ما هي الخلايا الجذعية؟ وما هي أنواعها ووظائفها؟

الخلايا-الجذعية

ADVERTISEMENT

الخلايا الجذعية Stem Cells هي خلايا بشرية خاصة لها القدرة على التطور إلى العديد من أنواع الخلايا المختلفة بدايةً من خلايا العضلات وصولاً إلى خلايا الدماغ، فبإمكانها أن تصبح أي خلايا يتطلبها الجسم، لأن لديها القدرة على التحول حين الحاجة لذلك.

ما هي الخلايا الجذعية؟

الخلايا الجذعية هي عبارة عن الخلايا التي ينتج عنها جميع الخلايا الأخرى ذات الوظائف المتخصصة والأكثر تحديدًا الموجودة في الجسم، مثل خلايا الدم أو خلايا الدماغ أو خلايا عضلة القلب أو خلايا العظام وغيرها من الخلايا الأخرى المتخصصة.

ADVERTISEMENT

تبدأ الخلايا الجذعية في الانقسام في الظروف الملائمة سواء كان في الجسم أو المختبر، لتكون المزيد من الخلايا التي تسمى الخلايا الوليدة، لتصبح الخلايا الوليدة إما خلايا جذعية جديدة يمكنها التجدد ذاتيًا أو قد تصبح خلايا ذات وظيفة محددة، الجدير بالذكر أنه لا توجد خلية أخرى في الجسم لديها القدرة الطبيعية على إنتاج أنواع جديدة من الخلايا سوى الخلايا الجذعية.

ويهتم العلماء بالخلايا الجذعية لأنها تساعد في شرح آلية عمل بعض وظائف الجسم وكيف تسوء أحيانًا، كما أن الأبحاث عن الخلايا الجذعية تظهر نتائج واعدة في علاج بعض الأمراض التي لا يوجد لها علاج حاليًا، ولكن يجب أن تعرف أولاً أنواع تلك الخلايا الجذعية، ووظائفها، وتكوينها حتى تتمكن من فهم آلية عملها.

ADVERTISEMENT

أنواع الخلايا الجذعية وطريقة تكوينها

تنتج الخلايا الجذعية من مصدرين رئيسيين هما: أنسجة الجسم والأجنة البالغة، ولكن الرغم من ذلك عمل العلماء أيضًا على إيجاد طرق لتطوير الخلايا الجذعية من خلايا أخرى لينتجوا نوعين آخرين من الخلايا الجذعية المعملية باستخدام تقنيات إعادة البرمجة الجينية وهما: الخلايا الجذعية الوسيطة والخلايا الجذعية المستحثة عالية القدرات لتنقسم في النهاية الخلايا الجذعية إلى 4 أنواع كالآتي:

1- الخلايا الجذعية البالغة Adult stem cells

الخلايا الجذعية البالغة هي نوع من أنواع الخلايا الجذعية ولكن تبقى في حالة سكون تام فلا تنقسم كغيرها من الخلايا الجذعية الأخرى ولا تتجدد دون أجل مسمى حتى سنوات إلى أن يحتاجها الجسم لإصلاح أو زراعة أنسجة جديدة، حيث يمكن أن تنقسم الخلايا الجذعية البالغة أو تتجدد ذاتيًا إلى أجل غير مسمى.

مما يمكنها من توليد أنواع مختلفة من الخلايا من العضو الأصلي أو حتى تجديد العضو الأصلي بالكامل، فهذا الانقسام والتجدد هما الكيفية التي يلتئم بها جرح الجلد أو آلية التئام الجروح، أو كيف يمكن لعضو مثل الكبد إصلاح نفسه بعد التلف.

ADVERTISEMENT

اعتقد العلماء في الماضي أن الخلايا الجذعية البالغة لا يمكنها التمايز أو التخصص إلا بناءً على نسيجها الأصلي، ولكن مع ذلك تشير بعض الأدلة الآن إلى أنها يمكن أن تتمايز لتصبح أنواعًا أخرى من الخلايا أيضًا، فيمكن للخلايا الجذعية الغير متخصصة الموجودة في أنسجة الجلد أن تتطور لتصبح خلايا جذعية لأنسجة الكبد.

توجد الخلايا الجذعية داخل أنواع مختلفة من الأنسجة حيث وجد العلماء خلايا جذعية في الأنسجة التالية:

  • الدماغ.
  • العظام.
  • الدم.
  • الأوعية الدموية.
  • الجلد.
  • الكبد.
  • عضلات الهيكل العظمي.

يستمر وجود الخلايا الجذعية في جسم الإنسان طوال حياته، حيث يمكن للجسم استخدام هذه الخلايا الجذعية متى احتاج إليها.

ADVERTISEMENT

2- الخلايا الجذعية الجنينية Embryonic stem cells

يتم الحصول على الخلايا الجذعية الجنينية من خلال كيسة أريمية لجنين عمرها 4-5 أيام، حيث في المرحلة الأولى من الحمل يتشكل الجنين بعد تلقيح الحيوانات المنوية للبويضة تحديدًا بعد حوالي 3-5 أيام من عملية الإخصاب، يتخذ الجنين شكل كيسة أريمية أو كرة من الخلايا التي تحتوي على خلايا جذعية جنينية سيتم زرعها لاحقًا في الرحم.

يأخذ العلماء الخلايا الجذعية من الأجنة التي عادة ما تكون أجنة إضافية ناتجة عن الإخصاب في المختبر (IVF) –التلقيح الصناعي-، حيث في عيادات التلقيح الاصطناعي يقوم الأطباء بتخصيب عدة بويضات في أنبوب اختبار للتأكد من نجاة واحدة على الأقل، ثم بعد ذلك يقومون بزرع عدد محدود من البويضات لبدء الحمل.

تتكون الكيسة الأريمية من حوالي 150-200 خلية وتنقسم إلى جزأين:

ADVERTISEMENT
  • كتلة خلوية خارجية تصبح جزءًا من المشيمة.
  • كتلة خلوية داخلية تتطور إلى جسم الإنسان.

كتلة الخلايا الداخلية هي المكان الذي توجد فيه الخلايا الجذعية الجنينية، ويسمي العلماء هذه الخلايا كاملة القدرات، لأن لديها إمكانية كاملة للتطور إلى أي خلية في الجسم مع العامل المحفز الصحيح، حيث يمكن أن تتطور إلى خلايا دم وخلايا جلد وجميع أنواع الخلايا الأخرى التي يحتاجها الجسم.

تستمر مرحلة الكيسة الأريمية لمدة 5 أيام تقريبًا قبل زرع الجنين في الرحم، ثم تبدأ بعدها الخلايا الجذعية الجنينية في التمايز، حيث يمكنها أن تتمايز إلى أنواع خلايا أكثر من الخلايا الجذعية البالغة.

3- الخلايا الجذعية الوسيطة Mesenchymal stem cells (MSCs)

الخلايا الجذعية الوسيطة هي نوع من أنواع الخلايا الجذعية التي اكتشفها العلماء ويتم الحصول عليها من النسيج الضام أو الذي يحيط بأعضاء الجسم والأنسجة الأخرى، واستخدم العلماء تلك الخلايا لإنشاء أنسجة جديدة للجسم مثل خلايا العظام والغضاريف والدهون، وقد يتم استخدامها وإجراء المزيد من الأبحاث عنها في المستقبل لحل مجموعة واسعة من المشكلات الصحية.

ADVERTISEMENT

4- الخلايا الجذعية المستحثة عالية القدرات (iPS)

الخلايا الجذعية المستحثة عالية القدرات Induced pluripotent stem cells (iPS) وهي نوع من الخلايا يتم تكوينها في المختبر في ظروف خاصة باستخدام خلايا جنينية أو بالغة مثل خلايا الجلد أو خلايا أخرى خاصة بالأنسجة، ليكون لها نفس خصائص الخلايا الجذعية الجنينية ولكن بقدرات عالية يمكن استخدامها في تطوير مجموعة من العلاجات.

وظيفة الخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية ليس لها وظيفة محددة واحدة لكنها مع التحفيز الصحيح، يمكنها أن تلعب دور أي نوع من الخلايا الأخرى في الجسم، ويمكنها تجديد الأنسجة التالفة حينما يتطلب الجسم ذلك، يمكن لهذه الإمكانية أن تنقذ الأرواح أو تشفي الجروح وتلف الأنسجة لدى الأشخاص بعد أي مرض أو إصابة، وتشمل وظائفها الآتي:

1- تجديد الأنسجة

من أهم الوظائف للخلايا الجذعية هو تجديد أنسجة الجسم، حيث كان على المريض الذي يحتاج إلى كلية جديدة انتظار متبرع ثم الخضوع لعملية زرع، ولكن هناك نقص في أعضاء المتبرعين، ولكن من خلال توجيه الخلايا الجذعية للتمييز بطريقة معينة، تمكن العلماء استخدامها لتنمية نوع أو عضو معين من الأنسجة.

وفي حالة أخرى استخدم الأطباء بالفعل خلايا جذعية من تحت سطح الجلد مباشرة لصنع أنسجة جلد جديدة تمكنهم بعد ذلك من إصلاح الحروق الشديدة أو أي إصابة أخرى عن طريق تطعيم هذا النسيج على الجلد التالف حينها سينمو الجلد الجديد مرة أخرى.

2- علاج أمراض القلب والأوعية الدموية

قام فريق من الباحثين من مستشفى ماساتشوستس العام في عام 2003 بإنتاج أوعية دموية جديدة من خلال زراعة الخلايا الجذعية البشرية، ونجحت التجربة على الفئران حيث في غضون أسبوعين من زرع الخلايا الجذعية، تكونت شبكات من الأوعية الدموية جودتها هذه جيدة مثل الأوعية الطبيعية.

يأمل العلماء أن يساعد هذا النوع من التقنية في نهاية المطاف في علاج الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن مازال هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث والتجارب.

3- علاج أمراض الدماغ

قد يتمكن الأطباء بعد الأبحاث من استخدام الخلايا والأنسجة البديلة لعلاج أمراض الدماغ مثل مرض باركنسون ومرض الزهايمر، حيث في مرض باركنسون يؤدي تلف خلايا الدماغ إلى حركات العضلات غير المنضبطة، ولكن يمكن للعلماء استخدام الخلايا الجذعية لتجديد أنسجة المخ التالفة مما يعيد خلايا الدماغ المتخصصة التي تثبط حركات العضلات غير المنضبطة.

4- علاج نقص الخلايا

يأمل العلماء ما أن يكونوا قادرين على تطوير خلايا قلب صحية في المختبر بحيث يمكنهم زرعها في الأشخاص المصابين بأمراض القلب، حيث يمكن لهذه الخلايا الجديدة إصلاح تلف القلب عن طريق إعادة ملء القلب بالأنسجة السليمة.

وبالمثل يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول تلقي خلايا البنكرياس لتحل محل الخلايا المنتجة للأنسولين التي فقدها أو أتلفتها أجهزة المناعة لديهم، بدلاً من اللجوء لزرع البنكرياس.

5- علاج أمراض الدم

يستخدم الأطباء الآن الخلايا الجذعية المكونة للدم عند البالغين لعلاج الأمراض مثل سرطان الدم (اللوكيميا)، وفقر الدم المنجلي ومشاكل نقص المناعة الأخرى، حيث تحدث الخلايا الجذعية المكونة للدم في الدم ونخاع العظام ويمكن للخلايا الجذعية أن تنتج جميع أنواع خلايا الدم، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين وخلايا الدم البيضاء التي تقاوم الأمراض.

هل هناك اضرار ناتجة عن الخلايا الجذعية؟

يبحث الكثيرون عن أضرار الخلايا الجذعية، لكن لا يوجد أي أضرار لها على الإطلاق، بينما يمكن للعلاج باستخدام الخلايا الجذعية الجنينية على البشر أن يتسبب في مشكلات صحية، فقد تتسبب في تحفيز مناعة الجسم مما يجعلها تهاجم تلك الخلايا كجسم غريب غير مرغوب فيه، أو يمكن لتلك الخلايا أن تفشل في العمل بطريقة طبيعية لتؤدي لعواقب غير معروفة.

يمكن للخلايا الجنينية التي ستستخدم للعلاجات أيضًا أن تتمايز أو تتخصص إلى خلايا أخرى غير الخلايا المطلوبة مما قد يؤدي لحدوث مشكلات صحية عواقبها غير معروفة حتى الآن، لذا مازال الأطباء يدرسون كيف يمكن أن يجعلوا تلك الخلايا أن تتمايز إلى الخلايا المطلوبة لتجنب تلك العواقب.

أسئلة شائعة

من أين تؤخذ الخلايا الجذعية؟

تنقسم الخلايا الجذعية الطبيعية إلى نوعين وهما: الخلايا الجذعية للبالغين والتي تؤخذ من الشخص البالغ، أو الخلايا الجذعية الجنينية والتي تؤخذ من الكيسة الأريمية للجنين من عمر 3-5 أيام.

ما هي الخلايا الجذعية الجنينية؟

هي خلايا تتكون بعد 3-5 أيام من تخصيب البويضة، وتوجد في الكيسة الأريمية للجنين التي يتم زراعتها في الرحم، ويتم الحصول عليها عند التلقيح الاصطناعي في المعمل.

ما هو تخزين الخلايا الجذعية؟

هو الاحتفاظ بالخلايا الجذعية المحتملة من خلال الحبل السري للجنين خلال بنوك الخلايا الجذعية في ظروف وبأدوات متخصصة لاستخدامها في المستقبل في حالة مرض الشخص الذي تم احتفاظ بخلاياه من خلال تحفيز تلك الخلايا لتتطور وتتحول للخلايا المطلوبة وفقُا لما يعاني منه المريض لإنقاذه.

لماذا سميت الخلايا‌‌‌ الجذعية بهذا الاسم؟

أُطلق عليها هذا الاسم لأنها بمثابة الجذع الرئيسي في جسم الإنسان لأنها تنتج المادة الخام التي تكون جميع الخلايا الأخرى.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد