ADVERTISEMENT

هل زيادة الوزن من علامات الحمل

هل زيادة الوزن من علامات الحمل

ADVERTISEMENT

من المعروف أن زيادة الوزن تحدث بسبب إدخال جسمك ما يزيد عن معدل السعرات الحرارية الذي نقوم بحرقه، لكن هل يمكن أن يكون زيادة الوزن مؤشرا على شئ آخر غير زيادة تناول الطعام؟ الحمل مثلا؟ دعونا نتعرف سويا إجابة سؤال هل زيادة الوزن من علامات الحمل أم لا في السطور التالية.

هل زيادة الوزن من علامات الحمل ؟

كما ذكرنا في البداية أساس زيادة الوزن، هي تناول السعرات الحرارية الزائدة، لكن الزيادة المفاجئة للوزن قد تكون بسبب بعض المشكلات الصحية التي قد تصيب البعض أو قد يكون لأسباب أخرى.

ADVERTISEMENT

أما فيما يخص فترة الحمل سيكون من المنطقي أن تلاحظ المرأة زيادة وزنها مع مرور شهر تلو الآخر خاصة في الثلث الثاني والثالث، لكن أن يزيد الوزن في البدايات المبكرة جدا بسبب الحمل؟ الحقيقة الأمر صعب ولا يمكن اعتبار أن زيادة الوزن مؤشر مبكر على حمل لم يكتسب الجنين فيه الوزن بعد في الأسابيع الأولى.

لكن بعض النساء قد يشعرن بالانتفاخ خلال فترة التبويض أو كأحد أعراض الحمل المبكرة المحتملة، فيرجعن ذلك إلى أنه أشبه بزيادة في الوزن.

صحيح أن الثلاث أشهر الأولى من الحمل يكون قدر الوزن المكتسب فيه تقريبا 1 كجم إلى 2 كجم، لكن يمكن أن تكون هناك أعراض أخرى ملحوظة تعتبر من علامات الحمل المبكرة، التي تدفعك لإجراء اختبار الحمل المنزلي مثلا ومنها:

  • النزيف الخفيف بسبب زرع البويضة.
  • تقلب الحالة المزاجية لديك.
  • ملاحظة التغييرات في الثدي.

وغيرها من أعراض الحمل التي يمكنك التعرف عليها من خلال مقال علامات الحمل المبكرة.

ADVERTISEMENT

*في الحقيقة قد يكون هناك أسباب أخرى وراء زيادة الوزن التي تلاحظينها، والتي سنتعرف عليها في السطور التالية.

أسباب غير متوقعة لزيادة الوزن

من المهم معرفة أنه يمكن أن يكون هناك بعض الأسباب الأخرى المحتملة لاكتساب الوزن المفاجئ غير الحمل، ومن هذه الأسباب:

الأدوية

يمكن أن تتسبب بعض أنواع الأدوية في اكتساب الوزن الزائد بدون زيادة مقدار الطعام الذي تتناولينه، مما يعد كأحد الأعراض الجانبية للدواء، ومن هذه الأدوية التي قد ينتج عنها زيادة الوزن:

لكن لا يمكنك التوقف عن تناول هذه الأدوية أو غيرها دون استشارة الطبيب.

ADVERTISEMENT

الأرق

قد يفاجئك الأمر، لكن بعض الدراسات أظهرت أن الأرق يمكن أن يكون من أسباب زيادة الوزن المحتملة، وذلك بسبب التأثير المترتب عنه على كل من عادات تناول الطعام والحالة المزاجية بشكل عام، فقد يلجأ البعض لتناول المزيد من الطعام كنوع من التعويض عن قلة النوم.

*كشفت دراسة أجريت عام 2013 أن بعض الأشخاص الذين لا يحصلون على النوم الكافي، يلجأون إلى تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات للتعويض وتوفير الطاقة للجسم.

ADVERTISEMENT

الدورة الشهرية

قد تلاحظ بعض النساء زيادة مفاجئة في الوزن مع اقتراب موعد دورتها الشهرية، وذلك بسبب الانتفاخات التي تعاني منها واحتباس الماء أيضا في الجسم، بالإضافة إلى التغييرات الهرمونية التي تحدث بسبب تقلبات هرمونات الاستروجين والبروجسترون.

*من المفترض أن تختفي هذه الزيادة مع انتهاء الحيض أو فترة الإباضة.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

من الأسباب المحتملة عند النساء لزيادة الوزن الغريبة، هي الإصابة بما يعرف بـ متلازمة المبيض متعدد الكيسات PCOS، والذي يضيف إلى خصر المرأة بعض الوزن، وينتج عن هذه المتلازمة زيادة إنتاج هرمون الأندروجين الذكوري، كما يصاحب هذه الحالة بعض الأعراض المختلفة التي تعتبر مؤشرا عليها وهي:

  • زيادة الشعر على بعض مناطق الجسم مثل الظهر أو البطن أو الصدر.
  • ظهور حب الشباب.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • مشاكل في نمو الشعر وتساقطه.
  • ظهور البقع على الجلد وبعض المناطق الأخرى مثل الإبطين والرقبة بل والثدي أيضا.

صحيح أنه لا يوجد علاج محدد فيما يخص متلازمة المبيض متعدد الكيسات، ولكن يظل من المهم اتباع نمط حياة صحي في كل شئ، مثل تناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة، وذلك إلى جانب ما سيقوم الطبيب بوصفه من أدوية للمساهمة في علاج الحالة بالشكل المناسب.

في النهاية عزيزتي المرأة، لا تدعي الشك يقلقك، عليك فقط اللجوء إلى اختبار الحمل في حال لاحظت الأعراض الأخرى التي ذكرناها، وسيفيدك أكثر الانتظار لفترة أسبوع أو أكثر في حال وجود الحمل، ليظهر أثر هرمون الحمل وتكون النتائج أكثر دقة، عموما يمكنك معرفة المزيد من التفاصيل من خلال مقال اختبار الحمل المنزلي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة فاطمة مصطفى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد