أضرار مغلي الشعير للحامل

أضرار مغلي الشعير للحاملالشعير هو أحد أنواع الحبوب الكاملة المليئة بالفوائد الصحية والمرتبطة ارتباطاً وثيقاً بخفض ضغط الدم المرتفع والتقليل من الكوليسترول الضار في الدم، ولكن الوضع يختلف عندما يتم تناوله من قبل الحامل، لذا تعرفي معنا على حقيقة أضرار مغلي الشعير للحامل ومتى يكون تناوله آمن على صحتك أثناء الحمل.

ADVERTISEMENT

هل من الآمن تناول مغلي الشعير أثناء الحمل؟

بشكل عام قد يكون تناول مغلي الشعير آمن إذا تم تناوله أثناء فترة الحمل، ويمكن أن يقدم العديد من الفوائد أيضاً، ولكن إذا تم تناوله بكميات محدودة جداً وبعد استشارة طبيبك الخاص ليحدد ما إذا كان بإمكانك تناوله وفقاً لحالتك وحالة حملك الصحية.

أضرار مغلي الشعير للحامل

بشكل عام لا يشكل تناول الشعير أي خطر حتى على الحوامل طالما تم تناوله بكميات محدودة، ولكن يجب على المرضعات تجنبه بجميع صوره، وفي بعض الأحيان قد يكون للشعير بعض الأضرار على الحوامل على الرغم من أنها آثار جانبية نادرة الحدوث، إلا أنه يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار قبل تناول مغلي الشعير، وتتضمن هذه الأضرار ما يلي:

  • بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية من الجلوتين، وهي مادة توجد في الحبوب الكاملة مثل الشعير والقمح، لذا إذا تم تناول مغلي الشعير من قبل أولئك الأشخاص فقد يتسبب في الشعور باضطرابات هضمية وألم وانتفاخ، قد يصل إلى حدوث ضرر دائم في الأمعاء الدقيقة.
  • الشعير قد يسبب الإجهاض، إذا تم تناوله من قبل النساء اللاتي يعانين من حساسية الغلوتين.
  • قد يسبب الإصابة بالمرض في حال تم تناوله بكميات كبيرة، وذلك بسبب البكتيريا الموجودة به.
  • في حالة المعاناة من حساسية الشعير، قد تصاب بعض النساء بضيق في التنفس وحكة أو طفح جلدي.

فوائد مغلي الشعير للحامل

على الرغم من الأضرار التي قد تحدث للحامل عند تناول مغلي الشعير بكميات كبيرة، إلا أن تناوله بشكل معتدل قد ينتج عنه بعض الفوائد الصحية ومنها ما يلي:

ADVERTISEMENT

يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع

كما ذكرنا في المقدمة فخصائص الشعير والعناصر الغذائية المختلفة الموجودة به تساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار بالدم، إلى جانب أنه يعد مدر للبول، وبالتالي يخلصك من كمية الماء والأملاح الزائدة والتي تحتبس بالجسم خاصة في الفترة الأخيرة من الحمل، ولهذه الخصائص فإنه فعال في خفض ضغط الدم المرتفع، والذي إن لم يتم السيطرة عليه قد يتسبب في الإصابة بـ تسمم الحمل.

يقي من التشوهات الجنينة

احتواء 100 جرام من مغلي الشعير على 200 ميكروجرام من حمض الفوليك، يجعل منه مصدر غذائي جيد لهذا الفيتامين، الذي تكمن أهميته أثناء الحمل في أنه يساعد على نمو الجنين ومنع الإصابة بالعيوب الخلقية المرتبطة بالأنبوب العصبي خاصة في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

يقلل مشاكل عسر الهضم أثناء الحمل

الشعير أحد أنواع الحبوب الكاملة الغنية بالألياف الغذائية، لذا فإن له دور في علاج الإمساك المرتبط بالحمل، حيث أنه ينظم حركة الأمعاء وبالتالي قد يساعدك في التخلص من مشاكل البواسير الشائعة أثناء الحمل.

يسهم في تنظيم نسبة السكر في الدم

النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني يمكنهم تناول الشعير بكميات محدودة وبعد الحصول على موافقة الطبيب، حيث أنه قد يساعد على خفض نسبة السكر في الدم نتيجة لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية.

ADVERTISEMENT

والآن بعد تعرفك على أضرار مغلي الشعير للحامل ومدى سلامة تناوله من قبل النساء الحوامل، ننصحك عزيزتي القارئة بعدم الإفراط في تناوله، خاصة إذا كنتِ تواجهين مشاكل صحية مرتبطة بالحمل، وذلك حرصاً على سلامة صحتك وصحة جنينك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد