العلاقة بين فيتامين ج والدورة الشهرية وهل يسرع نزول الدورة؟

فيتامين ج والدورة الشهرية
فيتامين ج والدورة الشهرية

هل يقدم فيتامين ج أو فيتامين سي أي فوائد للنساء أثناء الدورة الشهرية؟ تعرفوا معنا من خلال السطور القادمة على العلاقة بين فيتامين ج والدورة الشهرية وهل يساعد فيتامين سي في تنزيل الدورة المتأخرة؟ بالإضافة لقائمة من الفيتامينات الهامة الأخرى التي يمكن أن تفيدك أثناء دورتكِ الشهرية.

ADVERTISEMENT

العلاقة بين فيتامين ج والدورة الشهرية

تُشير بعض الأبحاث إلى أن فيتامين ج (فيتامين سي) يمكن أن يكون مفيداً لدورة الحيض أو الدورة الشهرية كالتالي:

  • يمكن أن يساعد تناول فيتامين ج 3 مرات في اليوم، بجانب بعض المكملات الأخرى مثل الكالسيوم وزيت بذور الكتان في علاج حالة بطانة الرحم المهاجرة، وهي إحدى مضاعفات دورة الحيض التي تتسبب في هجرة بعض أجزاء بطانة الرحم من خارج الرحم وغرس نفسها في أجزاء أخرى من البطن، وهي حالة مؤلمة تزداد حدتها وتتسبب في زيادة سمك بطانة الرحم أثناء الدورة الشهرية، ما قد يزيد من حدة الآلام المصاحبة للدورة.
  • يمكن أن يساعد فيتامين ج أو سي في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية، حيث يُعتبر فيتامين سي مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تقليل التقلصات، وينصح بعض الخبراء ببدء تناول ما يقرب من 250 ملليجرام من فيتامين ج مع بيوفلافونويدس قبل بداية الدورة بخمسة أيام على الأقل.
  • يساعد على امتصاص الحديد الذي يتم فقدانه أثناء دورة الحيض، والذي قد ينتج عنه الشعور بالتعب والضعف.
  • يساعد فيتامين ج في تقوية الأوعية والشعيرات الدموية في الرحم، مما يتنج عنه تقوية الجهاز التناسلي ككل عند المرأة، وبالتالي يُحسن ويخفف من آلام الدورة. ويُنصح بتناول ما يقرب من 1500 ملليجرام من هذا الفيتامين يومياً في حالة وجود أي مشاكل متعلقة بالدورة.

فيتامين ج لتنزيل الدورة الشهرية

بعد معرفة العلاقة بين فيتامين ج والدورة الشهرية يجب معرفة أن هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدوا أن فيتامين ج أو فيتامين سي أو ما يُعرف بحمض الاسكوربيك يمكن أن يساعد في تنزيل الدورة الشهرية، ولكن لا يوجد أدلة علمية تدعم هذه الإدعاءات.

ADVERTISEMENT

ولكن يُعتقد أن فيتامين ج يمكن أن يساعد في زيادة مستويات هرمون الإستروجين، ويقلل من مستويات هرمون البروجسترون، ويترتب على هذا انقباض الرحم وبدء تكسر بطانة الرحم، مما قد يؤدي لبدء دورة الحيض.

وللحصول على هذه الفائدة، يمكن تناول مكملات فيتامين ج أو تناول الكثير من الأطعمة الغنية بفيتامين ج أو سي، ولكن ننصح بعدم الاعتماد على هذه الطريقة بدون الرجوع للطبيب أولاً للحصول على الموافقة والاستشارة، لأن زيادة نسبة فيتامين سي في الجسم قد تكون خطيرة وتؤدي لمضاعفات صحية أخرى.

ADVERTISEMENT

فوائد فيتامين ج للدورة الغزيرة

في حالة التعرض لمشكلة غزارة الدورة الشهرية بشكل مستمر، قد يتنج عن هذا الإصابة بفقر الدم، وأشهر أنواع الانيميا المرتبطة بالدورة الشهرية الغزيرة هو انيميا نقص الحديد، وعند الإصابة بهذه الحالة لا يحتوي الجسم على عدد كافي من خلايا الدم الحمراء السليمة المطلوبة لنقل الأوكسجين لأنسجة الجسم.

وإلى جانب أعراض الدورة الشهرية الغزيرة المزعجة قد تشعرين أيضاً بسبب الانيميا بالتعب طوال الوقت والدوخة وصعوبة التنفس، ولعلاج هذه المشكلة ينصح الطبيب عادة بتناول مجموعة من الفيتامينات اليومية التي تتضمن فيتامين ج أو فيتامين سي وفيتامين ب12 وغيرهم، ليساعدوا في امتصاص الحديد وإعادة بناء خلايا الدم الحمراء.

فيتامينات أخرى مفيدة للدورة

توجد بعض الفيتامينات الأخرى التي يمكن أن تساعدكِ أثناء فترة الدورة الشهرية أو فترة ما قبل الدورة الشهرية PMS، نذكر منها ما يلي:

ADVERTISEMENT

1- الكالسيوم

وجدت بعض الدراسات التجربية أن مكملات الكالسيوم يمكن أن تساعد في تقليل بعض أعراض فترة ما قبل الدورة الشهرية مثل الانتفاخ والشعور التعب، كما استنتجت هذه الدراسات أن الكالسيوم يمكن أن يساعد في تخفيف حدة الأعراض النفسية مثل تقلبات المزاج والقلق.

2- فيتامين ب-6

يشترك فيتامين ب-6 في إنتاج الناقلات العصبية التي تلعب دوراً هاماً في تكوين الحالة المزاجية، وأشارت بعض الدراسات الصغيرة إلى أن تناول هذا الفيتامين بشكل يومي يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الدورة الشهرية النفسية، مثل تقلبات المزاج أو سرعة التهيج، ولكن ما زالت هذه النتائج تحتاج للمزيد من الدراسات والإثباتات.

3- الحديد

تعاني النساء خلال دورتهن الشهرية من نقص في الحديد، وقد يتسبب هذا في الشعور بالتعب والدوخة والصداع، لذا يُنصح بتعويض النقص من الحديد أثناء هذه الفترة، سواء عن طريق الأطعمة الطبيعية الغنية بالحديد أو عن طريق مكملات الحديد.

ADVERTISEMENT

4- المغنيسيوم

في فترة الدورة الشهرية أو ما قبل الدورة الشهرية قد تعاني بعض النساء من نقص في مستويات المغنيسيوم، ووجدت بعض الدراسات أن جمع المغنيسيوم وفيتامين ب-6 يمكن أن يساعدا في تخفيف بعض أعراض الدورة مثل الشعور بالاكتئاب والأرق واحتباس السوائل ووجع الثدي.

5- الزنك

إلى جانب العلاقة بين فيتامين ج والدورة الشهرية ، يشارك الزنك في عملية إنتاج هرمونات الإستروجين والبروجسترون، المسببان لحدوث الدورة كل شهر، مما يعني أن الزنك عنصر ضروري في حدوث الدورة الشهرية، كما توجد بعض الأدلة التي تُشير إلى أن تناول الزنك أثناء الدورة يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الدورة الحادة، ولكن ما زالت هذه الفائدة تحتاج للمزيد من الدعم الطبي.

ويجب التذكير أنه يُفضل استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات أثناء الدورة الشهرية، ومعرفة الإيجابيات والسلبيات وتحديد المناسب، فكل سيدة تختلف عن الأخرى.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ إيمان النمر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد