علاج حرقان البول وكيفية الوقاية!

علاج حرقان البولحرقان البول بعني حدوث ألم وعدم راحة عند التبول، ويحدث حرقان البول للعديد من الأسباب، وفي المقال التالي نقدم لك أشهر أسباب حرقان البول، وكيفية علاج حرقان البول والتخلص من تلك المشكلة المؤلمة، وأيضًا طرق الوقاية.

ADVERTISEMENT

أسباب حرقان البول

قبل معرفة كيفية علاج حرقان البول المؤلم، يجب أن تكون على دراية بأسبابه، وتشمل أسباب حرقان البول ما بلي:

  1. التهاب المسالك البولية (UTI).
  2. قد يحدث حرقان البول لدى الرجال بسبب التهاب البروستاتا.
  3. العدوى المنقولة جنسيًا (STI) مثل القوباء التناسلية، والسيلان، والكلاميديا قد تسبب التبول المؤلم.
  4. التهاب المثانة أو التهاب بطانة المثانة من أسباب حرقان البول، ويعد التهاب المثانة الخلالي أكثر أنواع التهاب المثانة شيوعًا.
  5. قد يحدث حرقان وصعوبة في التبول إذا كان لديك حصوات في الكلى.

علاج حرقان البول

تعتمد خيارات علاج حرقان البول على السبب الكامن وراءه، كالتالي:

  • علاج عدوى المسالك البولية تتم من خلال المضادات الحيوية، وعدوى المسالك البولية الحادة التي تصيب الكلى قد تتطلب مضادات حيوية عن طريق الوريد.
  • علاج التهاب البروستاتا يكون بالمضادات الحيوية، وقد يأخذ الشخص المضادات الحيوية لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا إذا كان مصابًا بالتهاب البروستاتا الجرثومي المزمن.
  • تشمل علاجات التهاب البروستاتا الأخرى المحتملة: الأدوية المضادة للالتهاب المتاحة دون وصفة طبية، والتدليك البروستاتي، والحمامات الساخنة، والأدوية التي تُسمى حاصرات ألفا والتي تعمل على استرخاء العضلات المحيطة بالبروستاتا.

علاج حرقان البول بالطرق المنزلية

بالإضافة إلى ما سبق، فإن هناك بعض الطرق والعادات المنزلية التي تساعد في تخفيف حرقان البول كما يلي:

ADVERTISEMENT
  • تجنب استخدام الصابون القاسي أو غيرها من المنتجات الكيميائية بالقرب من الأعضاء التناسلية التي قد تؤدي إلى تهيج، ولحسن الحظ غالبًا ما تزول أعراض حرقان البول بسرعة عندما يكون تهيج المواد الكيميائية هو السبب الكامن وراء ذلك.
  • غالبًا ما تتضمن الرعاية المنزلية لحرقان البول تناول الأدوية المضادة للالتهاب المتاحة دون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين.
  • غالبًا ما يشجع الطبيب الشخص على شرب المزيد من السوائل لأن ذلك يخفف من البول، مما يجعل التبول أقل ألمًا.
  • يمكن للراحة وتناول الأدوية حسب التوجيهات عادة أن تساعد في تخفيف معظم أعراض حرقان البول.

علاج حرقان البول عند الحامل

 

يتم عادة علاج عدوى الجهاز البولي للحامل عن طريق المضادات الحيوية الآمنة التي يصفها الطبيب لمدة 3-7 أيام أو كما يوصي الطبيب، وفي حالة وجود التهاب يسبب الألم وعدم الارتياح، قد يبدأ الطبيب العلاج قبل أن الحصول على نتائج فحص البول.

يجب أن تختفي الأعراض خلال 3 أيام، ويجب الحرص على أخذ جميع الأدوية في الموعد المحدد، مع عدم إيقافها في وقت مبكر، حتى لو كانت الأعراض تتلاشى.

الوقاية من حرقان البول

يمكن إجراء تغييرات في نمط الحياة للمساعدة في الوقاية من حرقان البول مثل:

ADVERTISEMENT
  • الابتعاد عن مساحيق الغسيل المعطرة، والمعطرات لتقليل خطر التعرض للتهيج في المنطقة التناسلية.
  • الحرص على استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الجنسية، وذلك للوقاية من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.
  • تعديل النظام الغذائي وتجنب الأطعمة والمشروبات التي تهيج المثانة مثل: الكحول، والكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل، والفواكه، والعصائر الحمضية، ومنتجات الطماطم، والمحليات الصناعية.
  • يجب أيضًا الحرص على تجنب الأطعمة شديدة الحموضة للمساعدة في شفاء المثانة، حاول التمسك بنظام غذائي لطيف لعدة أسابيع أثناء تلقي العلاج الطبي.

وفي النهاية وبعد معرفتك أسباب حرقان البول، وكيفية علاج حرقان البول والوقاية منه، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.healthline.com/health/urination-painful
https://www.medicalnewstoday.com/articles/323105.php
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد