فوائد فيتامين أ للحامل وأضراره والجرعة اليومية المطلوبة

فيتامين أ للحامل
فيتامين أ للحامل

إذا كنتِ حاملاً أو هناك نية للحمل، فمن المهم أن تضعي في الاعتبار جعل حميتك الغذائية من أهم أولوياتك، إذ يجب أن تحتوي على جميع العناصر الغذائية والفيتامينات وخاصةً فيتامين أ لأهميته. وتظهر فوائد فيتامين أ قبل الحمل وأثناءه في كونه ضروريًا لتطور الجنين. تابعي السطور التالية لمعرفة كل التفاصيل عنه.

ADVERTISEMENT

فوائد فيتامين أ للحامل

تظهر أهمية فيتامين أ للحامل في الشهور الاولى بالأخص، إذ يساعد على نمو الجنين وتطوره بشكل صحي ويُنصح بالحصول على الاحتياج اليومي من هذا الفيتامين من الأطعمة الغنية به أو المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب، وتظهر فوائد فيتامين أ للحامل فيما يلي:

  • يعزز من قوة العظام، والأسنان، والبشرة.
  • دعم نمو الجنين، إذ يدخل في تطور القلب، والرئتين، والعينين، والكليتين، والعظام.
  • تطور كل من الجهاز العصبي، والتنفسي، والدوري.
  • هام للحفاظ على صحة النظر.
  • يعزز من الجهاز المناعي، وبالتالي مقاومة العدوى.
  • يساعد في أيض الدهون.

جرعة فيتامين أ للحامل

فيتامين أ مفيد للحامل لكن في نطاق الجرعات الآمنة التي يصفها الطبيب والتي تختلف من حامل لأخرى، إلا أن الجرعة الشائعة والآمنة هي 770 ميكروجرام في اليوم أي ما يعادل 2565 وحدة دولية.

هل فيتامين أ مضر للحامل؟

قد لا يصف معظم الأطباء فيتامين أ للحامل إلا في حالة الإصابة بنقص فيتامين أ، حيث أنه إن لم يتم صرف هذا الفيتامين قد يزيد من فرص الإصابة بالعمى الليلي، كما يسبب الالتهابات للأطفال، لكن في بعض الحالات لا يصفه الطبيب لأنه قد يشكل خطورة على الحامل، ويؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية مثل:

ADVERTISEMENT
  • جفاف البشرة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بالصداع.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الإحساس بألم في المفاصل.

كما أن من أضرار فيتامين أ للحامل عند تناول جرعة أكبر من الموصي بها، قد يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين، وهشاشة العظام، ومشاكل في الكبد والكلى، كما أنه قد يتفاعل مع بعض الأدوية مثل أدوية علاج حب الشباب، لذا لا يجب تناول جرعات عشوائية وغير محددة من تلقاء نفسك.

مصادر فيتامين أ الطبيعية

يمكن الحصول على فيتامين أ عن طريق إضافة الأطعمة الغنية به إلى النظام الغذائي والوجبات اليومية، ومن هذه المصادر والكمية المتوفرة فيها من فيتامين أ ما يلي:

  • بطاطا مشوية (1096 ميكروجرام).
  • نصف كوب من الجزر المطهو (665 ميكروجرام).
  • جزرة (509 ميكروجرام).
  • قطعة من فطيرة القرع (596 ميكروجرام).
  • نصف كوب من السبانخ المسلوقة (573 ميكروجرام).
  • كوب من السبانخ الطازجة (141 ميكروجرام).
  • كوب حليب مدعم بفيتامين أ للحامل منزوع الدسم (338 ميكروجرام).
  • طبق من الشوفان المطهو (329 ميكروجرام).
  • بيضة مقلية (87 ميكروجرام).
  • نصف كوب من البازلاء (84 ميكروجرام).

بعد التعرف على العلاقة بين فيتامين أ والحمل فإننا ننصحك بالالتزام بجرعة الفيتامينات التي يصفها الطبيب لتجنب حدوث أي مضاعفات لكِ أو للجنين، كما يجب استشارة الطبيب في حالة الشعور بأي من أعراض نقص فيتامين أ مثل الإصابة بالعدوى البكتيرية أو حدوث الإجهاض باستمرار.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد