • سهولة الإصابة بكدمات.
  • التعب والحمى.
  • الصداع.
  • النزيف بغزارة.
  • التعرق الليلي.
  • قصور التنفس.

أعراض سرطان الدم عند النساء

يجب التنويه إلى أن اعراض سرطان الدم لدى البالغين تتشابه في العديد من الحالات، حتى باختلاف النوع، وتتضمن الأعراض التي يجب أن تنتبه لها كل سيدة ما يلي:

  • شحوب الجلد: مع تقدم سرطان الدم، يمكن أن تتغلب خلايا الدم الجديدة التي تتضررت بسبب السرطان على نخاع العظم، مما يزيد من صعوبة نمو الخلايا الصحية، ويترتب على هذا شحوب الجلد والبشرة.
  • الإرهاق: يُعتبر الإرهاق من أشهر أعراض سرطان الدم، حيث يتسبب في الشعور بالتعب وفقدان الطاقة طوال الوقت، لذا يجب استشارة الطبيب في حالة ملاحظة وجود هذا العرض باستمرار.
  • العدوى أو الحمى: تُعتبر خلايا الدم جزء مهم من جهاز المناعة، وعند الإصابة بسرطان الدم، تتضرر هذه الخلايا مما يجعلك عرضة للإصابة بالعدوى والحمى بشكل مستمر.
  • صعوبة في التنفس: إلى جانب الشعور بالتعب، قد تظهر صعوبة في التنفس بشكل طبيعي، خاصة أثناء القيام بأي نشاط جسدي، لذا يجب الانتباه لهذا العرض واستشارة الطبيب.
  • بطء في شفاء الجروح: نتيجة التغيرات التي تحدث في خلايا الدم بسبب الإصابة بسرطان الدم، قد يلاحظ المريض أن الجروح والإصابات تستغرق وقتاً طويلاً للغاية في عملية الشفاء، كما يمكن ملاحظة سهولة التعرض للكدمات في أنحاء الجسم.

اعراض سرطان الدم عند الرجال

لا تختلف اعراض اللوكيميا عند الرجال كثيراً عن أعراضها عند النساء، وقد تكون الأعراض بسيطة أو متوسطة في البداية، ثم تزداد حدتها، وتتضمن الأعراض الرئيسية التي قد تظهر ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • التعب أو فقر الدم.
  • عدوى متكررة مثل، تقرحات الفم واحتقان الحلق وجروح ملتهبة وبثور.
  • زيادة في النزيف، وفي احتمال التعرض لكدمات.
  • تورم اللثة وضعفها.
  • طفح جلدي.
  • صداع.
  • مشاكل في الرؤية.
  • التقيؤ.
  • تضخم في الطحال يتسبب في الشعور بألم.
  • ألم في الصدر.

أعراض سرطان الدم المتأخرة

عند تقدم مرص سرطان الدم أو اللوكيميا، عادة ما يتم تصنيف الحالة إما حادة أو مزمنة، والحالة الحادة تحدث بشكل مفاجئ، بينما المزمنة تظهر نتيجة نمو الخلايا السرطانية ببطء، ولكن في معظم الحالات تتشابه أعراض الحالتين مع بعضهما، وتتضمن أبرز أعراض سرطان الدم المتقدمة ما يلي:

  • الأنيميا.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالانتفاخ في الجزء العلوي من البطن.
  • الشعور بالتعب طوال الوقت.
  • تضخم الغدد الليمفاوية والشعور بالألم عند لمسها.
  • آلام في المفاصل والعظام.
  • الإصابة بالعدوى والالتهابات طوال الوقت
  • من أعراض سرطان الدم على الجلد ظهور نقط حمراء صغيرة تحت الجلد، تُعرف علمياً بإسم الحبرات أو النمشات.

ويمكن أيضاً أن يُسبب سرطان الدم في ظهور أعراض في أعضاء أخرى في حالة تأثرها بالسرطان، فإذا انتشر السرطان للجهاز العصبي قد يُسبب هذا في حدوث صداع متكرر وغثيان وقيء وارتباك وفقدان السيطرة على عضلات الجسم ونوبات.

متى تظهر اعراض سرطان الدم؟

تختلف أعراض وعلامات سرطان الدم على نوع السرطان الموجود، وهل هو سرطان حاد أم سرطان مزمن، فعادة ما يتسبب سرطان الدم الحاد في ظهور أعراض مشابه لأعراض الإنفلونزا، وتظهر تلك الأعراض بشكل مفاجئ خلال عدة أيام أو عدة أسابيع.

ADVERTISEMENT

أم في حالة الإصابة بسرطان الدم المزمن، عادة ما تتطور الأعراض بشكل تدريجي، فقد تظهر خلال عدة شهور أو حتى سنوات في بعض الحالات، فأغلب المصابين بهذا النوع يشتكون عادة من الشعور بالتعب طوال الوقت، ولا يتم اكتشاف المرض إلا في حالة الخضوع لبعض فحوصات وتحاليل الدم المعتادة.

ويجب التنيه إلى ضرورة الاتصال بالطبيب في الحالات التالية:

  • عند التعرض لأي عرض من الأعراض السابق ذكرها، مع عدم وجود تفسير لظهورها.
  • في حالة وجود نزيف غير مبرر أو ارتفاع في درجة الحرارة أو نوبة. فقد تحتاج إلى علاج طارئ لسرطان الدم الحاد.
  • في حالة الشفاء من سرطان الدم وملاحظة عودة علاماته مرة أخرى، مثل العدوى أو نزيف سهل، حيث يجب عمل اختبارات بشكل دوري في هذه الحالة كإجراء وقائي.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد