البرود الجنسي عند الرجال: 6 أسباب محتملة وطرق علاجه

البرود الجنسي عند الرجال
البرود الجنسي عند الرجال

هل تشعر بفقدان الرغبة في العلاقة الزوجية ويجعلك هذا الأمر تشعر بالقلق وتتسائل عن سبب حدوث هذا؟ قد تكون تعاني مما يُعرف بالبرود الجنسي، وفيما يلي سوف نتحدث بشكل مفصل عن البرود الجنسي عند الرجال وأهم الأسباب التي تؤدي لحدوثه، بالإضافة لطرق علاجه المختلفة، بشكل طبي أو بالأعشاب والأطعمة، بالإضافة لمعلومات أخرى مهمة لك ولصحتك، فاحرص على متابعة الفقرات التالية.

ADVERTISEMENT

ما هو البرود الجنسي عند الرجال؟

البرود الجنسي عند الرجال هو مصطلح يصف فقدان الرغبة في الأنشطة الجنسية، ومن الطبيعي في العديد من الحالات فقدان الرغية في العلاقة الجنسية من وقت لآخر، ولكن في حالة استمرار فقدان هذه الرغبة قد يتسبب الأمر في القلق ويتطلب زيارة الطبيب لمعرفة السبب.

وتتأثر الرغبة الجنسية للرجال أو النساء عامة بعدة عوامل منها السلوكيات والهرمونات ووظائف الدماغ والعمر وعوامل أخرى، وعادة ما يرتبط البرود الجنسي عند الرجال بوجود مشاكل في العلاقة أو وجود توتر أو قد يكون إشارة لوجود مشكلة صحية كامنة. ويمكن أن يحدث نتيجة عامل واحد من تلك العوامل أو نتيجة مجموعة تحدث معاً في نفس الوقت.

اعراض البرود الجنسي عند الرجل

تتضمن علامات البرود الجنسي عند الرجل التي تظهر في بعض الحالات ما يلي:

  • انخفاض الرغبة في العلاقة الجنسية.
  • قلة أو انعدام وجود أي أفكار أو تخيلات جنسية.
  • الشعور بالألم أحياناً أثناء العلاقة.
  • قلة الشعور أو الاستمتاع عند تحفيز الأعضاء التناسلية.
  • الشعور بالتوتر والخوف من بدء العلاقة الجنسية أو التفكير بها.

اسباب البرود الجنسي عند الرجال

توجد عدة أسباب أو عوامل قد تسبب البرود الجنسي تجاه الزوجة، نذكر منها ما يلي:

ADVERTISEMENT

1- انخفاض التستوستيرون:

التستوستيرون هو هرمون جنسي هام عند الرجال، مسئول عن ظهور بعض الخصائص الذكورية الهامة مثل شعر الوجه وعضلات الجسم، كما يساعد في الحفاظ على الرغبة الجنسية وإنتاج السائل المنوي، وانخفاض التستوستيرون شائع لدى كبار السن، ولكن يمكن أن يحدث لدى البالغين الأصغر أيضاً.

وعلى الرغم من عدم وجود ما يكفي من الأدلة التي تُشير إلى أن انخفاض التستوستيرون يتسبب في حدوث ضعف الانتصاب، إلا أن انخفاض هذا الهرمون يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية بصور أخرى لدى الرجال، من ضمنها فقدان الرغبة في العلاقة أو البرود الجنسي.

2- تناول بعض الأدوية:

تناول بعض الأدوية يمكن أن يتسبب في انخفاض الرغبة الجنسية أو حدوث البرود الجنسي عند الرجال، وتتضمن تلك الأدوية ما يلي:

  • مضادات الاختلاج أو الصرع Anticonvulsants.
  • مضادات الاكتئاب Antidepressants.
  • مضادات الذهان Antipsychotics.
  • حاصرات بيتا Beta-blockers.
  • البنزوديازيبينات Benzodiazepines.
  • الستاتينات (أدوية الكوليسترول) Statins.
  • بعض الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، مثل التي تحتوي على سيميتيدين Cimetidine.

3- الاكتئاب:

عادة ما يصاحب انخفاض الرغبة الجنسية حدوث اكتئاب، وأحياناً لا يكون هو السبب فقط في حدوث هذه المشكلة ولكن يكون نتيجة أيضاً، كما أن استخدام مضادات الاكتئاب لعلاج مشكلة الاكتئاب قد تؤثر على الرغبة الجنسية لدى الرجال، لذا في حالة تناول أي مضادات للاكتئاب وحدوث برود جنسي، يجب التحدث مع الطبيب لخفض الجرعة أو تغيير الدواء كلياً.

4- وجود أمراض مزمنة:

ارتفاع مستويات الألم والتعب الناتجين عن الإصابة بمرض مزمن يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الرغبة الجنسية لدى الرجال، وفي العديد من الحالات قد يحدث البرود الجنسي عند الرجال في حالة الإصابة بأي من الأمراض المزمنة التالية:

  • التهاب المفاصل.
  • السرطان.
  • متلازمة التعب المزمن.
  • مرض السكري.
  • الفيبروميالغيا.
  • أمراض القلب.
  • فشل الكلية.

كما أن الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض المزمنة، مثل العلاجات الكيميائية، يمكن أن تؤثر أيضاً على الرغبة الجنسية لدى الرجل، ونتيجة لهذا قد يكون من الصعب أحياناً تحديد السبب الرئيسي لفقدان الرغبة الجنسية، وقد يتطلب الأمر تدخل أطباء من تخصصات مختلفة.

5- التوتر واضطرابات النوم:

يتسبب التوتر في إفراز هرمون الكورتيزول، وهذا الهرمون قد يتسبب في انقباض الأوعية الدموية في القضيب مما يتسبب في حدوث ضعف الانتصاب، وقد يؤدي أيضاً إلى انخفاض هرمون التستوستيرون الذي قد يؤثر أيضا على الرغبة الجنسية لدى الرجل.

كما توجد علاقة بين التوتر والأرق أو اضطرابات النوم الأخرى، حيث أن زيادة التوتر يمكن أن يزيد من حدوث الإرهاق مما يقلل من الرغبة في عمل أي علاقة جنسية.

6- عوامل حياتية:

توجد بعض العوامل الحياتية التي يمكن أن تساهم بشكل كبير في انخفاض الرغبة الجنسية أو حدوث البرود الجنسي عند الرجال، ومن أبرزها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الكحوليات والمخدرات.
  • التمرن بشكل مكثف أو قلة التمرن.
  • السمنة.
  • التدخين.

علاج البرود الجنسي عند الرجل

لا يتضمن العلاج عادة وجود أدوية لعلاج البرود الجنسي عند الرجل، إلا في حالة الأدوية التي تساعد على التحكم في الأمراض المسببة له، ولكن هناك بعض الطرق المقترحة لعلاج البرود الجنسي عند الرجال وتشمل ما يلي:

التحكم في التوتر

ارتفاع مستوى التوتر من أكثر العوامل التي تؤثر على الرغبة الجنسية، فالأشخاص الذين يعانون حياة عملية مزدحمة أو لديهم مسئوليات كبيرة، عادة ما يشعرون التعب والإرهاق في نهاية اليوم، وبالتالي تقل أي رغبة في العلاقات الجنسية، كما أن زيادة التوتر قد يزيد من صعوبة الحفاظ على الانتصاب. وتوجد عدة خطوات أو طرق يمكن تجربتها لتقليل التوتر وتحسين الصحة النفسية منها ما يلي:

  • الحصول على كمية كافية من النوم.
  • تخصيص بعض الوقت لممارسة هواية مفضلة.
  • أداء التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • العمل على تقوية وتحسين العلاقة مع الشريك.
  • التحدث مع طبيب نفسي مختص.

1- تعزيز العلاقة مع الشريك

يمر الشريكان في مرحلة ما ببعض الفتور أو الهدوء في العلاقة الجنسية، خاصة في العلاقات طويلة المدى، مما قد يساهم في انخفاض الرغبة الجنسية بمرور الوقت، لذا فإن تحسين وتعزيز العلاقة مع الشريك قد يعمل على استعادة الرغبة المفقودة، ومن النصائح التي يمكن تطبيقها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الخروج في مواعيد غرامية.
  • عمل أنشطة خارجية معاً.
  • العمل على التواصل والتحدث في كل الأمور.
  • تخصيص وقت لكما فقط، في حالة وجود أطفال أو وجود حياة عملية مزدحمة.

2- التركيز على المداعبة

تحسين الأنشطة الجنسية والمداعبة يمكن أن يزيد من رغبة الشخص في إتمام العلاقة الجنسية، وفي العديد من الحالات تم إثبات إمكانية تحسين الرغبة الجنسية عن طريق قضاء وقت أطول في اللمس والتقبيل واستخدام الألعاب الجنسية، بالإضافة لممارسة الجنس الفموي.

3- تحسين النوم

تحسين نوعية النوم يمكن أن يُحسن من المزاج العام والطاقة للشخص، وأشارت بعض الدراسات إلى وجود علاقة بين تحسين نوعية النوم وبين زيادة الرغبة الجنسية. ووفقاً لبعض الدراسات، أشارت بعض النتائج إلى أن المشاركين في هذه الدراسات اختبروا زيادة في الرغبة الجنسية، بعد زيادة عدد ساعات النوم في اليوم السابق.

4- ممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن

التمرن بصورة منتظمة يمكن أن يساعد في تحسين الرغبة بطرق مختلفة، حيث أن ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد الرجل في التعامل مع مشاكل صورة الجسم وتزيد من الثقة بالنفس. كما أشارت بعض الدراسات ربطت ما بين زيادة الوزن أو السمنة وبين قلة الرغبة الجنسية، لذا يمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي في التخلص من هذا الرابط وعلاج مشكلة البرود الجنسي.

5- الإقلاع عن التدخين

التدخين له تأثير سئ على الجسم، وعلى القلب والأوعية الدموية، وبالتالي كيفية ضخ وتدفق الدم إلى أجزاء الجسم، من ضمنها الأعضاء المسئولة عن إشباع الرغبة الجنسية، لذا، ووفقاً لعدة دراسات، تم الربط ما بين الإقلاع عن التدخين وما بين زيادة مستويات طاقة الجسم بشكل عام وبين زيادة والرغبة الجنسية لدى الرجال أيضاً.

علاج البرود الجنسي عند الرجال بالأعشاب

أغلب الدراسات المتوفرة تُشير إلى أن استخدام الأعشاب لعلاج البرود الجنسي عند الرجال له أضرار أكثر من الفوائد، والبيانات المتوفرة معتمدة على تجارب شخصية ومنفردة، لذا ننصح بعدم تجربة أي علاج عشبي أو طبيعي لحل هذه المشكلة إلا بعد استشارة الطبيب أولاً. ومن ضمن الأعشاب الشائع استخدامها لعلاج قلة الرغبة الجنسية أو تحسين البرود الجنسي عند الرجال ما يلي:

  • عشبة الماكا Maka.
  • نبات الجينسنغ Ginseng.
  • نبات الجنكة Ginkgo Biloba.
  • نبات القطب (تريبولوس) Tribulus.
  • الريحان والثوم، يساعدا على تحفيز تدفق الدم.

ومجدداً يجب الانتباه عند استخدام أي أدوية أو مكملات عشبية بدون استشارة الطبيب، حيث يمكن أن تتداخل مع الأدوية الأخرى التي يتم تناولها، وبعض هذه الأعشاب لم يتم التصريح بها من قِبل إدارة الدواء والغذاء.

أكلات لعلاج البرود الجنسي عند الرجال

على الرغم من عدم وجود طعام يضمن زيادة الرغبة الجنسية بشكل فوري عند تناوله، إلا أن هناك العديد من الأطعمة التي تندرج تحت اسم الأطعمة المثيرة للشهوة الجنسية، والتي تعتمد على إمداد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة والضرورية التي تعمل على وجود الرغية الجنسية وزيادتها بشكل طبيعي. وتتضمن تلك الأطعمة أو الأكلات ما يلي:

  • الأطعمة الغنية بالزنك مثل، المحار وحبوب الصنوبر واللحوم الحمراء.
  • معززات ومقويات الدورة الدموية وقوة التحمل مثل، المنتجات الطازجة والحبوب الكاملة والبقوليات.
  • الأطعمة الغنية بمادة الفلافونويد مثل، الفواكه الحمضية وأنواع الفلفل والشاي والكاكاو.

كما توجد بعض الأطعمة التي يمكن أن تزيد البرود الجنسي، والتي يُنصح في بعض الحالات بتجنبها مثل:

  • الدهون المشبعة العالية مثل الموجودة في الأطعمة المقلية، والتي يمكن أن تقلل من تدفق الدم.
  • الصويا، حيث يزيد من إنتاج الإستروجين في الجسم.
  • الزيوت النباتية، حيث يمكن أن تقلل من مستويات التستوستيرون.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.
  • الدقيق الأبيض والسكريات.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد