ADVERTISEMENT

هل البكاء مفيد للطفل الرضيع

هل البكاء مفيد للطفل الرضيع

ADVERTISEMENT
عندما يبكي الرضيع بشكل مستمر فإن هذا الأمر يُربك الأم بشدة حيث أن البكاء قد تتعدد أسبابه، ومؤخراً أصبح الأطباء ينصحون الأمهات بترك الرضيع يبكي قليلاً حيث أن هذا الأمر قد يحمل له بعض الفوائد، لذا للتعرف على إجابة سؤال هل البكاء مفيد للطفل الرضيع تابعي معنا المقال التالي.

لماذا يبكي الرضيع؟

لأن الرضيع صغير جداً على الاعتماد على نفسه لفعل أي شيء فإنه يعتمد بشكل كلي على الأم، ويعتبر البكاء هو الطريقة الوحيدة للتواصل بينهما والتي يعبر بها الرضيع عن حاجاته، والأطباء لا يستطيعون تحديد سبب البكاء بالضبط إلا أنهم يظنون أنه مرحلة من مراحل التطور والنمو، وعندما يبكي الرضيع فهذا يعني:

ADVERTISEMENT
  • أنه جائع وهذا هو أكثر أسباب بكاء الرضع شيوعاً.
  • أنه يعاني من المغص والذي يكون له علاقة بالرضاعة أو الحليب الصناعي على حد سواء.
  • أنه يريد تواصلاً جسدياً حيث أن الرضع يحتاجون للعناق بشكل مستمر ليعطيهم شعوراً بالراحة والأمان.
  • أنه يريد أن ينام وكلما كان الرضيع صغيراً كلما كان نومه خفيفاً.
  • أن الحفاضة بحاجة إلى تغيير، وهذا الأمر هو الذي يجعله يبكي.

هل البكاء مفيد للطفل الرضيع ؟

البكاء يعتبر من وسائل التواصل مع البيئة المحيطة كما أنه مفيد للرئتين ولعضلات الجسم، وإليكِ أهم هذه الفوائد:

البكاء للمرة الأولى

يبكي الرضيع لأول مرة بعد الولادة مباشرةً وهو الأمر الذي يساعد على فتح الرئة لتسهيل التنفس وعلى عكس ما يعتقد الكثير من الأشخاص فإن هذا الأمر يحدث فقط في البكاء الأول ولا يعني أن الرئة تنمو بشكل أكبر أو أسرع في كل مرة يبكي فيها الرضيع، وبالطبع هذه الصرخة الأولى تكون بمثابة إعلان وصوله إلى العالم.

التواصل مع الأم

بعد الولادة من المرجح أن يبكي الرضيع ثلاث مرات على الأقل في اليوم حيث أنها الطريقة الوحيدة التي يستطيع بها التواصل مع المحيطين به، ومع مرور الوقت تصبح الأم قادرة على تحديد سبب البكاء.

الشعور بالأمان

يبكي الرضع كثيراً لحاجتهم النفسية بالأمان وليس فقط لحاجات جسدية، حيث أنه عندما يبكون ويتم حملهم من الأم وعناقهم وتهدئتهم فإن هذا يشعرهم بالأمان.

ADVERTISEMENT

تمديد العضلات

عندما يبكي الرضيع فإن العديد من العضلات في جسده تتمدد وتتحرك في الظهر والوجه والساقين والذراعين، لكن لا تفكري بالأمر على أنه تمرين وحسب ولا تجعلي الرضيع ينتظر لوقت طويل بل عليكِ تحديد سبب البكاء ومنحه ما يحتاجه.

كيف يمكن تهدئة الطفل الرضيع عند بكاؤه؟

  • عند الرضاعة دعي الطفل يمتص الحلمة حتى بعد الشبع.
  • بعض الضوضاء قد تساعد على تشتيت انتباه الرضيع وتهدئة البكاء.
  • حمل الصغير أو التحدث أو الغناء له كلها أمور تساعد على تهدئته.
  • التربيت على ظهر الرضيع في حركات إيقاعية.
  • خلع ملابس الرضيع وعمل مساج له.
  • تحميم بماء دافئ.
  • استخدام اللهاية عند الحاجة.
  • وضع الرضيع على بطنه.
  • تشغيل الموسيقى حيث أن الكثير من الأطفال يحبونها.

بعد التعرف على إجابة سؤالك هل البكاء مفيد للطفل الرضيع فإننا ننصح بالحصول على مساعدة من الزوج أو الجدة في حالة عدم توقف الرضيع عن البكاء حيث أن هذا قد يسبب توتراً كبيراً لكِ، ويجب استشارة الطبيب في حالة لم يتوقف الرضيع عن البكاء لوقت طويل، أو لعدة ساعات متواصلة فهذا قد يشير لوجود مشكلة صحية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد