ADVERTISEMENT

ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل

ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل

ADVERTISEMENT
يجب عليكي سرعة التوجة إلى الطبيب إذا شعرتي بأي أعراض غير عادية مثل الحمى وارتفاع درجة الحرارة أثناء فترة الحمل، وفي هذا المقال سنتعرف على أعراض ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل وهل ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل يؤثر على الجنين؟

الحمى أثناء فترة الحمل

قد تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى أثناء فترة الحمل، مثل الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، حيث يُضعف الحمل الجهاز المناعي، ويمكن أن تجعل التغيرات في الجهاز التنفسي النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، والحمى هي أحد الأعراض الشائعة لهذه الحالات.

ADVERTISEMENT

تُصاب المرأة الحامل بالحمى عندما ترتفع درجة حرارة جسمها إلى 38 درجة مئوية أو أعلى، وتشير الحمى عادةً إلى أن الجسم يحاول محاربة العدوى، لذلك يجب على أي امرأة حامل تعاني من الحمى الاتصال بالطبيب فورًا، فالطبيب قادرًا على منع المضاعفات التي يمكن أن تؤثر على الجنين.

أعراض ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل

ارتفاع درجة حرارة الجسم عن الطبيعي لدى الحامل يسبب عدة علامات وأعراض تشمل:

  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • الشعور بالدوخة والغثيان.
  • الاحساس بالبرد الشديد.
  • الشعور بالبرد والشعور بالسخونة بالتبادل.
  • التعرق.

تأثير ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل على الجنين

تؤثر الحمى التي تُصاب بها الحامل على الجنين تأثيرات سلبية، وقد أوضحت بعض الدراسات إحتمالية تعرض الجنين للتشوهات الخلقية و كذلك التوحد، ولكن هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث والدراسات.

التشوهات الخلقية

إصابة المرأة الحامل بالحمى خلال الأشهر الثلاثة الأولى من فترة الحمل قد تزيد من إحتمالي ولادة طفل بعاني من عيوب القلب الخلقية وعيوب الأنبوب العصبي بحوالي مرة ونصف إلى ثلاثة مرات طبقًا لبعض الأبحاث، ولكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات حول هذا الأمر.

ADVERTISEMENT

التوحد

وجدت بعض الدراسات ارتباط بين الحمى لدى الحوامل والتوحد، وخاصًة عندما تحدث الحمى خلال الثلث الثاني من الحمل، ولكن ولحسن الحظ وجدت الدراسات أن إحتمالية حدوث التوحد لدى الأجنة تقل إذا أخذت المرأة الحامل دواء مضاد للحمى أثناء فترة الحمل.

علاج ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل

يقوم الطبيب بوصف أفضل علاج بناء على التشخيص، وقد يشمل العلاج ما يلي:

المضادات الحيوية

يصف الطبيب المضادات الحيوية إذا كان سبب الحمى عدوى بكتيرية، وننبه إلى ضرورة أخذ المضادات الحيوية تحت اشراف الطبيب أثناء فترة الحمل.

الأدوية المضادة للفيروسات

قد يصف الطبيب للحامل التي تعاني من الحمى الأدوية المضادة للفيروسات، فإذا شعرتي عزيزتي الحامل بأي أعراض لعدوى فيروسية مثل الأنفلونزا، فُينصح بسرعة التوجه للطبيب، وذلك لأن الأدوية المضادة للفيروسات تكون أكثر فعالية عندما يأخذها الشخص في غضون 48 ساعة من ملاحظة الأعراض.

ADVERTISEMENT

الأدوية بدون وصفة طبية

يجب على النساء عدم تناول الإيبوبروفين أثناء الحمل، فوفقًا لدراسة اُجريت عام 2013 ارتبط استخدام الإيبوبروفين خلال الثلث الثاني من الحمل بانخفاض وزن الجنين عند الولادة، وارتبط استخدام الإيبوبروفين خلال الثلث الثاني والثلث الثالث بالربو.

ومع ذلك، من الممكن تناول عقار الأسيتامينوفين إذا لزم الأمر، فهذا الدواء أكثر أمانًا لتخفيف الألم والحمى أثناء الحمل، ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل تناوله.

في النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفنا على أعراض ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل وعرفنا علاج ارتفاع درجة الحرارة أثناء الحمل، يجب عليكِ استشارة الطبيب حول الدواء المناسب لحالتك، والذي يضمن عدم تأثر الجنين، ونتمنى لكِ العافية والصحة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أشرقت طارق
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد