ميلان الرحم: أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

ميلان الرحم

ADVERTISEMENT

الرحم هو عضو صغير بحجم قبضة اليد، ويلعب دور ئيسي في تغذية الجنين النامي أثناء الحمل. في معظم النساء، يكون الرحم متجهًا للأمام تجاه البطن، ومع ذلك ، فإن حوالي 20٪ إلى 30٪ من النساء لديهن رحم مائل يتجه نحو العمود الفقري. فلمعرفة ما هي أسباب ميلان الرحم واعراضه وهل يمنع الحمل أم لا؟ أكملي قراءة المقال التالي.

أعراض ميلان الرحم

في العادة لا تظهر أي أعراض على النساء التي تمتلك رحم مائل، ولكن برغم ذلك قد تظهر أعراض لميلان الرحم على بعض النساء، وتشمل:

  • ألم أثناء الجماع.
  • آلام الظهر أثناء الجماع.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • سلس البول.
  • مشاكل في وضع السدادات القطنية.
  • آلام الدورة الشهرية.

أسباب ميلان الرحم

غالبًا ما يكون السبب وراء الرحم المائل وراثيًا، ولكن يمكن أن يكون للمرأة رحم مائل لأسباب أخرى، ومنها:

ADVERTISEMENT
  • الالتصاقات: فعند تعرض المرأة لعملية جراحية في الحوض أو البطن، قد تتشكل التصاقات (أنسجة ندبية) والتي تؤثر على وضع الرحم وتسحبه للخلف.
  • بطانة الرحم: حيث قد يتسبب وجود خلايا من بطانة الرحم خارج الرحم أن تجعل الرحم يتصل بأعضاء أخرى مما يساهم في سحبه للخلف.
  • الأورام الليفية الرحمية: قد تتسبب الأورام الرحمية الحميدة في ميلان الرحم.
  • الحمل: فعندما تكون المرأة حاملاً، يمكن للأربطة التي تُثبت الرحم أن تتمدد مما يؤدي إلى ميلان الرحم.
  • سن اليأس: مع تقدم المرأة في السن وتوقف الدورة الشهرية، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين، مما قد يؤثر على الأربطة التي تُثبت الرحم في مكانه.

تشخيص ميلان الرحم

لتحديد ما إذا كان لديكِ رحم مائل من عدمه، فعلى الطبيب إجراء فحص على الأعضاء التناسلية، بما في ذلك المهبل، وعنق الرحم، والمبيض، والرحم، والحوض.

ويقوم الطبيب بإدخال إصبعين في المهبل ويبدأ في دفع عنق الرحم، وباليد الأخرى سيضغط لأسفل على بطنك للإمساك برحمك بكلتا يديه برفق. وبهذه الطريقة يمكنه التحقق من حجم الرحم وموضعه لمعرفة إن كان الوضع طبيعي أم لا.

وقد يقوم الطبيب بإجراء إضافي وهو مسحة عنق الرحم؛ للتأكد من حالة الرحم وأنه ليس هناك أي حالات أخرى، مثل الانتباذ البطاني الرحمي أو الأورام الليفية، والتي قد تتسبب في ميلان الرحم.

ميلان الرحم والحمل

بعد مناقشة أعراض وأسباب الرحم المائل، قد تتسائل بعض النساء عن “هل ميلان الرحم البسيط يمنع الحمل؟” وكان اعتقاد الأطباء أنه من الصعب الحمل مع وجود رحم مائل؛ فهذا يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية الوصول إلى البويضة.

ADVERTISEMENT

ولكن الآن، يعتقد الأطباء أن الرحم المائل لن يمنع الحمل، فعادةً بين الأسبوع العاشر والثاني عشر من الحمل، لن يكون الرحم مائلًا.

وفي حالة أنكِ تعانين من مشاكل في الخصوبة، فمن المحتمل أن يكون هذا بسبب حالة طبية أخرى مثل التهاب بطانة الرحم، أو التهاب الحوض، مما يجعل عملية الحمل أكثر صعوبة.

ميلان الرحم والولادة الطبيعية

قد تتسبب الولادة في ميلان الرحم للأمام أو للخلف، فهي تؤثر على تمدد الأربطة التي تثبت الرحم في مكانه، ولكن في معظم الحالات، يعود الرحم إلى وضعه الأمامي بعد الولادة. لذا لا يؤثر الرحم المائل على الولادة بأي شكل إلا في بعض الحالات النادرة والتي قد يسبب صعوبة في الولادة.

علاج ميلان الرحم

لا يركز العلاج على الرحم المائل بحد ذاته، بل على السبب المؤدي له، وتشمل خيارات العلاج للأسباب المؤدية لميلان الرحم الآتي:

ADVERTISEMENT

1. تحميلة المهبل (الفرزجة) Pessary

وهي عبارة عن لبوس يضعه الطبيب في المهبل؛ ليساعد على دعم جدران المهبل والرحم وهياكل الحوض الأخرى.
يمكن أن يساعد في إعادة وضع الرحم الطبيعي، ولكن تحميلة المهبل تعتبر إصلاحًا مؤقتًا، حيث سيعود الرحم إلى موضعه الأصلي إذا تمت إزالتها.

2. الجراحة Surgery

يمكن للجراحة تغيير موضع الرحم بالنسبة لبعض النساء، وعادة ما تتحقق النتائج الدائمة وتحسين الألم أثناء الجماع عند الجراحة.
وتشمل كل من:

ADVERTISEMENT

3. العلاج بالهرمونات Hormone therapy

يقلل العلاج الهرموني من نسب هرمونات الإستروجين في الجسم، مما يساعد على تقليل الألم وعلاج أعراض بعض الحالات مثل الانتباذ البطاني الرحمي.

ويعد الشكل الأكثر شيوعًا للعلاج الهرموني هو تحديد النسل على شكل حبوب منع الحمل أو حلقات منع الحمل.

تمارين ميلان الرحم

بالإضافة لخيارات العلاج السابقة، توجد بعض التمارين التي يمكن القيام بها؛ لتقوية عضلات الرحم، مما يساعد الرحم في الرجوع لوضعه الأمامي. ومن ضمن هذه التمارين:

1. وضع “الركبة والصدر” Knee-chest position

استلقي على ظهرك مع ثني الركبتين ووضع قدميكِ على الأرض، بعد ذلك قومي برفع ركبة واحدة حتى الصدر وامسكيها بكلتا يديكِ. حافظي على هذا الوضع لمدة 15 إلى 20 ثانية ثم اتركي ركبتك.
كرري التمرين مع الركبة الأخرى، وكرري هذه العملية بين الساق اليمنى واليسرى من مرتين إلى أربع مرات لكل منهما.

2. تقلص الحوض والاسترخاء Pelvic Contraction and Relaxation

استلقي على الأرض وذراعيك بجانبك، ثم خذي نفسًا عميقًا وارفعي الأرداف عن الأرض بمقدار بوصة واحدة، واستمري هكذا لمدة خمس ثوانٍ ثم حرري الوضعية مع التنفس.
كرري هذه العملية حوالي خمس مرات، فهذا التمرين يساعد على تقوية عضلات الحوض، وهذا يشجع الرحم على العودة لوضعه الأمامي.

3. التقلبات المائلة Oblique Twists

استلقي على الأرض مع وضع يديكِ خلف رأسك في وضع متشابك، وحافظي على ثني الركبتين بحيث تكون القدمين منبسطتين على الأرض، بعد ذلك ارفعي الركبة اليسرى مع رفع الرأس باليدين في نفس الوقت بحيث يلتقي كوعك الأيمن بركبتك اليسرى.
كرري هذه العملية مع الجانب الآخر أيضًا، مع التأكد من أن الكوع الأيسر يلتقي بالركبة اليمنى لمدة عشر ثوانٍ على الأقل؛ للحصول على أفضل النتائج.

فهذا التمرين يقوي العضلات المائلة، فهو يعمل بشكل جيد لتقوية عضلات الحوض، وهو أمر مهم لتصحيح وضع الرحم المائل.

4. تمارين كيجل Kegel Exercises

لا تقوم تمارين كيجل بإصلاح الرحم المائل فحسب، بل تساعد أيضًا في تقليل سلس البول والحفاظ على عضلات الحوض قوية.
ولكن كيف يمكن القيام بتمارين كيجل؟ لمعرفة ذلك وبعض النصائح الهامة بعد أداء التمارين أقرأي مقالنا عن تمارين كيجل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد