احماض الفواكه لتقشير البشرة وفوائدها وآثارها الجانبية

احماض الفواكهالتقشير باستخدام احماض الفواكه أصبح منتشر الآن بسبب اعتبار تلك الأحماض نوع معتدل من المقشرات، على عكس أنواع أخرى من المقشرات الكيميائية، لكن كيف يمكنك الحصول عليها؟ وهل يمكنك تطبيقها في المنزل أم تحتاجين لطبيب؟ وماذا عن الآثار الجانبية؟ تابعي معنا المقال التالي عزيزتي القارئة لتعرفي الإجابات على كل تلك التساؤلات.

ADVERTISEMENT

ما هي احماض الفواكه ؟

أحماض الفواكه هي نوع من أحماض ألفا هيدروكسيد والتي يتم تطبيقها موضعيا، حيث تمتلك أحماض الفواكه تأثير مجدد للجلد، وتتواجد تلك الأحماض في تركيزات مختلفة في عدد من علاجات حبوب الشباب وعلاجات الشيخوخة سواء تلك الموجودة في المنتجات التي تباع في المحلات دون وصفة طبيب أو العلاجات الطبية.

ويعتمد تأثير وكمية التقشير التي تحدث أثناء التقشير بأحماض الفاكهة على عوامل أخرى مثل وجود أحماض ألفا الهيدروكسيد ووجود المكونات الأخرى.

مصادر احماض الفواكه

تتنوع مصادر أحماض الفواكه ما بين:

ADVERTISEMENT
  • حمض الماليك الموجود في التفاح، والكمثرى.
  • حمض الستريك الموجود في البرتقال والليمون.
  • حمض الطرطريك الموجود في العنب.
  • من الأحماض المشهورة أيضا حمض الجليكوليك، والذي يصنف كحمض فاكهة والذي يوجد في قصب السكر.

استخدامات احماض الفواكه

تستخدم في علاج العديد من المشاكل الخاصة بالجلد مثل:

فوائد التقشير باحماض الفواكه

 

تعتبر احماض الفواكه مقشرات كيميائية معتدلة، حيث تعمل من خلال اختراق الطبقة العليا من الجلد وتفكيكها، حتى يسهل الأمر من إزالة الخلايا السطحية الميتة والتالفة، وإظهار الطبقة السفلية الأكثر صحة وشبابا كما أنها تقوم بـ:

  • تساعد أحماض ألفا هيدروكسيد على تشجيع تجديد الخلايا، وبالتالي تلاشي عيوب الجلد السطحي من التجاعيد والخطوط الدقيقة المصاحبة لتقدم البشرة.
  • تساعد أحماض الفاكهة على منحك مظهر أكثر شبابا من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين.
  • تساعد أحماض الفاكهة على تجفيف آثار الزهم الزائد و منع انسداد بصيلات الشعر.

تعتبر المقشرات التي تحتوي على أحماض الفاكهة لطيفة نسبيا، حتى أن أقوى العلاجات منها يجب إعادة تكرار استخدامها حتى تحقق النتائج المرجوة، كما تشير الأبحاث التي أجريت بواسطة جامعة ماساتشوستس العامة ببوسطن و جامعة أوهايو بالولايات المتحدة أن استخدام أحماض ألفا هيدروكسيد على مر الوقت سيساعد على نعومة الجلد أكثر.

ADVERTISEMENT

احماض الفواكه علاج منزلي أم تحتاج لوصف الطبيب؟

في الواقع العلاجات التقشيرية التي تحتوي على أحماض الفواكه سواء من الصنع المنزلي أو تلك التي تباع بدون وصفة طبيب، يمكنك استخداماها بنفسك موضعيا.

وهناك بعض العلاجات التقشيرية القوية والتي يجب تطبيقها من خلال طبيب متخصص في الأمراض الجلدية أو طبيب تجميل، حيث يستطيع القيام بها في أقل من ساعة، حيث يستخدم المنظفات أولا على الوجه ثم المقشرات، ولا تعتبر تلك  المقشرات مؤلمة على البشرة.

الآثار الجانبية لاحماض الفواكه

لكن في النهاية يملك التقشير بالفاكهة بعض الآثار الجانبية مثل:

  • الوخز الطفيف واحمرار الجلد، لكن تتلاشى هذه الآثار في خلال أقل من ساعة.
  • أيضا يمكن أن تسبب أحماض الفاكهة جعل الوجه مائل للتقشر قليلا.
  • أيضا وفقا لمنظمة الغذاء والدواء FDA فإن استخدام احماض الفواكه يمكن أن يزيد من حساسية البشرة، ويزيد من مخاطر الإصابة بحروق الجلد.
  • يمكن أن يحدث التورم والتهيج وتغيرات في تصبغ الجلد.

موانع استخدام احماض الفواكه

  • يمنع استخدامه للمصابين بالجروح أو من خضع مؤخرا لعمليات تجميلية مؤخرا.
  • الذين يستخدمون علاج إيزوتريتينوين خلال 6 إلى 12 شهر مؤخرا قبل العلاج بأحماض الفاكهة.
  • المرضى الذين لديهم تاريخ مرضي من الإصابة بمرض القوباء الجلدي المتكرر أو النشط.

في النهاية عزيزتي القارئة ينصح دائما باستشارة الطبيب، فهو القادر على تشخيص الحالة وتحديد نوع العلاج المناسب، كما يمكنك أن تقومي باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد