ADVERTISEMENT

ما هو تحليل سيولة الدم للحامل

ما هو تحليل سيولة الدم للحامل

ADVERTISEMENT
خلال فترة الحمل تشعر الحامل بالكثير من التغيرات الجسدية التي تؤثر على حالتها الصحية في كثير من الأحيان بما في ذلك سيولة الدم التي تعتبر من الحالات النادرة التي تصيب الإنسان، وفي حالة كنتِ تطرحين سؤال ما هو تحليل سيولة الدم للحامل فستجدين الإجابة في هذا المقال لذا تابعي معنا.

ما هي سيولة الدم؟

سيولة الدم “الهيموفيليا” هي حالة نادرة لا يتمكن الدم فيها من التجلط في مواضع الإصابات، حيث أن البروتينات التي تتواجد في الدم والمسؤولة عن تجلطه تكون أقل من المعدل الطبيعي حيث تصبح الإصابات السطحية البسيطة عامل خطر حقيقي لأنها تزيد من مخاطر الإصابة بنزيف داخلي، ومن أعراض سيولة الدم:

ADVERTISEMENT
  • تدفق الدم بكثرة من الجروح البسيطة.
  • نزيف بعد التطعيمات والحقن.
  • وجود دم في البول أو البراز.
  • ألم وتورم في المفاصل.

ما هو تحليل سيولة الدم للحامل ؟

يؤدي الحمل إلى حدوث العديد من التغيرات في الجسم والتي قد تؤثر على مؤشرات الدم في الجسم سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وهو الأمر الذي قد يسبب ارتفاع البروتين في الدم والذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بسيولة الدم ومن المرجح أن يكون الجنين حاملاً لهذا المرض حيث أنه ينتقل وراثياً.

يمكن أن يتم تشخيص سيولة الدم عن طريق اختبارات الدم المختلفة لمعرفة مدى شدتها، وفي حالة كنتِ تعانين من سيولة الدم وتخططين للحمل فإنه يجب القيام بهذه التحاليل لمعرفة إن كان هناك فرصة لانتقال هذا المرض إلى الطفل، ولعمل هذا التحليل يتم أخذ عينة من الدم للبحث عن التغيرات الجينية في الدم.

تحليل المشيمة

يتم عمل تحليل المشيمة في الفترة بين الأسبوع 11 والأسبوع 14 من الحمل حيث يتم أخذ نسيج صغير من المشيمة التي تغذي الجنين في الرحم وتحليلها بحثاً عن جين سيولة الدم.

تحليل السائل الأمينوسي

للقيام بتحليل السائل الأمينوسي يتم سحب عينة من ماء الرحم الذي يحيط الجنين وعادةً ما يتم عمل هذا التحليل في الفترة بين الأسبوع 15 والأسبوع 20 من الحمل.

ADVERTISEMENT

قد يكون بهذه التحاليل بعض الخطورة حيث أنها قد تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة لذا يجب مناقشة مضاعفات هذه التحاليل مع الطبيب الخاص.

سيولة الدم بعد الولادة

سيولة الدم قد تكون حالة خطيرة وفي بعض الحالات قد تؤدي للوفاة لا قدر الله، حيث أنها يمكن أن تحدث في بعض أعضاء الجسم الداخلية مثل الدماغ، ويُشكل هذا الأمر مصدر قلق للحامل حيث أنه يؤثر عليها بعد الولادة كما يؤثر على الرضيع، وفيما يلي تأثيرها على الأم والرضيع:

الأم

الحامل المصابة بسيولة الدم قد تكون معرضة لخطر النزيف الحاد بعض الولادة بسبب انخفاض معدلات العامل الثامن الذي يعمل على تخثر الدم سواء كانت ولادة طبيعية أم جراحة قيصرية، وهي تتطلب علاجاً فورياً لتجنب حدوث أي مضاعفات.

الرضيع

في حالة كانت الأم مصابة بسيولة الدم فإن الطبيب قد يقترح القيام بتحاليل دم للمولود للتأكد من أنه ليس مصاباً بسيولة الدم خاصةً في حالة ظهرت عليه أي من أعراض سيولة الدم خاصةً عند عمل ختان للمولود الذكر.

ADVERTISEMENT

بعد التعرف على إجابة سؤالك ما هو تحليل سيولة الدم للحامل فإنه يجب التنويه إلا أن هذه الحالة لا علاج لها سوى إعطاء المريض مواد تعمل على تجلط الدم بالحقن، وننصح باستشارة الطبيب قبل القيام بأي من تحاليل سيولة الدم لما قد تسببه من مضاعفات خطيرة، نتمنى لكِ ولادة يسيرة ودوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد