سرطان الدم عند الأطفال: 10 أعراض هامة وطرق علاجه

سرطان الدم عند الأطفال
سرطان الدم عند الأطفال

هل يمكن أن يُصاب الأطفال بسرطان الدم؟ إليكم كل ما تحتاجون لمعرفته عن سرطان الدم عند الأطفال وأبرز الأعراض التي يجب على كل أم وأب الانتباه جيداً لظهورها على الطفل، بالإضافة للعوامل التي تزيد من خطر إصابة الطفل بهذا النوع من السرطان وكيف يمكن علاجه والتعامل معه، ومعلومات أخرى هامة وضرورية، فاحرصوا على قراءة التالي.

ADVERTISEMENT

سرطان الدم عند الأطفال

سرطان الدم عند الأطفال، يُعتبر من أشهر أنواع السرطانات التي تُصيب الأطفال والمراهقين، وهو نوع من السرطانات التي تُصيب خلايا الدم البيضاء، حيث تتكون خلايا دم بيضاء غير طبيعية في نخاع العظم، ثم تنتقل بسرعة لمجرى الدم وتزاحم أو تحل مخل الخلايا الصحية والطبيعية، ويترتب على هذا الإصابة بهذا النوع من السرطان، كما تزيد فرصة الإصابة بالعدوى والمشاكل الأخرى.

ويُعتبر سرطان الدم الليمفاوي الحاد (ALL) Acute Lymphocytic Leukemia من أشهر أنواع سرطانات الدم التي تُصيب الأطفال، ولكن يمكن أن تظهر أنواع أخرىفي بعض الحالات.

ADVERTISEMENT

أعراض سرطان الدم عند الأطفال

تتضمن أبرز أعراض سرطان الدم للاطفال ما يلي:

  1. الالتهابات المتكررة: في حالة الإصابة بسرطان الدم عند الأطفال، فإن الطفل يعاني من ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء ولكنها تكون غير طبيعية ولا تعمل بشكل صحيح، مع وجود نقص في كرات الدم البيضاء الطبيعية، لذلك يكون جسم الطفل مُعرض بصورة أكبر للإصابة بالالتهابات والأمراض المتكررة.
  2. الكدمات والنزيف: نتيجة وجود سرطان الدم، تزداد نسبة الإصابة بالكدمات بسهولة نتيجة وجود خلل في عمل خلايا الدم، وقد يعاني الطفل أيضاً من نزيف حاد في الأنف أو اللثة.
  3. آلام في المفاصل أو العظام: إذا بدأ الطفل يعاني من ألم وأحياناً يشكو من أن عظامه أو مفاصله تؤلمه فإن هذا قد يشير إلى الإصابة بسرطان الدم لدى الأطفال، فعندما يتطور سرطان الدم يمكن أن تتجمع الخلايا المصابة داخل المفاصل أو بالقرب من سطح العظام فتسبب الألم الشديد.
  4. تورم الجسم: عند إصابة الطفل بسرطان الدم يمكن أن يظهر التورم في أجزاء مختلفة من جسمه مثل، تورم البطن وتورم الوجه والذراعين وتورم الغدد الليمفاوية عندما يظهر لدى الطفل كتل صغيرة تتشكل على جانبي الرقبة أو في الإبطين أو على عظمة الترقوة.
  5. فقدان الشهية والوزن: إذا تسببت خلايا سرطان الدم في تورم الكبد أو الكلى أو الطحال، يمكن أن تضغط هذه الأعضاء على المعدة وقد ينتج عن ذلك الشعور بالشبع أو الانزعاج ونقص الشهية وفقدان الوزن بشكل غير طبيعي.
  6. صعوبة التنفس والسعال: يعمل سرطان الدم على انتفاخ بعض الغدد الليمفاوية في تلك المنطقة، وبالتالي يتم الضغط على القصبة الهوائية، مما يؤدي إلى وجود صعوبة في التنفس، أو يمكن أن تحدث الأزمات التنفسية نتيجة لتراكم الخلايا السرطانية في الأوعية الدموية الرئوية الصغيرة.
  7. الصداع والقيء: يؤثر سرطان الدم عند الأطفال على الدماغ أو الحبل الشوكي، فقد يعاني الطفل من الصداع الشديد أو صعوبة في التركيز أو عدم وضوح الرؤية أو القيء.
  8. الطفح الجلدي: يمكن أن تؤدي خلايا اللوكيميا التي تنتشر في الجلد إلى ظهور بقع صغيرة داكنة تشبه الطفح الجلدي كما يمكن أيضاً أن تسبب الكدمات والنزيف.
  9. التعب الشديد: في حالات نادرة يؤدي سرطان الدم إلى ضعف شديد ويحدث ذلك عندما تتجمع خلايا السرطان في الدم، مما يتسبب في سماكة الدم وقد يتسبب ذلك في ضعف الدورة الدموية.
  10. فقر الدم: يحدث فقر الدم عندما يعاني الجسم من نقص شديد في خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم الحمراء هي المسؤولة عن توصيل الأكسجين لجميع خلايا وأعضاء الجسم وعندما يحدث نقص بها تظهر بعض الأعراض مثل:
    • ضعف الجسم.
    • الشعور بالدوار.
    • ضيق التنفس.
    • الصداع.
    • شحوب الجلد.
    • الإعياء.
    • الشعور بالبرد بشكل غير طبيعي.

اسباب سرطان الدم عند الاطفال

لا يعرف الأطباء السبب الدقيق وراء الإصابة بسرطان الدم عند الأطفال في معظم الحالات، ولكن توجد بعض العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة به، وتتضمن تلك العوامل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • وجود بعض الاضطرابات الوراثية مثل، متلازمة لي فروميني ومتلازمة داون ومتلازمة كلاينفلتر.
  • وجود مشكلة مناعية وراثية مثل ما يُعرف بإسم متلازمة الرنح وتوسع الشعيرات.
  • وجود أخ أو أخت مصابون بسرطان الدم، وخاصة التوأم.
  • وجود تاريخ سابق للتعرض لمستويات عالية من الإشعاع أو العلاج الكيميائي أو بعض المواد الكيميائية مثل البنزول.
  • وجود تاريخ من مشاكل كبت الجهاز المناعي مثل، التعرض لعملية زرع عضو.

علاج سرطان الدم عند الاطفال

تبدأ رحلة العلاج عادة بالاهتمام بالأعراض السابق ذكرها وعلاجها، وقد تتضمن طرق علاج سرطان الدم للاطفال ما يلي:

  • العلاج الكيميائي: يُعتبر خيار العلاج الأول، ويتم إعطاء أدوية قوية المفعول عن طريق الفم أو الوريد، تستهدف الخلايا سريعة النمو.
  • العلاج الكيميائي وأدوية الحبل الشوكي: هي مجموعة من الأدوية يتم حقنها داخل المنطقة القريبة من الحبل الشوكي
  • العلاج بالإشعاع: يتم استخدام أشعة موجهة وعالية الطاقة للقضاء على الخلايا السرطانية، ويمكن أن تساعد في تخفيف الألم الناتج عن تضخم الكبد والطحال والعقد الليمفاوية.
  • نقل الخلايا الجذعية: بعد تطبيق جرعات العلاج الكيميائي، والإشعاعي في بعض الحالات، يتم نقل خلايا جذعية صحية لتحل محل خلايا نخاع العظم التي تم القضاء عليها. وتنتقل هذه الخلايا في مجرى الدم ووصولاً لنخاع العظم، ثم تبدأ هذه الخلايا بعد هذا بصنع خلايا دم بيضاء وحمراء وصفائح دموية سليمة.
  • العلاج البيولوجي: يتم إدخال أجسام مضادة للسرطان في الجسم، حيث يمكن أن تساعد هذه الأجسام الجهاز المناعي في إيجاد وقتل الخلايا الضارة، أو يمكن أن تساعد في توجيه أدوية العلاج الإشعاعي في الوصول للخلايا السرطانية.
  • الأدوية والمضادات الحيوية: يمكن أن يتم إعطاؤ الطفل بعض الأدوية لعلاج أو الوقاية من الآثار الجانبية المصاحبة لعلاجات سرطان الدم عند الأطفال. كما تساعد المضادات الحيوية في منع أو علاج أي التهابات تظهر على الطفل.

هل سرطان الدم عند الأطفال خطير؟

لا شك أن سرطان الدم مرض خطير ويؤثر على جميع أجزاء الجسم، كما أن العلاجات المستخدمة للتعامل مع سرطان الدم الذي يُصيب الأطفال يمكن أن يترتب عليها الإصابة ببعض الآثار الجانبية والأضرار أيضاً. وتتضمن بعض المضاعفات الصحية التي قد تنتج عن الإصابة بهذا النوع من السرطان ما يلي:

  • الإصابة بالتهابات خطيرة.
  • النزيف الشديد.
  • زيادة سماكة الدم.
  • عودة السرطان مرة أخرى، حتى بعد علاجه.
  • نمو وظهور أنواع أخرى من السرطانات.
  • الإصابة بمشاكل في القلب والرئة.
  • مواجه. صعوبات في تعلم أي مهارات جديدة.
  • بطء نمو وتطور الطفل.
  • مشاكل خطيرة في العظام.

نسبة شفاء سرطان الدم عند الأطفال

وفقاً للبيانات المتوفرة والصادرة عن الجهات المختصة، يصل معدل النجاة من سرطان الدم الليمفاوي الحاد ALL، أشهر أنواع سرطانات الدم التي تُصيب الأطفال، لمدة 5 سنوات بعد التشخيص، 94% للأطفال أقل من عمر 5 سنوات. ويقل لنسبة 92.5% للأطفال الأكبر ولكن أقل من 15 عام.

ADVERTISEMENT

وسرطان الدم النخاعي الحاد AML من أنواع سرطان الدم الأخرى التي يمكن أن تُصيب الأطفال، ولكن بصورة أقل، تصل نسبة النجاة لمدة 5 سنوات بعد تشخيصه إلى 70.6% لكل الأطفال أقل من 15 عام.

سرطان الدم عند الرضع

على الرغم من أن سرطان الدم عند الأطفال أكثر شيوعاً، إلا أن في بعض الحالات النادرة قد يُصاب الرضع بسرطان الدم، وفي بعض الدول يُصاب ما يقرب من 160 رضيع بسرطان الدم كل عام.

وعند إصابة الرضيع بهذا السرطان، يتم إنتاج كمية كبيرة من خلايا الدم البيضاء، والتي تنمو بصورة سريعة، مما يجعل من الصعب على جسم الرضيع الحصول على الكمية المناسبة من خلايا الدم الهامة الاخرى مثل، خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.

ADVERTISEMENT

ومن أشهر أنواع سرطانات الدم التي تُصيب الرضع أقل من عمر عام:

والرضع المصابون بسرطان الدم عادة ما يعانون من آلام مختلفة، مثل آلام العضلات وغيرها، كما يمكن أن يظهر على الطفل علامات بالضيق وعدم الراحة مثل البكاء والصراخ، كما يمكن أن تواجه الأم صعوبة في إطعام الأطفال وتلاحظ أن الرضيع ينام بصورة زائدة مقارنة بالرضع الآخرين.

وعلى الرغم من أن علاج سرطان الدم عند الرضع قد يكون أصعب من علاجه عند الأطفال والبالغين، إلا أنه من الضروري زيارة الطبيب وفحص الرضيع في حالة ظهور أي أعراض غير طبيعية أو في حالة ملاحظة أن الرضيع يعاني من آلام، لإجراء التحاليل وعمل اللازم.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة سارة حسيني - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد