ADVERTISEMENT

علاج تكيس المبايض بالماء .. حقيقة أم وهم؟ والنظام الغذائي الصحي للعلاج

علاج تكيس المبايض بالماءهل يمكن علاج تكيس المبايض بالماء ؟ هل حقاً أن الماء له فاعلية في علاج هذه المتلازمة؟ إذاً كيف يمكن ذلك؟ وهل هناك طريقة منزلية أخرى يمكن أن تخفف من خطر تكيس المبايض؟ وما العلاقة بين السمنة وتكيس المبايض؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

ما العلاقة بين تكيس المبايض وزيادة الوزن؟

إن تكيس المبايض حالة مرضية تصيب العديد من النساء، وهي من أهم أسباب العقم عند النساء، ورغم أن أسباب تكيس المبايض قد تختلف، وطرق التشخيص أيضاً، ولكن يلاحظ المختصون أن هناك علاقة قوية بين السمنة وحدوث تكيس المبايض، حيث تزيد السمنة من خطر هذا المرض، كما أن أولى خطوات العلاج التي ينصح بها الأطباء تكون إدارة الوزن، وضرورة فقدان الوزن الزائد.

ADVERTISEMENT

علاج تكيس المبايض بالماء .. حقيقة أم وهم؟

لا يستطيع أحد إنكار الفوائد العظيمة التي يقدمها الماء للجسم، سواء من حيث الصحة، أو الرشاقة، أو الجمال، ولكن كما ذكرنا من قبل، فإن مصطلح العلاج مصطلح واسع وشامل، وليس بالسهل إلصاقه بأي مكون طبيعي أو حتى دوائي.

وقد انتشر في الكثير من المواقع والمجلات، أنه يمكن علاج تكيس المبايض بالماء عن طريق الصيام إلا من شرب الماء فقط، وذلك بهدف إنقاص الوزن كجزء من علاج تكيس المبايض، ولكن هذه الطريقة لا تستند إلى أي من البحوث العلمية أو الأدلة الطبية القاطعة، كما أن الامتناع عن الطعام تماماً قد يسبب أضرار لصحة الجسم، فضلاً على أنه قد يأتي بنتيجة عكسية من حيث إنقاص الوزن الصحي، لذلك نحن بحاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيد مدى فاعلية هذا الإجراء في علاج تكيس المبايض.

إدارة الوزن بطريقة صحية لعلاج تكيس المبايض

يرى الأطباء أن الإجراء الأفضل في علاج تكيس المبايض عن طريق إدارة الوزن، هو اتباع نمط حياة صحي، سواء من حيث كثرة شرب الماء، أو اتباع نظام غذائي صحي من الأطعمة، أو تعديل العلاجات الدوائية بما يتناسب مع الحالة، حيث سيساعد ذلك على ثبات مستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي إدارة الوزن بشكل أفضل، وبدون أضرار صحية أخرى.

اتباع نظام غذائي يساعد في علاج تكيس المبايض

يمكن اتباع نظام غذائي بشكل صحي ومعتدل، يساعد ذلك على إنقاص الوزن بصورة معتدلة، ومن ثم تقليل خطر تكيس المبايض، والمساعدة على زيادة كفاءة العلاجات الطبية التي يصفها الطبيب، أي لاتنسي عزيزتي القارئة أن هذا النظام ليس هو وحده العلاج الكافي، ولكن يجب اللجوء إلى الطبيب لتحديد العلاجات الطبية المناسبة، ومن ثم اتباع النمط الصحي الذي يمكن أن يساعدكِ على زيادة فاعلية العلاج.

ADVERTISEMENT

ومن النصائح الهامة في عمل النظام الغذائي الصحي ما يلي:

  • تقليل الوجبات السريعة الجاهزة والأطعمة المصنعة قدر الإمكان.
  • تناول الفواكه والخضروات بدلاً من الحلويات المرتفعة في نسبة السكر.
  • الاهتمام بالأطعمة الغنية بالألياف مثل البروكلي، والخضروات الورقية، واللوز، والتوت.
  • تناول البروتينات الخالية من الدهون، مثل الأسماك والدجاج.
  • تناول الأطعمة والتوابل المضادة للالتهابات، مثل الطماطم، وزيت الزيتون، واللفت، والكركم.
  • استبدال الدقيق الأبيض بكل ما يُصنع منه، بالدقيق الأسمر أو الكامل.
  • الاهتمام بتناول الحبوب الكاملة كمصدر لـ البروتين، والألياف، والمعادن.
  • الاهتمام بشرب الماء في النظام الغذائي، للمساعدة على الهضم والتمثيل الغذائي بشكل أفضل.

تذكري سيدتي أنه إذا كانت هناك أي صعوبة في تقسيم العناصر الغذائية، أو عمل البرنامج الشامل للنظام الغذائي، يمكنكِ اللجوء إلى أخصائي تغذية للمساعدة في وضع برنامج متوازن، يساعدكِ على زيادة كفاءة العلاج.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على  الطريقة الأفضل لإدارة الوزن كجزء من علاج تكيس المبايض، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا .

اقرئي أيضاً:

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد