أسباب برودة القدمين ومؤشرات الخطر: وكيف يتم تشخيصه؟

أسباب برودة القدمين

ADVERTISEMENT

برودة القدمين هو امر طبيعي عند الشعور بها من وقت إلى أخر وخاصة مع تغيرات المناخ وتقلبات الجو. ولكن استمرار تلك البرودة إلى فترات طويلة أو ظهورها بشكل متكرر، قد يكون مؤشرا إلى بعض الحالات المرضية. لذا فما هي أسباب برودة القدمين ؟ وكيف يتم شخيصها وعلاجها؟

أسباب برودة القدمين

إذا كنت تعاني من برودة القدمين، وخاصة عند النوم، فعليك أولا ان تضع في الاعتبار بأن برودة الأطراف، قد تكون ناتجة عن انخفاض درجات الحرارة، أو التعرض لنزلات البرد. ومن أهم أسباب برودة القدمين ايضا ما يلي:

1. مشاكل الدورة الدموية

يعتبر ضعف الدورة الدموية سبب شائع من أسباب برودة القدمين. والتي قد تنتج عن مجموعة متنوعة من الأسباب مثل الجلوس لفترات طويلة دون حركة، أو تدخين منتجات التبغ، أو امراض القلب، أو ارتفاع مستويات الكوليسترول، والتي قد تؤدي إلى تكون لويحات داخل الشرايين، مما يقلل من الدورة الدموية في القدمين والساقين، وبالتالي الشعور بالبرودة.

ADVERTISEMENT

2. الأنيميا (فقر الدم)

فعندما تنخفض معدلات خلايا الدم الحمراء الطبيعية في الجسم، يصاب الانسان بفقر الدم. وقد يرجع ذلك إلى عدة أسباب من بينها أمراض الكلى المزمنة، أو نقص الحديد، أو نقص فيتامين B12، أو نقص حمض الفوليك. وهو ما يؤدي إلى الشعور ببرودة القدمين. ويمكن علاج ذلك بتناول المكملات الغذائية، وتغيير العادات الغذائية. الا انه من الأفضل استشارة الطبيب للوقوف على أسباب برودة القدمين، واتباع العلاج المناسب لكل حالة.

3. داء السكري

قد يعاني مرضى السكر من خطر الإصابة بمشاكل في الدورة الدموية، حيث ان ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل متكرر، قد يؤدي إلى تضييق الشرايين، وانخفاض مستوى تدفق الدم إلى أنسجة الجسم، مما قد ينتج عنه الشعور ببرودة الأطراف.

كما قد يصاب مريض السكر بالاعتلال العصبي السكري، مما قد يسبب تلف الاعصاب في مناطق مختلفة من الجسم من بينها القدمين. وقد تشمل اعراضها أيضا حدوث تنميل، وألم شديد في الساقين والقدمين.

4. اضطرابات الأعصاب

والتي قد ترجع إلى عدة أسباب من بينها قضمة الصقيع، أو كنتيجة لحالة طبية مثل أمراض الكلى، أو الكبد، أو عوامل العدوى، أو الجينات. وقد تشمل اضطرابات الاعصاب اعراض أخرى مثل وخز وتنميل في القدمين.

ADVERTISEMENT

5. قصور الغدة الدرقية

خمول الغدة الدرقية قد يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون الغدة الدرقية، وهو ما يؤثر سلبا على عملية التمثيل الغذائي في الجسم. والتي تؤثر بدورها على الدورة الدموية، ونبضات القلب، ودرجة حرارة الجسم. وهو ما يجعل الأشخاص المصابون بقصور الغدة الدرقية هم أكثر حساسية للبرودة عن غيرهم إلى جانب الاعراض الأخرى مثل الشعور بالتعب، ومشاكل بالذاكرة، وزيادة الوزن.

6. مرض الشريان المحيطي

والذي قد يبطئ أو يمنع تدفق الدم إلى الساقين والقدمين، وهو ما يضعف الدورة الدموية وبالتالي الشعور بالبرودة.

ويمكن الإصابة بهذا المرض دون الإصابة بداء السكري. وتعتبر من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الشريان المحيطي، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستويات الكوليسترول، التدخين، والتقدم في العمر.

وقد تشمل الأعراض الاخرى:

ADVERTISEMENT
  • تقرحان في القدم لا تلتئم
  • برودة أحد القدمين أكثر من القدم الأخرى
  • ألم في ربلة الساق وخاصة عند المشي

7. مرض برجر

مرض برجر (Buerger’s Disease) هو من الامراض النادرة، والناتجة عن استخدام التبغ أو التدخين. وهو أكثر شيوعا عند الرجال عن النساء، وممن أعمارهم أقل من 45 عام. حيث يؤدي هذا المرض إلى تضخم الأوعية الدموية في الأطراف مثل القدمين واليدين، وبالتالي إبطاء تدفق الدم. ومن أعراضه:

  • تبدو الأطراف شاحبة أو حمراء أو مزرقة
  • الشعور بالوخز
  • الشعور بالألم في الساقين أو قوس القدم عند الحركة
  • قد تظهر تقرحات في القدمين أو اليدين

هل القلق يسبب برودة القدمين؟

نعم، فعند الشعور بالقلق أو التوتر الشديد، يقوم الجسم برد فعل طبيعي وذلك بضخ الأدرينالين في مجرى الدم، والذي قد يسبب أثناء دورانه في الدم إلى انقباض الأوعية الدموية بالأطراف، مما ينتج عنه انخفاض تدفق الدم إلى أطراف الجسم مثل القدمين واليدين.

لذا فإذا كنت تعاني من القلق والتوتر الشديد، فكل ما عليك هو محاولة التخلص من الضغوطات وخفض معدلات القلق من أجل تقليل اعراض برودة القدمين.

طرق التشخيص

سوف يقوم الطبيب بالكشف البدني، وذلك للبحث عن علامات الصدمة أو تلف الأعصاب عن طريق الضغط على مناطق مختلفة من القدم.

ADVERTISEMENT

كما قد يطلب الطبيب مجموعة من الفحوصات مثل:

  1. تحليل الدم: من أجل التحقق من عدم وجود حالات مرضية مثل السكري أو فقر الدم أو قصور الغدة الدرقية.
  2. إجراء مخطط كهربائي للقلب: وذلك من أجل تقييم أداء القلب، في حالة الاشتباه بأن أسباب برودة القدمين قد يكون مرض القلب أو ضعف الدورة الدموية.
  3. إجراء مؤشر الضغط الكاحلي العضدي (ankle-brachial index text): يتم استخدام هذا الإجراء من أجل قياس ضغط الدم في الأطراف. حيث أن انخفاض رقم مؤشر الكاحل والعضد يدل على وجود انسداد أو ضيق بشرايين الكاحل.

علاج برودة القدمين

يحتاج علاج برودة الأطراف إلى التشخيص الطبي اولا من أجل الوقوف على أسباب برودة القدمين وتحديد العلاج المناسب وفقا لكل حالة مرضية، الا انه قد تساعد بعض العلاجات المنزلية في توفير بعض التدفئة للقدمين مثل:

  1. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام من أجل تنشيط الدورة الدموية.
  2. عدم الجلوس لفترات طويلة.
  3. التوقف عن التدخين.
  4. تناول أطعمة قليلة الدسم.
  5. ارتداء جوارب دافئة من أجل الحفاظ على حرارة القدمين.
  6. وضع السجاد في حالة الارضيات المكشوفة حتى لا يزيد ذلك من برودة القدمين.
  7. استخدام حمام القدم الدافىء من اجل تخفيف برودة القدمين، وذلك عن طريق نقعها لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقيقة في حوض ماء دافىء. وذلك من اجل الحفاظ على تدفق الدم الى القدمين طوال اليوم.

تنويه: لا يوصى باستخدام حماء القدم الدافىء لمرضى تلف الاعصاب السكري، حيث انه قد يؤدي إلى حدوث حروق عرضيه، نتيجة لعدم القدرة على الشعور بحرارة الماء.

متى يجب عليك بزيارة الطبيب؟

يوصى باستشارة الطبيب إذا كانت برودة القدمين هو أمر متكرر الحدوث أو ظهرت لديك أعراض مصاحبة لبرودة القدمين مثل:

  • الإعياء
  • الحمى
  • فقدان الوزن
  • آلام في المفاصل
  • طفح جلدي أو أي تغيرات في الجلد
  • ظهور تقرحات في أصابع القدمين أو اليدين، وتستغرق وقتا طويلا من الشفاء

كما يجب استشارة الطبيب على الفور في حالة شعورك ببرودة القدمين داخليا، وعدم شعور بشرتك بالبرودة عند لمسها، فقد يكون هذا من أعراض تلف الأعصاب أو غيرها من الحالات العصبية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة داليا عمران
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد