أسباب سكري الحمل ونسبة السكر الطبيعي للحامل

أسباب سكري الحمل
أسباب سكري الحمل

من مشاكل الحمل التي قد تواجه بعض النساء، هي الإصابة بسكري الحمل، وهي حالة تؤثر على الطريقة التي يتم بها استخدام خلايا الأم لسكر الجلوكوز، والتي قد ينتج عنها التأثير على صحة الأم والطفل، ولكن لحسن الحظ يمكن التعامل مع هذه الحالة والتحكم فيها، وفي هذا المقال، نتعرف عزيزتي القارئة على أسباب سكري الحمل وعوامل خطر الإصابة به، فتابعي معنا القراءة.

ADVERTISEMENT

أسباب سكري الحمل

هذا النوع من السكري، يكون ناتج عن مضاعفات الحمل، ويسبب زيادة نسبة سكر الدم، والتي من المفترض أن تعود إلى وضعها الطبيعي بعد الولادة، ويصعب تحديد السبب وراء المعاناة من سكر الحمل.

يمكن أن يساعد فهم تأثير الحمل على عملية معالجة الجلوكوز في الجسم، كما يلي:

  1. يقوم الجسم باستقبال الطعام الذي يتم تناوله لإنتاج الجلوكوز، والذي يقوم بدخول الدم.
  2. ثم يقوم البنكرياس بإنتاج هرمون يساعد على انتقال الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلايا الجسم، وهذا الهرمون هو (الأنسولين)، ويتم استخدامه كطاقة.
  3. كما تقوم المشيمة خلال الحمل، بإنتاج مستوى عالي من الهرمونات الأخرى، التي يمكن أن تسبب ضعف عمل الأنسولين الموجود في الخلايا.
  4. وبالتالي يرتفع مستوى السكر في الدم، وتقوم المشيمة بإنتاج المزيد من الهرمونات المضادة للأنسولين، وذلك مع نمو الطفل.

عموما تتطور حالة سكر الحمل خلال النصف الأخير من رحلة الحمل، ولكن أحيانا قد يحدث ذلك بشكل مبكر أي تحدث في الأسبوع الـ 24 إلى 28 من الحمل.

ADVERTISEMENT

أسباب تزيد خطور الإصابة بسكري الحمل

هناك بعض العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بالمرض، وتعد من أسباب سكري الحمل، والتي يجب الانتباه لها قدر الإمكان، وسنذكر بعض منها، وهي:

  • وجود زيادة في الوزن، والمعاناة من السمنة قبل الحمل.
  • وجود بعض الأمراض المسببة لزيادة خطر الإصابة بسكر الحمل، مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.
  • التعرض للإجهاض أو إنجاب طفل بعيوب خلقية في السابق.
  • عمر الأم أكبر من 25 عاما.

أعراض سكري الحمل في الشهر السابع

كما ذكرنا أن الإصابة بالسكر في الحمل، يحدث في النصف الثاني غالبا، والذي قد يبدأ في الشهر السادس إلى السابع، وبالرغم من أن علاماته قد لا تلاحظ دائما، ولا يتم اكتشافه إلا عند الفحص، لكن يمكن أن تظهر العلامات الآتية:

  • الشعور بالعطش بشكل غير طبيعي عن السابق.
  • نفس الوضع بالنسبة للشعور بالجوع والتبول، وملاحظة حدوثهم بشكل متكرر.

لذلك إذا كان لديك أحد عوامل أسباب سكري الحمل، ننصحك بضرورة التوجه للطبيب، الذي سيطلب تحليل يقيس نسبة سكر الحمل كما يلي.

ADVERTISEMENT

نسبة سكر الحمل

لمعرفة مقدار نسبة السكر التي تدل على الإصابة بسكري الحمل، سيتم إجراء اختبار الجلوكوز للحامل، حيث تقوم الحامل بالحصول على محلول شراب الجلوكوز، ويتم فحص الدم بعد ساعة، لقياس مستوى السكر، وفي حال كان المستوى 10.6 ملليمول لكل لتر (مليمول / لتر)، فهذا يدل على الإصابة بالمرض.

نسبة السكر الطبيعي للحامل

فيما يخص نسبة السكر التي تصنف طبيعية في الدم بالنسبة للحامل، فيمكن تقسيمه كالآتي:

  • قبل تناول الوجبة: تكون النسبة 95 مجم / ديسيلتر أو أقل.
  • بعد مرور ساعة من تناول الوجبة: تكون النسبة 140 مجم / ديسيلتر أو أقل.
  • بعد مرور ساعتين من تناول الوجبة: تكون النسبة 120 مجم / ديسيلتر أو أقل.

جدير بالذكر أن نسبة السكر التي تكون أقل من 140 مجم / ديسيلتر، تعتبر طبيعية، ولكن مهم معرفة أن النسب قد تختلف حسب المعمل، عموما سيقوم الطبيب بقراءة النتائج وتحديد الفحوصات المناسبة إن كان في حاجة لها.

هل الأنسولين يثبت سكر الحمل؟

حقن الأنسولين يتم وصفها من أجل التحكم في مستوى السكر في الدم، عند فشل تغيير النظام الغذائي أو فشل أي علاج آخر مثل الميتفورمين.

ADVERTISEMENT

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على أسباب سكري الحمل وعوامل الخطر الخاصة به، ونسبته الطبيعية والغير طبيعية، نرجو أن تتمتعي بحمل صحي حتى تحملين طفلك بين يديك بالسلامة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد