ADVERTISEMENT

علاج التهاب المهبل البكتيري بالأدوية والطرق المنزلية وتحذيرات هامة

علاج التهاب المهبل البكتيريهل تبحثين عن علاج التهاب المهبل البكتيري ؟ هل مررتِ به قبل ذلك أو تمرين به الآن؟ هل تتكرر لديكِ العدوى؟ بالطبع يسبب الأمر لكِ إزعاج وحرج، ولكن لا داعي للقلق، فاليوم سنقدم لكِ كيفية علاج التهاب المهبل البكتيري وكيف يمكنكِ التخفيف من حدته، ومكافحته حتى لا تعود العدوى ثانية، وذلك باستخدام الأدوية والطرق المنزلية، فتابعي معنا قراءة هذا المقال.

أعراض التهاب المهبل البكتيري

تتعدد أنواع التهابات المهبل، ما بين الالتهاب البكتيري والالتهاب الفطري أو عدوى الخميرة، وداء المُشعرات، ولكن يعتبر أكثرها شيوعاً هو التهاب المهبل البكتيري، حيث أن هناك إحصائية تفيد بأن واحدة من كل أربعة نساء في الولايات المتحدة الأمريكية تعاني من التهاب المهبل البكتيري، وتشمل أعراضه رائحة كريهة من المهبل، وإفراز مهبلي رمادي اللون، وقد تعاني بعضهن من الحكة، أو الحرقة عند التبول أو في الأوقات العادية.

ADVERTISEMENT

علاج التهاب المهبل البكتيري بالأدوية

قد يصف الطبيب بعض الأدوية أو أحدها، والتي تساعد على علاج التهاب المهبل البكتيري .. ومن هذه الأدوية ما يلي:

ميترونيدازول

قد يؤخذ ميترونيدازول على أنه حبوب منع الحمل عن طريق الفم، وهو متاح أيضاً كـ جل موضعي يتم وضعه بداخل المهبل، وذلك للحد من خطر اضطرابات المعدة أو آلام البطن التي قد تحدث عند تناوله عن طريق الفم، وهو آمن أثناء الحمل، ولكن يجب التحقق من التعليمات الموجودة على الدواء واستشارة الطبيب.

كليندامايسين

هذا الدواء متاح على هيئة كريم يتم وضعه بداخل المهبل، ولكن يجب الأخذ في العلم أنه قد يُضعف من وسيلة الحماية التي يستخدمها زوجكِ “الواقي الذكري” أثناء العلاج، ولمدة لا تقل عن ثلاثة أيام بعد وقف العلاج.

ADVERTISEMENT

تينيدازول

يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم، وقد يسبب اضطرابات في المعدة، أو آلام في البطن، أو الغثيان، كما أن له تفاعل مع الكحول يسبب تفاقم هذه الأعراض.

علاج التهاب المهبل البكتيري في المنزل

علاج التهاب المهبل البكتيري لا يقتصر على الأدوية والمضادات الحيوية فقط، ولكن يمكن أن يلعب الطب البديل دوراً أيضاً، ومن العلاجات المنزلية لالتهاب المهبل البكتيري ما يلي:

علاج التهاب المهبل البكتيري بخل التفاح

يساعد خل التفاح على توازن درجة الحموضة المهبلية، حيث يتم شطف المهبل بمحلول عبارة عن 2 ملعقة من خل التفاح مع كوب ماء مرتين في اليوم، يساعد ذلك على تخفيف أعراض الالتهاب، ويمكن وضع كمية صغيرة من العسل في المحلول، حيث تساعد خصائصه الطبيعية المضادة للميكروبات على تعزيز وظيفة خل التفاح.

ADVERTISEMENT

الثوم

تشير البحوث إلى أن الثوم مضاد طبيعي للجراثيم، فإدراجه ضمن النظام الغذائي يقلل من خطر الإصابات البكتيرية مثل التهاب المهبل البكتيري، ولكن الثوم لا يجب إدخاله في المهبل، حيث أنه من الممكن أن يسبب الالتهابات وحروق الجلد.

علاج التهاب المهبل البكتيري بزيت شجرة الشاي

تشير مجموعة من البحوث إلى أن وضع زيت شجرة الشاي بعد تخفيفه بـ  زيت الزيتون، يساعد على علاج التهاب المهبل البكتيري، قد يكون هناك رد فعل تحسسي من زيت شجرة الشاي، لذلك يمكن وضع كمية صغيرة جداً منه على جلد الساعد، إذا لم تظهر أي أعراض حساسية خلال 48-24 ساعة، يمكن استخدامه.

ADVERTISEMENT

*يجب استخدام كمية صغيرة من العلاجات الطبيعية الموضعية أولا وتركها فترة للتأكد من عدم تهيج المنطقة، ويجب استشارة الطبيب في حال واجهتك مشكلة.

تحذير هام للنساء الحوامل

إن العلاجات المنزلية التي تم ذكرها غالباً ما لا تكون آمنة خلال فترة الحمل، لذلك يجب اللجوء إلى الطبيب أولاً، حيث من الممكن أن يصف الطبيب إحدى العلاجات الدوائية الآمنة أثناء الحمل، ولكن إدخال عناصر غريبة إلى المهبل، قد تصل إلى الرحم وتؤثر على الجنين، أمر في غاية الخطورة.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن أنهيتِ قراءة هذا المقال، وتعرفتِ على أدوية علاج التهاب المهبل البكتيري والعلاجات المنزلية المُستخدمة أيضاً، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد