نوبات الهلع والخوف من الموت .. ما علاقتهما؟

نوبات الهلع والخوف من الموتنوبات الهلع أو هجمات الذعر من أشهر الاضطرابات النفسية، والتي تحدث للعديد من الأسباب، ولكن ما العلاقة بين نوبات الهلع والخوف من الموت بالتحديد؟ وما معنى اضطراب الخوف من الموت أو فوبيا الموت؟ وكيف يتم التعامل مع نوبات الهلع التي تحدث بسبب الخوف من الموت؟ سنتعرف على إجابات هذه التساؤلات في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ADVERTISEMENT

ما هي نوبات الهلع؟

نوبات الهلع هي هجمة مفاجئة من الخوف الشديد تؤدي إلى حدوث ردود فعل بدنية عنيفة عندما لا يكون هناك خطر حقيقي أو سبب واضح، يمكن أن تكون نوبات الهلع مخيفة للغاية، وعندما تحدث قد يعتقد الشخص أنه يفقد السيطرة، وقد تحدث له نوبة قلبية في بعض الحالات.

ما هو الخوف من الموت؟

قبل أن نتعرف على العلاقة بين نوبات الهلع والخوف من الموت لابد أن نتعرف أولاً على تفسير اضطراب الخوف من الموت، رهاب الموت هو شكل من أشكال القلق الذي يتسم بالخوف من وفاة الشخص أو من عملية الموت نفسها، يُشار إليه عادة باسم قلق الموت، لا يُعرَّف قلق الموت بأنه اضطراب متميز في حد ذاته، لكنه قد يرتبط باضطرابات الاكتئاب أو القلق الأخرى، وتشمل هذه الاضطرابات ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • اضطرابات الهلع ونوبات الهلع.
  • اضطرابات القلق المرضي.

يختلف اضطراب الخوف من الموت أو فوبيا الموت عن الخوف العام الطبيعي من الموت، والذي يعني خوف عام من الأشياء الميتة أو المرتبطة بالموت.

العلاقة بين نوبات الهلع والخوف من الموت

 

ADVERTISEMENT

إن هناك علاقة قوية تجمع ما بين نوبات الهلع والخـوف من الموت بأكثر من شكل، حيث أن نوبات الهلع المتكررة هي من أبرز أعراض اضطراب الخوف من الموت، بمعنى أن الإنسان الذي يعاني من هذا الرهاب تحدث له نوبات الهلع كإحدى ردود الفعل عند التعرض لموقف متعلق بالموت يثير رهابه.

على الجانب الآخر، فإن اضطراب الخوف من الموت هو أحد الحالات النفسية المرضية الشهيرة المسببة للإصابة بنوبات الهلع بشكل متكرر.

علاج نوبات الهلع والخوف من الموت

يركز علاج الخوف من الموت أو رهاب الموت ونوبات الهلع المتعلقة به، على تخفيف الرهبة والقلق المرتبط بهذا الموضوع، للقيام بذلك، قد يستخدم الطبيب خيارًا واحدًا أو أكثر من هذه الخيارات:

ADVERTISEMENT

العلاج السلوكي المعرفي

يركز العلاج السلوكي المعرفي على إيجاد حلول عملية للمشكلات، الهدف للعلاج هو في النهاية تغيير نمط تفكيرك ووضع العقل في موضع راحة عندما تواجه حديثًا عن الموت، وألا تعاني حينها من نوبات الهلع.

علاج نوبات الهلع والخوف من الموت بالتحدث

قد تساعدك مشاركة ما تشعر به وتجرّبه مع أخصائي معالجة في التعامل بشكل أفضل مع مشاعرك، سيساعدك المعالج أيضًا على تعلم طرق التعامل مع نوبات الهـلع والخوف من الموت.

العلاج بتقنيات الاسترخاء

قد تساعد تقنيات الاسترخاء مثل التأمل، واليوجا، والتنفس، في تقليل الأعراض الجسدية للقلق عند حدوثها، بمرور الوقت، قد تساعدك هذه التقنيات في تقليل المخاوف المحددة بشكل عام.

ADVERTISEMENT

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على العلاقة بين نوبات الهلـع والخوف من الموت وكيفية التعامل معهم، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/321939.php
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/panic-attacks/symptoms-causes/syc-20376021
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد