أسباب سرطان الدم ومدى خطورته و5 طرق لتشخيصه

أسباب سرطان الدم
أسباب سرطان الدم وطرق تشخيصه

لماذا يُصاب بعض الأشخاص دون غيرهم بسرطان الدم؟ هل هناك عوامل محددة تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان؟ تعرفوا من الفقرات التالية على أسباب سرطان الدم وهل هو مرض وراثي أم لا؟ بالإضافة لأبرز الطرق المستخدمة لتشخيص سرطان الدم أو اللوكيميا، وما مدى خطورته ومعدل النجاة من هذا النوع من السرطان.

ADVERTISEMENT

أسباب سرطان الدم

حتى الآن أسباب سرطان الدم ليست معروفة بشكل أكيد، ولكن هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان الدم مثل:

  • وجود تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الدم.
  • وجود اضطرابات وراثية، مثل متلازمة داون.
  • وجود بعض الأمراض الوراثية في الجهاز المناعي.
  • الخضوع سابقاً لعلاج السرطان مثل العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • التعرض بكثرة للمواد الكيميائية مثل البنزين ومبيدات الحشرات.
  • التدخين، حيث يُعتبر عامل شديد الخطورة في زيادة احتمال الإصابة بسرطان الدم.
  • وجود مشاكل أخرى في الدم مثل الإصابة بمتلازمة خلل التنسج النقوي.

هل سرطان الدم وراثي؟

عند البحث عن أسباب سرطان الدم، يتساءل البعض أيضاً عن احتمال أن يكون هذا النوع من السرطان وراثي، حسناً يمكن أن يكون سرطان الدم مرض وراثي، ولكن يحدث هذا في حالات نادرة للغاية، فوجود أمراض واضطرابات جينية مثل متلازمة داون يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم، كما وجد العلماء أن هناك بعض الطفرات الجينية الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة.

ADVERTISEMENT

ولكن مقدار ونسبة الخطر غير معروفة كلياً، ففي حالة إصابة أحد أفراد العائلة بسرطان الدم، لا يعني تأكيد إصابتك بسرطان الدم، ولكن في حالة إصابة أحد أفراد العائلة بأي حالة مرضية جينية وراثية، يجب إخبار الطبيب، وحينها يوصي الطبيب بعمل بعض الاختبارات الجينية للاطمئنان.

طرق تشخيص سرطان الدم

بعد معرفة أسباب سرطان الدم والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة به، تتضمن الطرق التي يلجأ إليها الطبيب لتشخيص وكشف الإصابة بسرطان الدم ما يلي:

ADVERTISEMENT

1- الفحص الجسدي

يقوم الطبيب حينها بالسؤال عن الأعراض الموجودة، ثم يقوم بفحص الغدد الليمفاوية. كما يمكن أن يقوم الطبيب أيضاً بفحص اللثة للتأكد من وجود أي تورم أو نزيف. ويبحث أيضاً عن أي كدمات أو نقط حمراء تحت الجلد وأي أعراض قد تُشير لتضخم الطحال.

2- فحص الدم الكامل CBC

يقوم الطبيب بطلب عمل فحص الدم الكامل Complete blood count، حيث يقوم هذا الفحص بإعطاء تفاصيل عن خلايا الدم الحمراء والبيضاء وعدد صفائح الدم، ففي حالة الإصابة بسرطان الدم يكون مستويات منخفضة من خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية، ومستويات مرتفعة من خلايا الدم البيضاء، كما يمكن إيجاد بعض خلايا سرطان الدم في نتائج الفحص.

3- فحص خلايا الدم

يتم أخذ عينات أخرى من الدم لمعرفة نوع وشكل خلايا الدم الموجودة، وفحصها أيضاً للبحث عن أي مواد أخرى يتم إطلاقها من أعضاء الجسم والأنسجة يمكن أن تكون مؤشر للإصابة بمرص سرطان الدم. كما يمكن أن تساعد بعض الفحوصات الأخرى في تحديد بعض التغيرات في الكروموسومات ودلائل الخلايا الأخرى التي يمكن أن تساعد في تحديد نوع سرطان الدم أو اللوكيميا الموجودة في الجسم.

ADVERTISEMENT

4- خزعة نخاع العظم

في حالة وجود تغيرات في مستوى خلايا الدم البيضاء، يقوم الطبيب بأخذ عينة من الخلايا من نخاع العظم (خزعة)، وخلال هذا الإجراء يتم سحب عينة من السائل الموجود في نخاع العظم بواسطة إبرة، في منطقة قريبة من الورك، ثم يتم فحص هذه العينة في المعمل لتحديد نسبة الخلايا غير الطبيعية في النخاع، والذي يساعد في تأكيد التشخيص بسرطان الدم.

5- اختبارات التصوير

يمكن أن يطلب الطبيب أشعة سينية على الصدر أو تصوير مقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي في حالة الإصابة بأي أعراض جسدية تُشير لاحتمال وجود سرطان الدم.  كما يمكن أن يطلب الطبيب إجراء آخر يُعرف بإسم البزل القطني، ليتأكد هل انتشر السرطان للسائل النخاعي المحيط بالدماغ والحبل الشوكي أم لا.

ما هو تحليل سرطان الدم؟

يتساءل البعض عن احتمال وجود تحليل واحد معين يمكن أن يؤكد أو ينفي الإصابة بسرطان الدم، ولكن لا توجد أي بيانات تُشير لوجود مثل هذا التحليل، فعند الشك بالإصابة بهذا النوع من السرطان يقوم الطبيب أولاً بفحص جسدي شامل، ثم يقوم بطلب بعض تحاليل الدم، وفي حالة وجود أي تغيرات غير طبيعية في نتائج هذه الفحوصات، يقوم الطبيب بطلب المزيد من التحاليل والفحوصات الشاملة والأكثر دقة، فعملية التشخيص تحدث عادة وفي أغلب الحالات على عدة مراحل.

ADVERTISEMENT

هل سرطان الدم خطير؟

يُعتبر سرطان الدم السبب السادس لوفيات السرطان ما بين النساء والرجال حول العالم (23 ألف متوفي سنوياً حول العالم)، حيث يؤثر سرطان الدم على قدرة خلايا الدم البيضاء في محاربة العدوى والالتهابات ويتسبب في مضاعفة هذه الخلايا، مما قد يتسبب في تراكم الخلايا والذي بدوره قد يؤدي للإصابة بمساكل صحية خطيرة في أجزاء الجسم المختلفة.

وتوجد عدة أنواع لسرطان الدم أو اللوكيميا، وكل نوع يُصيب نوع مختلف من خلايا الدم، ونسبة الشفاء من السرطان يعتمد بشكل كلي على نوع السرطان الموجود. ووفقاً للبيانات العالمية المتوفرة، يتم تشخيص أكثر من 60 ألف شخص سنوياً بسرطان الدم، وما يقرب من 370 ألف في مرحلة التعافي، ولكن يجب التنويه إلا أن العلاجات المتوفرة عادة ما تساعد في منع أعراض السرطان من الانتشار، وليست تعمل على التخلص كلياً من السرطان.

ويُعتبر معدل النجاة لمدة خمس سنوات بعد التشخيص باللوكيميا، لجميع الأنواع، 65.8% (ما يقرب من 69 شخص من كل 100 شخص مصاب بسرطان الدم)، وفي حالات أخرى قد يعيش المصاب لأكثر من 5 سنوات بعد التشخيص.

ADVERTISEMENT
اعرف المزيد من المعلومات عن: سرطان الدم وأخطر أنواعه وطرق علاجه

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد