علاج البرود الجنسي عند النساء بطرق مختلفة وفعّالة

علاج البرود الجنسي عند النساءإن مشكلات العلاقة الزوجية كثيرة ومتعددة، وعلى عكس المعتقد الشائع أن جميعها خاص بالرجال، فإن هناك أيضاً بعض المشكلات التي تتعلق بالطرف الأنثوي في العلاقة، ومن هذه المشكلات ما يُسمى بالبرود الجنسي، فما معنى هذا المصطلح؟ وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن علاج البرود الجنسي عند النساء ؟ سنتعرف على إجابات هذه التساؤلات في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ما معنى البرود الجنسي عند النساء؟

تختلف وتتفاوت رغبات النساء الجنسية بشكل طبيعي على مر السنين، حيث تتزامن المستويات المرتفعة والمنخفضة مع بداية العلاقة أو نهايتها، أو مع تغيرات كبيرة في الحياة، مثل الحمل أو انقطاع الطمث أو المرض، بعض الأدوية المستخدمة لاضطرابات المزاج يمكن أن تسبب انخفاض الدافع الجنسي لدى النساء، وهو ما يُسمى أيضاً البرود الجنسي.

ADVERTISEMENT

إذا استمر البرود وعدم الاهتمام بالعلاقة وتسبب في ضائقة أو مشكلة شخصية، فقد تكون لدى المرأة حالة تسمى اضطراب الرغبة الجنسية الناقص النشاط HSDD.

أعراض البرود الجنسي عند النساء

قبل معرفة علاج البرود الجنسي عند النساء تعرفي على أعراضه؛ إذا كانت رغبة المرأة في ممارسة العلاقة في كثير من الأحيان أقل من شريك حياتها، فليس بالضرورة أن يكون أحد منهما خارج عن المعتاد في تلك المرحلة الخاصة بكما في الحياة، على الرغم من أن الاختلافات الخاصة بكما قد تسبب الضيق.

وبالمثل، حتى لو كان الدافع الجنسي لديكِ أضعف من ذي قبل، فقد تكون علاقتكِ أقوى من أي وقت مضى، خلاصة القول أنه لا يوجد رقم سحري لتحديد الدافع الجنسي المنخفض، إنه يختلف بين النساء.

ولكن بشكل عام فإن أعراض البرود الجنسي أو انخفاض الدافع الجنسي لدى النساء قد تشمل:

ADVERTISEMENT
  • عدم الاهتمام بأي نوع من النشاط الجنسي، بما في ذلك الاستمناء.
  • عدم وجود التخيلات أو الأفكار الجنسية أبداً، أو وجودها ولكن بشكل نادر.
  • الشعور بالقلق من قلة النشاط الجنسي أو التخيلات حوله.

علاج البرود الجنسي عند النساء بالأدوية

  • عند اتخاذ قرار العلاج، سيرغب الطبيب في مراجعة الأدوية التي تتناولها المرأة بالفعل، لمعرفة ما إذا كان أي منها يميل إلى التسبب في آثار جانبية جنسية.
  • على سبيل المثال، مضادات الاكتئاب مثل الباروكستين والفلوكستين قد تخفض الدافع الجنسي.
  • إن التحول إلى البوبروبيون، وهو نوع مختلف من مضادات الاكتئاب، عادة ما يحسن الدافع الجنسي ويوصف في بعض الأحيان لحالة انعدام الرغبة أو البرود الجنسي.
  • قد يصف الطبيب أيضاً دواء يسمى flibanserin لتعزيز الرغبة الجنسية، إنه أول علاج معتمد من قِبل إدارة الغذاء والدواء للنساء قبل انقطاع الطمث.
  • تؤخذ حبوب منع الحمل مرة واحدة في اليوم قبل العلاقة، الآثار الجانبية تشمل انخفاض ضغط الدم، والدوخة والغثيان والتعب، كما أن شرب الكحول أو تناول الفلوكونازول، وهو دواء شائع لعلاج عدوى الخميرة المهبلية، يمكن أن يجعل هذه الآثار الجانبية أسوأ.

علاج البرود الجنسي عند النساء بالهرمونات

الإستروجين

جفاف أو تقلص المهبل (ضمور المهبل) قد يجعل ممارسة الجنس غير مريحة، وبالتالي يقلل من رغبة المرأة في ذلك، قد يساعد هرمون الإستروجين في تخفيف أعراض ضمور المهبل، ومع ذلك، فإنه لا يحسن الأداء الجنسي المرتبط باضطراب الرغبة الجنسية الناقص النشاط.

الإستروجين متاح في العديد من الأشكال، بما في ذلك الحبوب، واللاصقات، والبخاخات، والمواد الهلامية، تم العثور على جرعات صغيرة من هرمون الإستروجين في الكريمات المهبلية والتحاميل البطيئة أو الحلقة، يجب سؤال الطبيب عن مخاطر وفوائد كل نموذج.

التستوستيرون

تلعب هرمونات الذكورة مثل التستوستيرون، أيضًا دورًا مهمًا في الوظيفة الجنسية للإناث، على الرغم من أن التستوستيرون يحدث بكميات أقل بكثير لدى النساء، لم يتم اعتمادها من قبل إدارة الأغذية والعقاقير بسبب الخلل الوظيفي لدى النساء، ولكن في بعض الأحيان قد يتم استخدامه للمساعدة في رفع الرغبة الجنسية المتأخرة.

ومع ذلك، فإن استخدام هرمون التستوستيرون في النساء أمر مثير للجدل، حيث أن تناوله يمكن أن يسبب بعض الآثار غير الجيدة مثل حب الشباب، والشعر الزائد في الجسم، وتغيير الحالة المزاجية أو الشخصية.

ADVERTISEMENT

علاج البرود الجنسي عند النساء بالعلاج النفسي

إن التحدث مع معالج أو مستشار ماهر في معالجة العلاقات الزوجية، يمكن أن يساعد في علاج البرود الجنسي عند النساء بشكل جيد، وغالباً ما يتضمن العلاج التثقيف حول الاستجابة الجنسية والتقنيات.

من المرجح أن يقدم المعالج أو المستشار الخاص بكِ توصيات بشأن مواد يمكن قراءتها أو تمارين خاصة بالأزواج، نصيحة الأزواج التي تتناول قضايا العلاقة قد تساعد أيضًا على زيادة مشاعر الألفة والرغبة.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على كيفية علاج البرود الجنسي عند النساء بالطرق المختلفة، وأيضاً الأعراض الدالة عليه، إذا كان لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد