جدري القرود Monkeypox – حقائق وإحصائيات يجب معرفتها

زاد انتشار فيروس جدري القرود في الآونة الأخيرة، وزدات نسب الأعداد المصابة به، لذا يجب زيادة الوعي فيما يتعلق بحقائق وإحصائيات هذا المرض، وحرصاً منا على صحتكم أعددنا لكم المقال الشامل التالي للتعرف على كل المعلومات الواجب معرفتها عن هذا المرض، بداية من أعراضه وكيفية انتقاله، ووصولاً إلى مدى خطورته وكيف يمكن علاجه والوقاية منه، فاحرصوا على قراءة التالي بعناية.

ADVERTISEMENT

ما هو جدري القرود؟

جدري القرود هو مرض نادر يحدث نتيجة الإصابة بفيروس المرض، وفيروس جدري القرود جزء من نفس عائلة الفيروسات التي ينتمي لها فيروس فاريولا (الفيروس الذي يتسبب في الإصابة بالجدري).

وتم اكتشاف هذا الفيروس لأول مرة عام 1958، وعلى الرغم من اسمه المرتبط بالقرود، إلا أن مصدر هذا المرض ما زال غير معروف حتى الآن. وتم نسبه للقرود نتيجة التعرف على المرض لأول مرة في مستعمرات القرود المحفوظة للأبحاث العلمية عام 1958. وتم تسجيل أول حالة إصابة بشرية بهذا المرض عام 1970، قبل ظهور المرض مرة أخرى عام 2022.

ADVERTISEMENT

وأغلب الحالات التي تم الإبلاغ عنها في عام 2022 خارج أفريقيا، مرتبطة بالسفر الدولي للبلدان التي كان مرتبطة بهذا المرض من قبل أو، مرتبطة بالتعامل مع الحيوانات المستوردة.

وتُعتبر أعراض هذا المرض مشابهة لأعراض مرض الجدري، ولكنها تظهر بصورة أكثر حدة، وجدير بالذكر أن جدري القرود غير مرتبط بمرض الجدري.

ADVERTISEMENT

أماكن انتشار جدري القرود حالياً

يوجد تفشي حالي لهذا المرض في بعض الأماكن التي لم يتواجد بها الفيروس عادة من قبل، وتتضمن:

  • أوروبا.
  • الأمريكتان.
  • أفريقيا.
  • غرب المحيط الهادئ.
  • دول شرق البحر الأبيض المتوسط.

وتم الإبلاغ عن حالات أكثر من المعتاد عام 2022 في أجزاء من أفريقيا، سبق أن حدث بها المرض من قبل مثل، نيجيريا، الكونغو وجمهورية أفريقيا الوسطى. كما تم الربط بين بعض الحالات الحالية وبين السفر لنيجيريا. وتعمل منظمة WHO حالياً مع كل الدول المصابة لتحسين المراقبة للحالات وتوفير إرشادات خاصة بمنع انتشار المرض وكيفية العناية بالمصابين. وإليكم أبرز الأعراض.

أعراض جدري القرود

يُعتبر ظهور طفح جلدي يُشبه البثور أو التقرحات ويكون مؤلماً، هو أبرز أعراض هذا المرض. وقد يظهر هذا الطفح على الأماكن التالية:

ADVERTISEMENT
  • على الوجه.
  • داخل الفم.
  • اليدين.
  • القدمين.
  • الصدر.
  • الأعضاء التناسلية.
  • منطقة الشرج.

ويمر هذا الطفح بمراحل مختلفة قبل تمام الشفاء، وعادة ما يستمر من أسبوعين إلى 4 أسابيع. وأحياناً يُصاب البعض بالطفح فقط، بينما البعض الآخر قد يُصاب بالطفح يليه بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • الحمى.
  • الصداع.
  • ألم في العضلات.
  • ألم في الظهر.
  • الرعشة.
  • التعب.

أعراض جدري القرود عند الأطفال

يمكن أن يُصاب الأطفال بهذا النوع من الجدري في حالة التواصل المباشر مع شخص آخر مصاب ولديه الأعراض، وتُشير البيانات المتوفرة الصادرة من الدول التي عانت من هذا المرض إلى أن الأطفال عادة ما يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة، مقارنة بالبالغين والمراهقين، ولكن يوجد عدد قليل من الإصابة بين الأطفال في حالة التفشي الحالية للمرض.

وأعراض هذا المرض، وخاصة الطفح، يمكن أن يتشابه مع أمراض الطفولة المشهورة الأخرى مثل، الجدري والعدوى الفيروسية الأخرى، لذا يُنصح بضرورة استشارة الطبيب على الفور في حالة ظهور أي أعراض أو طفح على الطفل من أي نوع للحصول على التشخيص والعلاج الدقيق.

ADVERTISEMENT

شكل جدري القرود

إليكم أمثلة مختلفة لشكل بثور جدري القرود الذي قد يظهر على الجسم وفي أماكن مختلفة:

شكل جدري القرود
شكل جدري القرود
شكل جدري القرود 2
شكل جدري القرود على الظهر

كيف ينتقل جدري القرود؟

تتضمن الطرق المحتملة لانتقال هذا المرض ما يلي:

1- من الحيوانات للبشر:

يمكن أن تحدث الإصابة من الحيوانات للبشر في حالة حدوث اتصال مباشر مع الدم، السوائل الجسدية أو المخاط  (الآقات المخاطية) للحيوانات المصابة. وفي أفريقيا تم إيجاد دليل عدوى فيروس هذا الجدري في العديد من الحيوانات مثل، السناجب أو الفئران أو أنواع مختلفة من القرود، وتُعتبر القوارض هي المصدر الأكثر شيوعاً للإصابة بهذا المرض حتى الآن. كما يُعتبر تناول لحوم الحيوانات المصابة التي لم يتم طبخها بطريقة صحيحة وصحية، عامل آخر من عوامل الإصابة.

ADVERTISEMENT

2- من البشر للبشر:

يمكن أن ينتقل المرض من شخص لآخر نتيجة الاتصال المباشر مع إفرزات الجهاز التنفسي أو الآفات الجلدية لشخص مصاب أو لمس أغراض ملوثة بالمرض. وجدير بالذكر أن الإصابة عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي تتطلب تواصل مباشر (وجه لوجه) طويل، مما يزيد من خطر إصابة عمال الصحة وأفراد المنزل الواحد. كما يمكن أن ينتقل المرض من الأم للجنين عن طريق المشيمة أو أثناء التواصل المباشر أثناء وبعد الولادة.

ويمكن تلخيص قائمة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بجدري القرود بالشكل التالي:

  • الأشخاص الذين يعيشون أو على تواصل مباشر مع أشخاص مصابين.
  • الأشخاص الذين يتعاملون مع حيوانات مصابة.
  • حديثي الولادة والأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون من أمراض نقص المناعة.

هل يمكن أن ينتقل جدري القرود عن طريق العلاقة الجنسية؟

يمكن أن ينتقل هذا المرض عن طريق تواصل مباشر من أي نوع ويشمل هذا، التقبيل، اللمس، الجنس الفموي أو المهبلي مع شخص مصاب بالفيروس. وأي شخص لديه طفح جلدي جديد أو غير معتاد يجب أن يتجنب أي تواصل جنسي لحين الخضوع لفحص الأمراض المنقولة جنسياً وجدري القردة.

ADVERTISEMENT

وجدير بالذكر أن جدري القردة يشابه أمراض معدية أخرى مثل الجدري والهربس ومرض الزهري، ووفقاً لهذه البيانات يمكن تفسير سبب اكتشاف العديد من الحالات المصابة حالياً عن طريق عيادات الصحة الجنسية. ويمكن أن يظهر الطفح في أماكن غير مرئية مثل، داخل الفم والحلق وعلى الأعضاء التناسلية مثل الشرج والمهبل.

وتم إيجاد الفيروس في السائل المنوي بشكل خاص، وغير معروف بشكل أكيد حتى الآن هل ينتقل من خلال السائل المنوي فقط أو السوائل المهبلية أيضاً. ويُنصح لمصابي هذا الفيروس بضرورة استخدام الزاقي الذكري لمدة 12 أسبوع بعد التعافي، لحين إعادة الفحص.

ما يجب فعله في حالة الشك في الإصابة

في حالة الشك بالإصابة بمرض جدري القرود، يجب مراقبة الوضع جيداً بحثاً عن أي أعراض أو علامات لمدة 3 أسابيع بعد آخر مرة تم التعرض فيها للفيروس حسب الاعتقاد. وتتضمن الأعراض التي يبج الانتباه لها كما ذكرنا سابقاً:

  • الحمي والصداع.
  • طفح جلدي أو آفات حلدية على الوجه أو أماكن أخرى.
  • ألم العضلات والظهر.
  • انخفاض الطاقة.
  • تورم الغدد اللمفاوية.

وفي حالة ظهور تلك الأعراض يجب الاتصال بالطبيب والخضوع للتحاليل اللازمة والعناية الطبية الصحيحة.

كيفية تشخيص جدري القرود

نظراً لندرة هذا المرض، قد يشك الطبيب أولاً في الأمراض الأخرى المسببة للطفح مثل الحصبة أو الجدري، ولكن عادة ما تكون الغدد الليمفاوية المتورمة علامة مميزة لمرض جدري القرود. ولتشخيص هذا النوع من الجدري يقوم الطبيب بأخذ عينة من أحد التقرحات المفتوحة، وإرسالها للمعمل لعمل تحليل PCR. كما يمكن أن عمل تحليل دم لكشف وجود الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم استجابة للإصابة بهذا الفيروس.

هل هناك تحليل لجدري القرود؟

تتوافر بعض التحاليل التي يمكنها فقط الكشف عن الأجسام المضادة لفيروسات الأورثوبوكس orthopoxviruses، الفئة التي ينتمي لها فيروس جدري القردة، وهذه التحاليل يمكن أن تساعد في تأكيد التلقيح في السابق ضد أي فيروس من فيروسات الأورثوبوكس، ولكن لا تُستخدم تحاليل الأجسام المضادة عادة لفحص أو تشخيص أي إصابة سابقة أو حالبة بجدري القرود.

علاج جدري القرود

لا توجد علاجات محددة لإصابات فيروس جدري القرود، ولكن يتشابه الجدري مع جدري القرود في خصائص كثيرة، مما يعني أن الأدوية واللقاحات المضادة للفيروسات للوقاية ضد الجدري، يمكن أن تُستخدم لمنع والوقاية من جدري القردة.

وفي بعض الأوقات، يتم التوصية ببعض مضادات الفيروسات المعينة مثل tecovirimat للأشخاص المحتمل زيادة حدة المرض لديهم مثل، المصابين بضعف الجهاز المناعي. وفي حالة الإصابة بأي أعراض، حتى في حالة عدم الاعتقاد بالتواصل مع أي شخص مصاب بالمرض، يجب الاتصال بالطبيب على الفور.

هل جدري القرود قاتل؟

في أغلب الحالات، تختفي أغلب أعراض جدري القردة من تلقاء نفسها خلال عدة أسابيع، ولكن في العديد من الحالات يمكن أن تؤدي العدوى إلى حدوث مضاعفات صحية خطيرة، وتتضمن المضاعفات التي يمكن أن تحدث ما يلي:

وفي الماضي، تحدث نسبة وفاة للمصابين بهذا النوع من الجدري تتراوح ما بين 1 إلى 10%، ولكن أصبحت هذه النسب تختلف في الوقت الحالي نتيجة العديد من المتغيرات مثل، تطور العناية الصحية.

طرق الوقاية من جدري القرود

احرص على اتباع النصائح والطرق التالية للوقاية من الإصابة بهذا المرض:

  • تجنب أي تواصل مباشر بالجلد، مع أشخاص لديهم طفح مشابه لطفح جدري القرود.
  • لا يجب لمس طفح أو قشور شخص مصاب بجدري القردة.
  • لا يجب تقبيل أو معانقة أو عمل علاقة جنسية مع شخص مصاب بالمرض.
  • لا يجب مشاركة أدوات الطعام أو الأكواب مع شخص مصاب بالمرض.
  • لا يجب لمس أو تبادل أي ملابس أو مفروشات تم استخدامها من قِبل شخص مصاب بالمرض.
  • غسل اليدين باستمرار بالصابون والماء أو استخدام معقم لليدين يحتوي على الكحول.
  • تجنب التعامل مع الحيوانات الني يمكن أن تتسبب في نشر الفيروس، غالباً القوارض، كما يمكن تجنب الحيوانات المريضة أو الميتة.
  • في حالة الحمل، يجب تجنب الاتصال مع أي شخص مصاب بالفيروس واستشارة الطبيب لمعرفة كيفية تقليل فرص انتقال المرض للجنين.
  • في حالة الشك بالإصابة أو تأكيد الإصابة بهذا المرض أثناء الرضاعة الطبيعية، يجب التحدث مع الطبيب لتقييم الوضع وتقليل فرص انتقال الفيروس للرضيع.

وجدير بالذكر أن الأشخاص الذي تم تحصينهم ضد الجدري، لديهم وقاية بنسبة ما ضد الإصابة بجدري القرود، ولكن معظم الأشخاص صغار السن لم يتم تلقيحهم ضد الجدري، بسبب توقف إنتاج اللقاح في معظم دول العالم بعد القضاء عليه عام 1980. وعلى الرغم من هذا يجب على الأشخاص المحصنين ضد الجدري من الاستمرار في اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهم والآخرين.

تنويه هام:

في حالة الإصابة بفيروس جدري القرود، يجب عزل نفسك في المنزل في غرفة منفصلة عن الأشخاص والحيوانات الموجودة بالمنزل، والاتصال بطبيب مختص لمعرفة الإجراءات التالية التي يجب عملها.

جدري القرود وكورونا

يتساءل البعض يزيد احتمال الإصابة بجدري القردة في حالة الإصابة السابقة أو الحالية بفيروس كورونا، ووفقاً لمنظمة WHO لا يوجد ما يؤكد أو ينفي أن الإصابة بفيروس كورونا يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بجدري القردة، ويتطلب الأمر المزيد من الدراسات على المرضى المصابين بالفيروسات المسببة لهذه الأمرض، وهل يوجد علاقة بينهم أم لا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد